»» welcome To Your Home ««

راااح اسسسكر المنتدى $$$$$$$ الي كاتب ينقلها لان اذا سكرت المنتدى مرح اقدر افتحه مره ثانيه $$$$$ بعد سبوعين راح اسكره

    رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    شاطر
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:51 am




    البارت الأول

    (البارحه قلبي من اللي يداويه
    ..ياكود وجهٍ يبري الجرح ......ملفاه)




    .................................................. .......

    ..............:اشلووون ماتبيني اعصب اقولج خسرت صفقه كانت بتربحني آآآلاف اتفهمين..يالله بعدي عني وربي اني كارهج..حسبي الله على الساعه الي تزوجتج فيها..طلعي وسكي الباب
    (فصح ثوبه أبكل عصبيه ورماه بالأرض..ونسدح على السرير وغمض أعيون وسط مراقبه زوجته لافعاله بدون لاترد عليه)

    مو أول مره يجرحها ابكلامه تعودت على اسلوبه وافعاله ..بس اتحاول قد ماتقدر انه تكتم قهرها لانها مجبوره عليه(( وهذا الشي الي مايعرفه))
    .................................................. ..........
    بطلتي نسرين 20سنه زوجها أبوها إجباري بدون لايدرون اهلها..لانه بنته الوحيده ويبي يفتك منها .. طيبه حيل.. بس عيبها انها عنيييييييييده بس اهي حنونه وايد ..ومجرد مايعتذر لها أي شخص اتسامحه ..ممتازه في دراستها بس اقطعتها علشان زواجها..وبنسبه لجماالها
    كلمه جميله اشوي في حقهاا لها ااعيون عسليه واسعه شعرها طويل
    ذيل احصان رموشها امكحله من الله ..وجسمها مثل عارضات الازيااء
    .................................................. .................
    بطلي الثاني (كاسر)
    يكره سيره الحريم ..تزوج علشان يسكت حنت اامه عليه..كان يحب بنت..معاه في ابريطانيا..لاكنهاا توفت في حادث..وهو مو قادر ينساهاا
    بنسبه لشكله شاااااااب ولا اروع له اعيون ناعسه حاده لونها اسود
    شعره مره كثيف اسود جسمه رياضي عريض طويل.حشمه سله سيف وبنسبه
    لصفته الي اتنرفز اخته(مايحب يعتذر)حتى لو كان اهو الغلطان
    عصبي مره فيه طيبه بس يخفيها..هادئ بأسلوبه
    .................................................. ..................................
    اقتربت من حافه السرير بكل هدوء وأخذت الثوب من الأرض
    او حطته في سله الغسيل..وراحت على غرفتها ونامت
    ................................................
    باليوم الثاني
    اقعدت نسرين االساعه 5 الصبح وخذت لها شاور سريع وصلت وراحت تفطر..
    ....................:من الي قالج تاكلين من اكل اسيادج ,انتي حتى اكل الخدم ماتستاهلينه
    نسرين: قامت ابكل هدوء من طاوله الطعام وتوجه لدرج عشاان اتروح غرفتها
    كاسر:انتتي ياحشره ..ماتعرفين الادب نظفي السفره..انا ما آكل بعد الخدم مالي
    نسرين:ماجاوبته ..وبتفادته وكملت صعودها لدرج
    كاسر:تنرفز من حركتها ماتعود ااحد يسفه فيه..وتحلف فيها في قلبه
    بعد مرورساعتين ونص
    .........:الوووووو
    ...........:هلا ابولدي حبيبي
    جسار:هلافيج يمه..صباحج خير..شخبارج
    ام جسار:والله ابخير ياولدي بس ناقصتنا شوفتك اسمعني بدون مقدمات
    الساعه 2 انت ومرتك عندي..الغدا عندنا

    جسار:على امرج يا الغاليه .شخبار نور انشاء الله بخير
    ام جسار:واالله نور ععلى حطت ايدك ياولدي من يوم ماصادها الحادث وهي منعزله
    جساار تنهد بضيق:اناا قايل لها بسفرها بس اهي الله يهداها مو راضيه
    ام جساربكل امل:تكفى ياولدي كلمها انت اتعرف انها اتحبك وتسمع شورك
    جسار :انشاء الله ..يالله اخليج يمه انا رايح الدوام
    ام جسار:في حفط الرحمن
    ..............................................
    نور بطله ثانيه في رواايتي بنت تحمل كل معاني الانوثه ملامحها بارزه وشعرها بندقي.اععيونها عسليه تشبه اخوها طيبه حيل لكنها منعزله
    .................................................. ...........
    صعد جسار الدرج عشان يااخذ ملف الشركة..ويوم مر يم غرفتها تذكر انه ماقالها عن عزيمه امه..دخل غرفتها ابكل هدوء
    وتفاجئ من برودتها والضوء الخافت..على من درجه ضوء الغرفه ..ودور بعيونه عنها..وجافها نايمه على الكنب (قرب منها وانصدم من ملامحها او انوثتها الصارخه وشفايفها الكرزيه وبشرتهاا الحمره من الله..كانت هذي اول مره ايدقق فيها وفي ملامحها وسرح فيهاا لحد ماحس بجفونها النااعسه تتحرك..من الضوء..ابتسم على حركتها يحسها بزر..ا بتعد عنهاا وراح عند التسريحه وجاف روج احمر صاارخ..كتب فيه على ا لمرايه
    ....................................
    جسار:خدامتي الساعه 2ابيج جاهزه.. وراح سكر الضوءوقرب من الباب لكن رد رجع ابسرعه..وماقاوم رغبته بانه يبوسهاا ..باسهاا ابسرعه خاطفه وطلع لشغله
    ......................................
    ابتسمت على حركاته اتحس انه طيب.. لكن مايبين طيبه وتحس انه في قلبه اسرار واشياء خلته يكره االحريم ..وحطت هدف في بالها انه بتخليه يحبها لانه اهي صايره اتحس ابمشاعر ااتجاهه وترفضها لكن هيهات ياقلبي


    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:51 am




    تابع البارت الاول

    بسم الله الرحمن الرحيم


    (شفت القدر ماحقق اني اجيبك ولاحقق اني التقي يوم
    ).......وياك.........)




    .................................................. .......
    الساعه 11ونصف الظهر
    ..............:ااف جم الساعه شكلي طولت في النوم
    وقاامت وخذت لهاا ملابس وعلى طول راحت تاخذ شاور
    وبعد ربع ساعه (طلعت من الحمام وراحت عند التسريحه وجافت
    المكتوب في لمرايه ..ونزلت دمعه من عينها وعلى طول امسحتهاا ليهدرجه طايحه من عينه ومصغر ابقيمتها ععشاان يقول لها خدامه وهي مالها ذنب..وراحت غرفه التبديل وبدله ملابسها وبسه فستان ناعم وطلعت..
    نزلت من االدرج وهي اتتجوف اجزاء البيت الفخم الي اهي عايشه فيه فخم ابمعنى الكلمه واثاثه جدااا راغي
    ...راحت المطبخ وطلبت من الخدم كوفي يبرد اعصابها التلفانه
    وراحت الحديقه وسترخت على الكرسي وغمضت عينهاا وقعدت اتفكر في حياتهاا..الي من دخلت هذي البيت وهي تنهان بعكس بيت ابوها الي كان دايما امسافر ولايدري عنها
    تمنت لو ترجع بيت ابوها الي مااااااهتم فيها ولا انها تنهان في كل دقيقه
    ..................................................
    رجع البيت وهو هلكان من االشغل لكنه مضطر يروح لبيت امه لانه وعدها.....
    راح غرفته واخذ شاور سريع ونزل الصااله
    ............:سنيتا نادي نسرين قولي لها انتضرها في السياره
    سنيتا: حاضر بابا (وراح سنيتا االحديقه عشان اتنادي نسرين)
    .................................
    ماما :باابا في قول يالله تعال سياره
    هزتت راسها ابهدوووء وطلعت من الحديقه وراحت تتاخذ عباتها
    وانزلت ..واركبت السياره من الباب الخلفي

    ........بكل هدوء:السلام عليكم
    جسار:عليكم السلام ..تراني مو فاضي لملاقتج تعالي ابسرعه جدام ماني تكسي عندج
    نسرين: مو اناا خدامه ..الخدم ماايركبون مع اسيادهم مو انت قلت جذي؟؟

    جساار وهو مقهور من كلامها:قلت لج تعالي ولااتناقشيني

    نسرين :..........ونزلت من السياره وركبت من البااب الي قربه

    وعم الهدووووووووووووووووووء
    .................................................. ......................
    اابعيد عن هل اجواء
    (في كندا)
    :خييييير اشتبي وين مااروح االاقيك جدامي

    :كلش ميت عليج..تره مافي غير الصدف الي تجمعنا
    لااا بعد معاي في لكلاس الله يعيني عليج

    :افففففففففففففففففف (مشت وبتعدت عنه)
    : شيخووو اناديج ماتسمعين
    شيخه:ااف ماصدقت اخلص من المزعج اتيني انتي
    ...............:وبي انج تظلمينه
    شيخه: أي اظلمه الله يهداج..ساكن جدام باب شقتي .. ومعااي بنفس الجامعه والتتخصص لابعد ازيدج من الشعر بيت وياي في لكلاس وامس طلعت معاج وجفتيه يمشي مع ربعه ويلاحقناااااا احس وراه سر هريال اففف

    ..............:ترااج عورتي راسي الله ياخذ ععدوينج دورتي رااسي امشي بس اندور لكلاس

    شيخه:ياحبج لدراسه يا مرام
    وراحو متوجهين لصفوفهم في الجامعه
    المدرس :السلام عليكم
    الكل عليكم السلام

    المدرس:اليوم راح ناخذ مراجعه لدروس الي درستوهم لانه جدمو لكم الامتيحان النهائي
    وبتدى الدرس
    .................................................. ............................
    شيخه:انساانه طيبه جداااا ..لكنها عصبيه..ملامحه ابدويه اعيونها اوساع .. بشرتها حنطيه ..لها غمازه على خدها اليمين اتحلي ابتسامتها ابنه تاجر معروف فيها اشوي من الغرور
    .................................................. ...............................
    مرام انسانه هادئه حنونه..غنيه توفوا اهلهاا في حادث وماعندها غير اخو واحد(رااح انعرفه في الاجزاء اليايه)وهو سندهاا متعلقه في اخوها حيل..وتموت في الرومنسيه ..
    .................................................. .............................


    في بيت ام جسار

    ام جسار:حي الله اوليدي نورالبيت
    جسار:بوجودج ياالغاليه

    ام جسار:شخبارج يامرت الغاالي

    نسرين:الحمدالله ابخير ..انتي ااخبارج عساج مرتاحه

    ام جسار:الحمدالله يابنتي انى ابخير
    نسرين:عسى دوم

    جساار:يمه نور في غرفتها؟

    ام جسار وين تتبيها اتتروح ياولدي وانت تدري انها ماتشوف ياليتها بس ترضى اتسوي العمليه وتريحني

    جسار:راح اتسوي العمليه بطيب بالغصب بسويها

    ام جسار :لايولدي مستحيل اتتسوي العمليه وهي مقصوبه

    (كل هل كلام وسط ذهول نسرين من الكلام الي قاعده تسمعه اول مره تدري انه عنده اخت لا وبعد ماتجوف..حنت لها وحبت اتعرف قصتها)
    جسار:يصير خير

    ام جسار وهي متنرفزه من اسلوب ولدها:جساااار قلت مافي شي قصب ..
    جسارSadحترم رغبه امه وحس انه نرفزها باس راسها وهو رايح لغرفه اخته)
    جسار:السموحه ياا الغاليه
    ام جساار :الله يخليك لي يا ولدي
    .................................................. ......
    في غرفه نور
    (مادفنت الحزن ياقلبي انثر اغباره وقم باقي للفرح بافي وباقي لك امل بين البشر شخص بك يهتم)

    سكرت نور جهاز لستيريو الي ابقربها وهي تتسمع صوط طرق باب غرفتها

    نور:ادخل

    جسار:اشلونها حبيبه اخوها

    نور:جسار....انتت يييت لي هدرجه ناسيني ولاجنه عندك ااخت اسبوع ولاسالت عني (وبتدت دموعها بنزول على خدها)

    جسار(مااحتمل يجوف اختته في هاي الوضع وقرب منهاا على طول وضمها لصدره ومسح على شعرها ابكل حنان )

    جسار:لاياحبيبتي وربي اني مانسيتج ..انا كل يوم اكلم امي وهي اطمني عليج..واول امس يوم قلت لها باكلمها قالتت ناايمه

    نور:جسار لاتخليني (ودخله في نوبه بكاء)
    جسار:ااحد يخلي روحه,انتي اختي وحبيبتي مستحيل اخليج..ويالله مسحي ادموعج لاازعل منج)
    نور بكل برائه:طيب لاتزعل راح امسحهم

    جسار:فديت البزر انا
    نور بتنرفز:انا مو بزر انت فاهم

    جسار:هههههههههههههههههه

    نور:جسااااااااااااار

    جسار:ههههه آه هههه خلاص ياحلوه باسكت

    نور:جسار انت صج تزوجت

    جسار الي تعكر مزاجه من سيرتها:أي

    جسار وهو يضيع السالفه:يالله تعالي معاي انروح نتغدى مع امي

    نور:زوجتك موجوده ؟؟

    جسار:هاااا...امم لاا قصدي أي

    نور بكل حزن :تبيها تتمسخر علي انت تدري اني ماقدر اجوف

    جساربتنرفز:لوفيها خير تنطق بس وربي لا اذبحهااااا

    نوره بكل استغرااااااب من كلام اخوها والي اخذته من باب الغشمره
    وهي اتعرف ابسالفه حبه لمنال الي حبها فتره دراسته وماتت

    نور:لا انت روح انا بخلي الخدامه اتيب لي اكلي

    جسار ولاجنه سمع كلامها..وحملها وسط ترجيها له بانه يرجعها لكن مافي امل
    .................................................. .........................
    في بيت يمليه اعناد شخصين

    انت ياغبي افهم اني ماحبك,وانت اتعرف شنو الي جبرني اتزوجك..ولا انا لو اموت ما اخذتك
    ....................: حتى لو ماتحبيني انا ابي احقوقي

    ..................بعد عني مالك عندي احقووق

    .................:خلينا متفاهمين لاوالله اجوفين ويهي الثاني

    ................:طييييييييييييييييير زين خرعتني عاد..لو انت ريال ماقربت من بنت ماتبيك

    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:52 am



    بسم الله الرحمن الرحيم

    البارت الثاني

    (لو عطيتك ماي عيني
    مو كثير)
    .................................................. .........................
    في بيت يمليه اعناد شخصين

    انت ياغبي افهم اني ماحبك,وانت اتعرف شنو الي جبرني اتزوجك..ولا انا لو اموت ما اخذتك
    ....................: حتى لو ماتحبيني انا ابي احقوقي

    ..................بعد عني مالك عندي احقووق

    .................:خلينا متفاهمين لاوالله اجوفين ويهي الثاني

    ................:طييييييييييييييييير زين خرعتني عاد..لو انت ريال ماقربت من بنت ماتبيك

    .................................Sadقرب منها لين وصل قربها وحرااره انفاسه تحرق ويها مسك يدها بقوه وتكلم بكل هدوء وهو يخفي اثر ععصبيته وقهره ابداخله ..)تدرين شنو ذنبي ..ذنبي اني احبج ..احبج يابنت الناس ونتي ماااتبيني ..تدرين لو ريال مكاني شنو سوى لج وانتي تخدشين رجولته وتهينينه ..الدفان بيكون حلال عليه فيج

    بس مستحيل امد يدي عليج ..مو لانه انا مو ريال لا..لانج روحي وانه
    ماجرح روحي.. فهمتي)
    (وقربها له اكثر وباس شفاتها ابحراره ولو ودوده ماتركها لكنه مايبي يجبرهاونفض يده منها وطلع من الغرفه ومن البيت ابكبره...وهو يذكر كلماتها الي اجرحته وهو طول عمره شامخ ومحد يفكر يهينه

    راح للبحر عشان يهدى ويفرغ اهمومه له..تعود من كان اصغير يسمع للنااس ويحل مشاكلهم ...لكن ابعمره ماشكى لحد...

    وقف جدام البحر وهو يجوف اموجه الرايحه وتمنى لو تااخذ اهمومه واحزانه بكل موجه تروح..قطع عليه فتره تأمله وتفكيره صوت جواله

    ................:الوووووووووووو السلام عليكم

    .......................:عليكم البسلام

    ...............:افا يا القاطع ولاا قول ععندي صاحب اسال عنه من تزوجت وانت من عزل عن العالم ..الي يجوفك يقول مافي غيرك متزوج

    ...................:بسك كليتني

    ..............:عشان ماتفكر مره ثانيه تنساني

    .........:ومن قالك نسيتك بس انشغلت اشوي

    .........:جني ماعرفك عاد شفيك مضايق تراني عارفك ياخوي .

    .........(ابتسم رغم حزنه لانه عاارف محد يفهمه غير صديق عمره ..يعرف لو يطلبه ماي عينه مابخل عليه )
    ...........:مافيني شي ياخوك

    .................:عبدالرحمن.لاتخليني ازعل منك

    عبدالرحمن(وهو يتنهد):عند البحر

    ..............:ادري انك عند البحر..لااتنسي انه احنى ربع من الابتدائي
    واعرف وين احصلك)

    عبدالرحمنSad وهو متفاجئ من وجود صديق عمره)

    ..................:اشفيك متفاجئ أي محمد جدامك

    عبدالرحمن وهو يضم صديق عمره :الحمدالله على السلامه ليش ماقلت لي جان ييت لك المطار

    محمد وهو يبعد عنه اشوي:احلف عاد..انا اامسويها سبرايز وانت اقول
    محمد وهو يقلد اسلوبه(ليش ماقلت لي جان ييت لك المطار)
    عبدالرحمن:صج ماعندك اسلوب انا قلت الغربه بتغيره

    محمد:تدري انه الشرهه مو عليك ..اشرهه على الي تارك اهله وياي لك..
    عبدالرحمن: ااشفيك قلبت علي تره والله اتغشمر..

    محمدوهو كاتم ضحكته من رفيجه الي صدق انه امعصب: كنت اجوف غلاتي خبرك 4 اسنين امسافر قلت يمكن تغيرت
    لكن اكتشفت انك اصدق ابسرعه

    عبدالرحمن:بااردها لك

    محمد وهو مستانس انه قلب جو صديق عمره الي كان مضايق وهو عارف هشي من نبره صوته :اسمعني ابي اسويلي عزيمه لاصارت ولاستوتت..اتعرف انا غير ماقبل أي عزيمه

    عبدالرحمن:لاياشيخ..طرار ومتشرط

    محمد:جفت طلعت على حقيقتك بخيل

    عبدالرحمن:الله يعيني عليك.الا قولي اشلون عرفت اني عند البحر؟

    محمد وهو يأشر على قلبه :هذي قالي

    عبدالرحمن:لااجد قولي اشلون عرفت

    محمد:جايفني اتغشمر وياك ..صداقه خمسه وعشرين سنه كفايه عشان اتعلمني كلشي عنك
    عبدالرحمن:اعصاب يا الفيلسوف

    محمد:قصدك الضابط محمد

    عبدالرحمن (وهومتفاجئ):احلف صرت ضابط

    محمد:هههههههه والله

    عبداالرحمن:الف مبروك تستاهل..وعلى فكره ياضابط ..انا بعد ضابط لاتغتر وايد

    محمد:ماعلي منك يالله ودني حق هلي ترااني امخلي التكسي ايبني اهني..جوف حتى شنطتي يمي

    عبدالرحمن(الي توه منتبه حق الشنطه):هههههه هههههه ..آآآآخ يابطني ههههه ياي البحر مع شنطه السفر ابجد انت تحطيم

    محمد:مردوده ياالله لاتفضحني.اخاف باجر اجوف روحي في االجريده يكتبون الضابط محمد..ذاهب برحله الى البحر مع شنطه السفر

    عبدالرحمن:ههههههههه ههههههه يالله
    .................................................. .....................
    بطلي عبدالرحمن رجل بمعنى الكلمه يحمل الوسامه والطيبه ..رجل صاارم ..مع الناس ولكن مع صديقه يكون الامر غير
    وراح اتعرفونه اكثر في الاجزااء اليايه
    .................................................. ......................
    محمد صديق عبدالرحمن من الطفوله ابتعد عنه 4 سنوات ليدرس
    رجل جميل وطيب ..وراح انعرفه في الاجزاء اليايه
    .................................................. .............................


    عند نور وجسار


    جسار وهو حامل نور لطاوله الطعام:السلام عليكم

    ام جسار وهي متفاجئه ومستانسه من وجود نور:وعليكم السلام حي الله اعيالي..

    نور وجسار:الله يحيج

    جسار:اليوم انا بأكل اختي حبيبتتي ابيدي

    نور وهي مستحيه من وجود زوجته ..الي للحين ماعرفتها وخايفه انها تتمسخر عليها..وهي وايد حساسه وماتكتم ادموعها

    نور:لا ماله داعي

    جسار:موعلى كيفج..قلت بأكلج يعني بأكلج

    نسرين(وهي متفاجئه من حنيه جسار على اخته الي اول مره اجوفها من دخله بيته وهي تنهان تمنت لو اتحصل على حنانه..جان بتكون اسعد انسانه..قطع عليها تأملها في الاخوين)

    صوت ام جسار وهي تهمس لها بروح مرحه:بسج ماشبعتي وانتي اطالعينه في البيت ..خليه عنج واكلي
    نسرين:لفت ويها من الاحراج الي صادها

    جسار وهو ياكل اخته:يالله عشاني هذي اخر وحده

    نور:والله شبعت ماقدر

    جسار:اوكي خلاص انا زعلت

    نور بستسلام:خلاص باكلها

    جسار وهو يبتسم: عفيه على حبيبه اخوها

    نسرين: الحمد الله ..الله هم اجعلها نعمه دايمه ..اكرمكم الله

    ام جسار:ماكليتي يابنتي

    نسرين:كليت ياخالتي وماقصرتو

    ام جسار:بالعافيه حبيبتي

    نسرين وهي ماشيه للمغسله :الله يعافيج

    ام جسار وهي ماشيه :جسار ياولدي عقب ماتكمل من اكلك تعالي الصاله ابيك

    جسار:على امرج

    نور:اشتبي فيك امي مو من عادتها
    جسار:الله اعلم

    نور:جسار روح جوف اشتبي امي

    جسار:ياالملقوفه شيخصج..وعلى فكره انا من مسااعه ااكلج واناا ماكليت شي

    نور:والله انت الي عرضت علي خدماتك

    جسار:اوريج يانوير جوفي الي بياكلج مره ثانيه

    قطع عليهم حديثهم المرح صوت ناعم

    نسرين:جسار خالتي اقول ياريت اتسرع ..لانها تنتضرك

    جسار الي ضاق خلقه من جافها وتكلم ابكل جفاف:انزين

    جسار:نور انا رايح

    نور الي كانت تبي تغسل يدها بعد الاكل لكنها استتحت تطلب منه:خذ راحتك

    وبعد 5 دقايق من الهدووء نسرين:نور حبيبتي اتسمحين لي اساعدج

    نوروهي الي ماتحب اتكون في هذي المواقف لكنها مضطره:اذا ماعليج كلاافه!

    نسرين بكل طيبه:اشدعوه احنى خوات ومابينى هل كلام
    نور الي اشتاقت لهل كلمه(خوات) وعلى طول دمعت عينها لمجرد ذكرها ..ومااقدرت تمسك نفسها وبكت

    نسرينالي خافت عليها:نور حبيبتي انا اسفه والله اذا ضايقتج وربي موقصدي

    نوربصوت مبحوح من الصياح:لاعادي ممكن اتساعديني

    نسرين :اكيد
    او خذتهاا نسرين حق المغاسل وساعدتها لين كملت

    نسرين:نور حبيبتي انتي تعبانه ..اوديج غرفتج

    نورالي ارتاحت حق نسرين:اذا ماعليج كلافه

    نسرين:نور انا جم مره قلت لج لاتشكريني واحنى مابينه هل كلام

    نور الي خجلانه من طيبتها:انشاء الله

    نسرين :بس انا مادل الغرفه

    نور:على مااذكر على يدج اليمين

    نسرين:أي أي اكاهي
    (دخلو الغرفه)

    نسرين:ماشاء الله غرفتج وايد حلوه

    نور:تسلمين (وبغصه هذي ااختي صممتتها لي)

    نسرين على نياتها:ماشاء الله ااختج فنانه بديكور انشاء الله اجوفها واتعرف عليها.

    نور والدموع ابرزت في عينها:اختي مو موجود اختي توفت

    نسرين الي العنه نفسها الف مره على كلامها وقربت من نور الي داخله في نوبه بكاء وحضنتها بحنيه:ااناا اسفه حبيبتي وربي مو قصدي اني ااضايقج

    نور:...............

    نسرين :انتي بنت مؤمنه ومايجوز اتسوين في روحج جذي

    نور:اهي قالت مابتخليني.كانت معاي في الحادث وقالت مابتخليني ..قوليلي ليش ماوفت لي ابوعدها ليش

    نسرين:استغفري ربج ..وسمي بالله

    نور هدت من بعد ماقرت عليها نسرين ايات القران ..وضلت تمسح على شعرها..لحد مانامت

    .................................................. ...................

    ام جسار:جسار ياولدي سو الي قلت لك ولاتعترض

    جساااار وهو منحرج ومعصب:يمه اانا مابيها وقريب باطلقها..وماله داعي نسكن بالبيت
    ام جسار.............................................. ......

    جسار:...............................

    .................................................. ...........................
    في كندا

    ...................:والله لو اقول حق ابوي عنه ليذبحه

    مرام:بعدين وياج..طنشيه

    شيخه:ماقدر اف ينرفز

    مرام:شيخو بسج غروور خفي

    شيخه:اانا مو مغروره

    مرام:أي صدقت

    شيخه:جوفي قاعد يطالعني

    مرام:شكله يحبج

    شيخه بقصه:انتي تدرين اني مستحيل احب

    مرام:انتي لازم تنسينه اهو متزوج وعنده اعياال حرام .. اتعلقين الامل فيه والله بيعوضج بداله

    شيخه ودموعها نزلت من ويها:انتي تدرين اشكثر احبه ..وهو كان يتسلى ..تخيلي قالها لي ابصريح العباره ..كنت اتسلى وانا بنت ععمي تنتضرني وبكره زواجنا اتشرفيني لو اتين

    قربت منها مرام وهي كانت عايشه معاها معاناتها..:خلاص حبيبتي احنا في الشارع لايجوفنا احد

    شيخه وهي تمسح ادموعها :طيب
    ..........:غريبه المغروره حزينه اذا تبين اعطيج رقمي عشان اتفضفضين لي

    شيخه الي احفظت الصوت من كثر ماتسمعه وبدون ماتلتفتت:مو انا انزل روحي حق هل اشكال القذره وكلمهم

    ...................:وربي اني باربيج بس انتضري علي

    شيخه وهي ماسكه يد مرام وبدون لاتلتفت كملت مشيها:راوني عرض اكتافك


    ..................Sadوالله لااراويج انا خاالد الي البنات يتمنون لمحه مني ..جذي اتكلميني وربي لهينج وخليج تترجيني..بس اشفيها اصيح..اف خل اتتولي من اهي عشان افكرفيها ماتستهااهل اضيع وكتي ععليها)

    عبدالله:خلود اشفيك اتلاحق البنت صار لي جم يوم اجوفك وراها ليكون حبيتها

    خالد:هههههههههه انا خالد ولد (ال ) تبيني احب ..بس انا قاهرني غورها واالله لاربيها

    عبدالله:اسمع من يتكلم وانت احين شنو

    خالد بنبره حاده وهو يقاطعه:اكون الي اكون..ماعاشت المره الي تهين خالد(ال )

    عبدالله:ههههههه على فكره ياحلو تراهي من نفس قبيلتك..تدري اني عرفت معلومه انه عيلتكم مغرورين

    خالد متفاجئ:انت اتغشمر

    عبدالله وهو ماشي:ولله ...اخليك انا ماشي
    .................................................. ...................................
    بعد ماوصل رفيجه لبيتهم دخل بيته وهو مستغرب من هدوئه تعود على ازعاجها ..وحقرانها له حتى في السلام

    دور عليها بعيونه في كل اانحاء البيت لكن ماحصلها..صاده خوف مو طبيعي يعشقها ويعشق اتراب اريولها..

    عبدالرحمن وهو يدخل غرفتها..وهو بقمه خوفه ..جافها متكوره على نفسها او مو مسموع غير صوت شهقاتها

    عبدالرحمن وهو خايف ومستغرب اول مره ايجوف دموعهاا تعود على اعنادها له وعصبيتها وكرها له..لكن ادموعهااا شي غالي عليه وشلون واذا اهي روحه والهوى الي يتنفسه..

    عبدالرحمن وهو يقرب يمها.. بكل حنان وخوف:العنود حبيبتي اشفيج


    العنود وجنها جايفه طوق النجاه جدامها تعلقت فيه بقوه وجنها خايفه من ضياع لعبتها:عبد الرحمن انت يت ليش تأخرت علي
    كان بيذبحني ..انت قلت انك اتحبني..الي يحب مايخلي حبيبته
    انت جذاب(وبدت اطقه على صدره)كان بيذبحني قالي كله منج انتي ذبحتي ولدي ..انا ماذبحت احد شنو يقول اهوه انا مو فاهمه شي

    عبد الرحمن ضمها لصدره بكل حب:خلاص ياحبي اهدي
    انا راح اتفاهم معاهه ..

    العنود:عبدالرحمن اوعندني ماتخليني

    عبدالرحمن:وعد ياعمري ..وعد
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:53 am


    بسم الله الرحمن الرحيم

    البارت الثالث


    (تعبت استعطفك وارجيك وامشي في سبيل ارضاك)


    .................................................. ...................

    ام جسار:جسار ياولدي سو الي قلت لك ولاتعترض

    جساااار وهو منحرج ومعصب:يمه اانا مابيها وقريب باطلقها..وماله داعي نسكن بالبيت
    ام جسار: وربي لو ااتعيد هل كلام لنت ولدي ولانا اعرفك

    جسار:يمه الله يهداج يعني انتي في ضنج..بنت حافيه امنتفه..متزوجتني ليش مو ععشان افلوسي؟؟

    ام جسار:ياربي على هل ريال بيذبحني..ااشدخل افلوسك

    جسار:انتي ماجفتي اشلون يوم قلت حق ابوها اني بخطبها.. قالي
    لوتبيها احين خذها

    ام جسار وهي متفاجئه:بس ياولدي مايصير تضلم البنت
    وانتو توكم متزوجين..ومبين عليها طيبه لاتخسرها واانه امك.
    او عجلوو تراني ابي حفيدي

    جسار وهو منحرج من صراحت امه:يمه الله اليهداج مو انتي تبيني اتزوج..هذاني تزوجت ..لكني مارتاحيت معاها..و

    ام جسار وهي اقاطعه:ترااني حلفت وكيفك..وختار يا تسمع كلامي او انك تخسرني طول العمر

    جسار وهو يتنهد: يمه الله يهداج

    ام جسار وهي راايحه :اانا قلت الي عندي والباقي عليك..وتراني ابي حفيدي عجل!!!وجناحكم جااهز


    جسار من العصبيه رفس المزهريه..لحد ماتكسرت وتناثرت الورود على الارض..مو اجباري يحب ..ااهوحب مره وحده ومايبي يكرر هل تجربه..
    .................................................. .............................
    ام جساروهي راايحه غرفتها وتقول في قلبها:سامحني ياولدي بس البنت الي حبيتها ماتتت ولازم تنساها

    .................................................. .................................

    .................:اف مالي الا نور اخليها ااتتكلم امي

    جسار:اافف وين راحت ذي

    (جسار من العصبيه نسى انه اخته ماتجوف..وانه لازم في احد خذاها معاه)

    جسار:اكيد في غرفتها

    بعد 5دقايق

    فتح الباب بكل هدوء وهو يكتم عصبيته ابداخله..وتفاجئ من المنظر الي جدام اعيونه..وانمحت كل عصبيته ..وهو يجوف زوجته واخته نايمين جنب بعض وهم حاضنين نفسهم وامبين على ملامح نور اثار البكاء..قرب منهم وهو مستغرب من وجود نسرين في غرفه اختته لاانه يعرف انه اخته نور مستحيل اتاقلم مع الناس..وهي من يوم الحادث وهي منعزله.......قرب منهم وفكهم ابكل خفه او حمل نسرين وغطى اخته وطف النور ابكل هدوء وخرج من الغرفه وبين يدينه نسرين..اهو نفسه مو عارف ليش حملها بس حس ابغيره وهو يجوفها في احضان غيره..

    نسرين حست بانها في الهوى ومن االخوف تعلقت برقبته ..مما خله جسار يشعر بتوتر في قربها له ابهدرجه ..سرع ابمشيه ليحد ماوصل جناحهم..وراح غرفه النوم وفتح التكيف وسكر الضوء..مددها على السرير وهي للحين متعلقه برقبته ..حاول انه يفك يدها..لكن مافي امل
    بالاخير حملها مره ثانيه ونسدح ومددها على صدره وضمها ابذرااعه
    وهو حاس انه متخدر منها ومن ريحه عطرها وضل يمسح على شعرها الناعم بكل حنيه ..ليحد مانام وهي بين احضاانه
    .................................................. ....................................

    عند ابطالنا في كندا

    مرامSadشيتي) حبي سرعي لانتاخر على المحاضره

    شيخه: اكاني برزت بسج حنه

    مراام: (شيتي)ياعيني على الكشخه ..وربي اانتي مابتخلين احد مابيلاحقنا..

    شيخه بكل غرور:احم احم موذنبي اني حلوه

    مرام:اعصاب..ياالمغروره

    شيخه:هههههه والله اني اتغشمر

    مرام:عبالي بعد

    شيخه:جنج احين انتي الي بتاخرينا

    مرام :كله منج احد يلبس جذي حق الجامعه وربي اانه الفستان روعه
    بس انتي ماشاء الله جسمج فتنه..والله لو جافج هذاك الي يلاحقج لايخق عليج...

    شيخه الي تعكر مزاجها من طاريه:خل يولي ولاتيبين لي سيرته
    مو كافي اني كل يوم اصبح وامسي على ويهه

    مرام:لاشكلنا اليوم امطولين يالله جدامي لانتاخر

    شيخه :انزين يا الحنانه

    في الجامعه بعد انتهاء المحاضره

    مرام: اووووووو نسيت كتبي في لكلاس

    شيخه:الله يهداج احد ينسى كتبه ..يالله روحي وانه بانتضرج
    عند السياره

    مرام:اوك

    ................................

    ..............:ممكن اتتعرف يااقمر
    شيخه:...................
    .............:ليتني الكوفي الي بيدج

    شيخه بكل هدوء:ابتعدت عنه

    .............:لايا قمر مابتركك الا بعد ماناخذ ليله حلوه مع بعض
    ..................:عيد كلامك

    ..........................:انت اشدخلك انا اكلم القمر
    خالد ابكل عصبيه(عطااه بكس على ويهه ومن قوه اللكمه
    الدم ملئ ملامح ويهه )
    (ودخل الاثنين في نوبه عراك)
    شيخه وهي خايفه على لثنين..يضربون بعض كانهم في معركه

    شيخه: وهي مو عاارفه اسم خالد(وماتعرف شنو ااتناديه)
    شيخه وخلاص مو قاده اتحمل المنضر الي جدامها:خلاص تكفون بعدو عن بعض

    خالد:واالله لخليه يندم على السااعه الي نااضررج فيها

    .............:خير اشتبي ليكون حبيبتك وانا مادري

    خالد :لا مو حبيبتي زوجتي

    شيخه(اشهقت من كلمته..وخالد منصدم من نفسه االكلمه اطلعتت منه لا ارادي..)

    .................................................. ........................

    مرام:اف وينه لكتاب

    ...............:اختي هذي ااكتابج

    مرام وهي تلتفت لمصدر االصوت:أي
    ...............:تتفضلي

    مرام:مشكور اخوي

    .................:العفو

    (فديتها وربي ..بحياتي ماجفت بنت ابخجلها!!استغفر الله اشقاعد اقول
    خل اروح حق خلوود لايذبحني على التاخير)

    مرام وربي فشله شل موقف ياربي )

    .............:وينه خلوووود ماجوفه مو من عادته يتاخر

    ...........:ادور على رفيجك؟؟ خالد

    ................:أي

    ..............:جفت الهوشه الي اهناك..اهو ابداخلها

    عبدالله:شنووو
    عبدالله وهو يركض لمحل الهوشه

    عبدالله: بعد عنه يا الزفت

    خالد وهو ينزف دم من خشمه:خله خل اربيه

    عبدالله وهو يكلم الريال :انت روح لا كمل عليك

    ...............:الايام بينا ..وانتي يا القمر ماابخليج تتهنين وانتي لي فاهمه..لي انا وبس ومحد راح ياخذج مني

    شيخه ابحزن وابكاء هستيري:بعد وربي انقربت لايكون ااخر يوم في حياتك اكرهك

    ................:مايهمني لوكرهتيني اهم شي انج بتكونين لي انا

    خالد الي اعصابه تلفانه من الريال الي جداامه وفهم من كلامه انه يعرفها من قبل..اوفرغ كل شحنات القهر فيه..وبدى يضربه
    وعبدالله مو قادر عليهم..وخالد مقهور منه حس انه الريال الي جدامه خذ شي من املاكه..ولي اقهره اكثر انه يقول انتي لي اابروحي

    عبدالله:خلاص ياخالد االريال بيموت تركه

    خالد:خل يموت انا ابيه يموت

    شيخه(الي اعرفه اسمه احين يوم ناداه عبدالله بسمه)

    شيخه الي التعب صار واضح عليها ومو قادره اتنفس:تكفه خالد بعد عنه (ودخله في نوبه كحه )

    خالد من خوفه عليها ترك الريال وراح لها :شيخه فيج شي يالمج شي جاوبيني

    شيخه:.........................لارد وغمى عليها وهي بين يدين خاالد



    .................................................. ...................................


    عند بطلتي نور

    اقعدت نور من النوم وهي مرتاحه..اول مره اتحس انه في الحياه شخص يهتم لها..حبت نسرين من اول يوم لها وهي مستغربه من نفسها لانهاا ماتحب تختلط مع الناس..للحين فيبالها نصايح نسرين لها
    بانها ماتعزل نفسها وتزور خالاتها وعماتها..وانه حتى لو اهي عميه
    هذه مو عيب عشان يخليها تبتعد عن اهلها وربعها

    قطع عليها تتفكيرها صوت االباب

    نور:تفضل

    ام جسار وهي تجلس يم بنتها على السرير :شخبارج يابني

    نور ببتتسامه حلوه ممزوجه بامل:بخير وبصحه

    ام جسار الي فرحت لفرح بنتها والي اول مره اجوفها فرحانه من بعد الحادث :عسى ربي ماايحرمني من ابتسامتتج يابنتي ويحفظج ربي ويخليج لي.

    نور بكل حب:ويخليج لي يايمه

    ام جسار :يمه اليوم ااتصلت خالتج وقالت لي انهم امسوين عزيمه
    في مزرعتهم وبيتيمعون الاهل..وانه قلت اذا انتي لج خاطر يابنتي بروح..وذا مابتروحين انا مالي روحه

    نور ولي للحين كلام نسرين في بالها: انشاء الله يمه

    ام جسار الي مو مصدقه تغير بنتها:ربي لايحرمني منج يابنتي

    نور: ولا منج يا الغاليه..االا اقول يمه ادري انه في موضوع ثاني في بالج تكلمي..

    ام جسار:والله وانه امج..اليوم انا كلمت جساار في موضوعه ااهو ونسرين ..وانتي من يوم ماقلتيلي انه كان يحب بنت فتره دراسته وماتت ..قررت اانه اخليه ينساها ولي بتنسيه نسرين

    نور وهي ااقاطع امها:لاقولين لي انج قلتيله اانج تدرين انه يحب وحده

    ام جسار:/لايبنيتي ليكون عبالج اني خرفت تراني توني ابشبابي

    نور وهي كاتمه الضحكه على تبرير امها:عيل

    ام جسار:قالي بطلق نسرين ..وانه قلت له انطلقتها لنت ولدي ولاني امك

    نور الي اشهقت من الصدمه:يمه هذي جسار ..اتعرفين يعني شنو جسار ولدج الوحيد

    ام جسار:ولانه ولدي الوحيد ابيله الخير:وجبرته عليها ..عشان ايقرب منها ويجوف طيبتتها.لانه اهو حاط البنت ذيج في باله ومستحيل يمحيها اذا محد كلمه وغير تفكيره

    ام جسار:وانه يايه لج اليوم ابيج اساعديني..ابيج اقولين حق نسرين اترتب حق زوجها ويسون ليله حمره لهم ,انا ادري لو كلمتها بتستحي مني ..فكلميها انتي احسن

    نور الي صبق ويها الوان من كلام امها:هااااا..قصدي ..انشاء الله

    ام جسار:يالله يابنتي اخليج لازم ترتتاحين
    .................................................. ...................

    عبد الرحمن وهو حاضن االعنود :خلاص ياعمري هدي

    العنود:اهو اشيبي فيني قولي من هذي ليش يلاحقني

    عبد الرحمن :ماقدر اتتكلم وانتي اتصيحين هدي ياحياتي عشان اقدر افهمج

    العنود:اانا خايفه
    عبد الرحمن:لاتخافين ياروحي مدامي وياج..ولا انتي ماعندج ثقه فيني

    حملهاا عبدالرحمن او مددها على االسرير وانبط جنبها وقعد يقرى عليها آيات الله لحد مانامت وهي حاضنته

    عبد الرحمن(لحد يسالني عن شعوره ..اول مره ينام وهو مرتاح ويحس انه قلبه مرتتاح مدام روحه ابقربه )
    الساعه 4 الفجر

    بعد عبدالرحمن العنود من حضنه وراح يصلي االصبح وبعد رجوعه من الصلاه ..رجع وجافها نايمه

    عبدا لرحمن بكل هدوء:حبي..حبي ..يالله قومي صلي

    العندود الي قاعده اتحرك ارموشها بنزعاج من الصوت والضوء
    العنود بصوت مملوء به نبره النوم:انت ليش مزعج ابي انام
    عبدالرحمن:الي عاجبه صوتها:كيفي ابيج اقومين وتسوين لي فطور

    العنود الي عصبت وطار النوم منها انا مو خدامه عندك وقول حق الخدامه اسويلك

    عبدالرحمن:ياكرهج وانتي امعصبه ,وثاانياا قصبن عليج بتتسوين لي الفطور,واذا على الخدم تراني سفرتهم وانتي الي راح تشتغلين

    العنود:ومن قالك سفرهم اخدم نفسك ابنفسك

    عبدالرحمن وهو يغمز لها ابعينه:عشان ناخذ راحتنا مع بعض يا قلبي

    العنود الي صبغ ويها الوان:افلتتت عليه االمخده:قليل ادب

    عبد الرحمن الي ماقدر يمسك نفسه على ويها الي انقلب 1000درجه:هههههههههه هههههههههههه آه يااقلبي

    على فكره ياحلوه انتي حلالي

    العنود:من الاحراج اركضت وطلعت من الغرفه ,وعبد الرحمن مو قادر يوقف ضحك

    .................................................. ....................................
    عند الحلوين النايمين

    نسرين من البرد وهي مو حاسه ضمت جسار شوي وتدخل اابضلوعه وجنهاا بيبي ابحضنه..جسار على طول حس فيها وضمهاا له اكثر وهو حاس براحه من قربها حس فيها ارتخت بين ادينه وعرف انها ردت نامت ..وهو من من كثر ماهو مرتاح دفن راسه في صدرها وباس جبينهاا ونام
    .................................................. ......................

    .....................:وربي لو يصير فيها شي لادفنك اهني ..شيخه ردي علي

    عبدالله يالله شيلها خل انوديها المستشفى

    خالد وهو متوتر:هاااااا..اي أي المستشفى

    مرام وهي توهاا طالعه جافت عبد الله وخالد بين يده شيخه وانصدمت ابوجود شخص ماتوقعت اجوفه من بعد ماتزوج ..وفي هل لحضه ماهمها غير صديقه عمرهااا

    مرام:شيخه حبيبتي اشفيج ..جاوبوني ااشفيها..انت ياا الخسيس شتبي راد لها اهي تببي تنساك اشتبي

    ...............:بعدوو خلوني اوديها المستشفى
    خالد وهو فاير دمه:والله انقربت لدفنك

    وراح مع عبدالله ومرام لاحقتهم مثل الاطرش في الزفه ولاتدري عن شي..
    .................................................. ....................


    في بيت محمد

    ام محمد:تكفه يااولدي ابي اجوف اعيالك قبل لاياخذ الله امانتي

    محمد:يمه لاتقولين هل كلام طولت عمر لج انشاء الله

    ام محمد:اابيك اتزوج ياولدي ماعندي غيرك وابي افرح فيك

    محمد:يمه الله يهداج..وربي اني مو مستعد للمسؤولية

    ام محمد: اذا كنت تتبي رضااي عليك تزوج

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!





    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:55 am


    بسم الله الرحمن الرحيم

    البارت الرابع

    (لاتضن اني بردلك مهما كنت انا احبك..السبب جرحك احساسي تذكر له تقول ناسي؟؟)

    في المستشفى

    خالد:دكتور شخبارها انشااء الله احسن

    الدكتور:انت زوجها وتدري انه أي شي يضاايقهاا يسبب لها الربو..الله ستر هل مره لكن مره ثانيه الله اعلم شنو بيصيرفيها

    خالد الي كلمه زوجته للحين تمر في باله..والي اصدمه مرضها في الربو
    :انشااااء الله راح اهتم فيها

    مرام:خالد اشقال الدكتور عنها

    خالد::هااااا..اي اانا باروح ايب ادويتها خلج عندها

    عبداالله:الحمدالله على سلامتها

    مرام وخالد:الله يسلمك
    مرام:لازم اتصل حق ابوها ايي لها راح يزعل لو عرف انها في المستشفىى بدون ماتخبره

    خالد:لا ..تخرعينه على بنته وهي مافيهاا شي ..

    مرام:والله مادري

    خالد:لاتقولين له شي

    مرام:انشاء الله ..عن اذنكم باروح حق شيخه

    خالد الي للحين ينزف خشمه دم من بعد الهوشه..

    عبدالله: خالد خشمك ينزف رووح عند الدكتور

    خالد:لا ابي اتطمن عليها قبل

    عبدالله :ابراحتك

    بعد دقايق قربوا من الغرفه اطلعت مرام من الغرفه

    خالد:مرام شيخه فيها شي؟؟

    مرام:لا مافيها شي ..ااهي ابخير واحين نايمه..لكني باروح ايب لها الملابس من الشقه وبارجع

    خالد:عبدالله تقدر اتوصلها على طريجك ..اهي بنت او مو عدله تضهر هل حزه لانه
    عبدالله وهو يقطعه :مابينا هل كلام وانه اخوك ..ولا ازعل منك

    خالد:تسلم

    مرام وهي مستحيه :ماله داعي سواق شيخه رااح يوصلني اانا كلمته

    عبدالله:اافا تركبين مع ساايق وانه موجود يالله جدامي

    مرام:بكل هدوء اتبعته لي السياره

    خالد بس جافهم مشو دخل ععلى طول وجافها جنها ملاك نايمه على االسرير وشعرها مفتوح وجزء منه على ويها..قرب ليحد ماوصل عندها ..ومسح على شعرها بكل حنيه ..وهو من داخله يلوم نفسه على الي صار لها
    بععد فتره صحت شيخه من النوم وحست ابيد تلمس شعرها ..فتحت اعيونهاا ببطئ وجافت ااخر شخص فيحياتتها توقعت ااجوفه بعدت عنه على طول وعدلت جلستتها

    شيخه:وين انه وشتسوي انت اهني

    خالد:الي مانصدم من رده فعلها وبكل هدوء:تعبتي ويبتج المستشفى

    شيخه واحداث اليوم ادور في بالها وتوها مستوعبه الي صار وتجمعت الدموع في ععينها:ممكن تتركني

    خالد االي فهم انها متاثره بالموقف وللحين ذاك الشخص في بالها انقهر و رد عليها بكل هدوء:لا مو ممكن

    شيخه الي انقهرت منه..وهي تبيه يطلع عشان تتبجي وتوها منتبهه انه خشمه ينزف دم و اثار الخدوش واضحه في ويهه

    شيخه :قامت من السرير على طول وخالد عباله انها تبي تطلع لانه موجود في الغرفه بس سكت يبي ايجوفها وين بتروح ..راحت عند الرف واخذت منه منشفه وغمستها في الماي وقربت منه ومسحت الدم الي ينزل
    خالد..الي مو حاس ابشي ومو امصدق قربها له ابهل درجه لكنه كبريائه امنعه انه يطول وياها وبكل غروربعد يدها:محد طلب مساعدتج وبعد عنها ورااح قرب الباب لكن شيخه اسبقتته ومسكت يده

    شيخه :انت غبي ماتفهم ..موب زين تتحرك وخشمك ينزف

    خالد بكل جفاف:مايخصج

    شيخه بكل اعناد:لا يخصني جوف اشلون تشيرتك كله دم ..وبكل الم وصوت مرتجف :الي صار لك ابسبتي

    خالد:الي سارح في اعيونها ويبي يبعد ععنها لايسوي شي يندم عليه:بعدي عني

    شيخه:افــــــــــــــــــــــــ غبي ..تدري هاك..وعطته المنشفه امسح الدم

    خالد الي كتم ضحكته على تصرفها..جنها اتكلم لها بزر :انزين انتي روحي ارتاحي ومشى بيطلع لكن وقفه صوتها الناعم

    شيخه:خالد اتمــــنى محد يدري اني اعاني من االربو لانه ماقلت لحد
    خاالد :الي فاجئه كلامها بس مابين وطلع

    .................................................. ...........................
    عند الحلوين بالسياره

    مرام:خلاص وصلنا

    عبدالله :انتضرج لاتتاخرين

    مرام وهي منحرجه ويها قالب الوان:انشاء الله

    وبعد فتره اطلعت مرام وهي حامله الشنطه بيدها ..جافها عبدالله وقرب منها وحمل الشنطه عنها
    اوتوجهو للمستشفى


    مرام:مشكور اخوي عن اذنك

    عبدالله االي مستانس من قربها حتى لو ماتكلم:العفوو ااختي حاضرين
    خالد يوم طلع جاف عبدالله وراح له
    ركب خالد السياره بجنب عبدالله بدون لايتكلم ...وعبدالله متعود على اسلوبه فماتكلم وتوجهه لشقتهم

    مرام:ياالكريهه خوفتيني عليج

    شيخه وهي تخفي حزنها:اابي اجوف غلاتي

    مرام:جربي عيديها والله ياويلج ..وقفتي قلبي..واحين يالله ارتااحي واناا بااروح ايب لج اكل

    شيخه بكل هدوء:لاماله داعي ماابي

    مرام:واالله انا ماخذيت رايج..عشان اتامرين يالله باي

    ابتسمت رغم حزنهاا على رفيجه عمرها الي حنونه عليها وايد
    وحاولت تناام لكن مافي امل وهي اتذكر احدااث اليوم
    .................................................. ................................

    عند الحلوين النايمين
    اقعدت نسرين من النوم وهي اتحس انها ابعيده عن السرير..افتحت عينها..وانصدمت من الي اهي نايمه عليه يمكن هذي اخر شي في حياتها توقعت اجوفه..بعدت عنه اابسرعه وراحت الحمام على طول ودقات قلبها مو اموقفه ..اخر شي كانت تذكره انه اهي في غرفه نور
    وماتدري اشلون ياات هل غرفه .. توضت ورااحت اتصلي الي فاتها
    وبعد ماكملت ..جافت جسار غاط في النوم وهو مو اامقطي(القطاء كاشف نص صدره) قربت منه وخدودها امورده مجرد فكرها انها نامت بين ااحضانه ..ارفعت الغطا وغطته بكل رقه وبتعدت عنه ونزلت الصاله..وهي مو مستوعبه انها في بيت ام جساار

    ................:حي الله بنتي نور المكان

    نسرين:الله يحيج ..امنور ابنورج..وقربت منها وباست راسها

    نسرين:خالتي افطرتي ولا اسوي لج بيدي

    ام جسار:والله وانه امج للحين ما افطرت وبعدين ليش الرسميه اتناديني خالتي..قولي لي يمه ولا انا مو ابمثابه امج تراج بنتي الثانيه..قعدي يابنتي ابيج في موضوع..

    نسرين الي استحت من طيبه ام جسار:على امرج يمه

    ام جسار الي افرحت من كلمتها:عسى ربي يحفظج ..يمه انتتي وجسار بتعيشون عندنا على طول..وانه طرشت االخدم ايبون اقراضكم من البيت واليوم بتوصل

    نسرين بكل بلاهه:يعني بنسكن اهنيه يمه؟؟
    ام جسار:أي يابنتي
    نسرين:بس جسار مااراح يرضه انتي قلتيله
    ام جسار:أي قلت له ..بس اهو رد متاخر وراح ينام ماضن مداه يخبرج ..ونفس ماقلت لج ملابسكم كلها بتوصل اليوم

    نسرين:تسلمين..عن اذنج باروح اسوي لنا الفطور

    ام جسار:الخدم تارسين البيت وانه امج ..ماله داعي اتعبين روحج

    نسرين:عاد انا ابي اضوقج طباخ يدي وعن اذنج باروح بعد حق نور
    لازم نفطر مع بعض

    ام جسار:وانه اامج ماضن ترضه

    نسرين :انا مو نازله الا وهي وياي

    ام جسار:ولو اني عارفه الاجابه بس جوفي حظج..
    نسرين وهي رايحه:عن اذنج

    ام جسار بكل مكر:بعد قعدي جسار لازم يفطر معانه

    نسرين الي تلعثمت من طاريه:انـــــــشااااا الله

    في غرفه نور

    ...................:تفضل

    نسرين بكل حب:صباح الخير

    نور الي تدري عن موضوعهم وانهم راح ينامون في البيت من اامها:
    صباح النور

    نسرين:كنت يايه اصحيج..بس ماشاء الله عليج صاحيه ابروحج

    نور:أي انا متتعوده اقعد كل يوم من وكت

    نسرين:نور حبيبتي طلبتج ولاترديني

    نور:ودي اقولج اعيوني لج ..بس انتي ادرى بالحال امريني ولو ادري اني ماقدر انفذ طلبج

    نسرين وهي تبي اتخلصها من عزلتها:لا تقدرين

    نور؟اقدر

    نسرين:أي انا اابي ااسوي الفطور وابيج اتتكونين ويانه
    على السفره ..وراح اسوي الفطور واطلعه في الحديقه

    نور:بس اناا

    نسرين وهي تقاطعها:اانتي مافيج شي واليوم ااناا ودي ادلعج واكلج من ايدي ولابس جسار الي ياكلج

    نور:.............لارد

    نسرين: افااا انا حطيت في بالي انج عادتني اخت بس الضاهر مالي خاطر عندج

    نور بكل طيبه:والله موقصدي بس انا انحرج من نفسي ومن امي واخوي اني عاجزه حتى عن شوف اكلي

    نسرين بكل ايمان:نور حبيبتي الله مايبتلي أي انسان الا انه يحبه..وانتي مسلمه لازم اتصبرين وتنالين الاجر..وتحمدين الله صج انه الله اخذ بصرج لكن عوضج ابياض قلبج ..تدرين انج دخلتتي قلبي على طول
    وانا حالي حالج لاصديقه ولا اخت..واانتي بصيرين اختي وصديقتي
    ولا ععندج راي ثاني

    نور:يععني اقدر اشكيلج همومي وكل شي في خاطري

    نسرين :مو قلت لج انه انا ونتي خوات يعني مو بس انتي تشكين حتى انا اشكي لج ..ويالله تراج اخرتيني احين ااشلون ااسوي الفطور..وبعد عشان انفاجئ خالتي انتي تدرين انها بتستانس لو اتتجوف بنتها ..وتره خلاص مابينا اسرار ولنا قعده طويله مع بعض
    نور بكل امل وفرح من كلام نسرين:انشاءالله

    ويودت..نسرين نور ونزلتها تحتت في الصاله

    ...................:السلام عليكم

    ام جساار وهي ترفع راسها ومو امصدقه انه بنتها نازله تفطر وياها من بعد عزلتها :عليكم السلام حي الله بناتي ربي لايحرمني منكم

    نسرين وهي تغمز حق ام جسار واام جسار افهمت ععليها انهاا تقصد انها اقدرت ااتخلي نور تنزل من غرفتها

    نسرين:خالتي االجو ماشاء الله حلو اشرايج نفطر في الحديقه

    ام جسار :أي والله خوش راي..نسرين يابنتي ملاابسكم اوصلو وخليت الخدم يحطونهم عند الباب

    نسرين: تسلمين خالتي عن اذنج

    ام جسار:اذنج معاج(وقعدت ام جسار ااتسولف مع بنتها لين تجاوبت نور ويااها)

    عند نسرين راحت المطبخ..وسوت كل اصناف الطبخ الي اتعرفهاا وسوت عصيرات طبيعيه بنكهه الفراوله
    وراحت جناحهاا ودخلتت ابكل هدوء وجافت جسار نايم ..نفس ماهو وعاقد حاجبه ..ابتسمت على حركته ..ودخلت لشنط داخل الغرفه وضهرت لها فستان سكري ناعم وراحت اخذت لها شااور سريع
    وقلبها يدق مو عارفه اشون اتصحي جسار من النوم
    بعد الشاور..نشفت شعرها الطويل وسكره التكيف وفتحت الضوء والنوافذ ودخل الهواء حق الغرفه وحرك خصلات شعرها الحرير
    قربت يمه اابكل هدوء ونحنت لي كتفه وبكل رقه :جسار...جسار

    جسار الي نومه خفيف صحى من نومه على همسها له:اممممم

    نسرين:جساار يالله قوم تاخرت باقي لك ساعه ونص على الدوام

    جسار الي مو مستوعب اهو وين فيه فتح اعيونه ولتقت باحلى اعيون جافها في حياته وعقب ماستوعب نفسه:من قالج ادخلين غرفتي
    طلعي بره

    نسرين الي انجرحت من كلامه بعدت عنه وعلى طول راحت غرفه نور وبكت وهي مقهوره منه كل ماحاوله اتصلح الاامور بينهم يردون من البدايه بعد فتره من لصياح راحتت نسرين تغسل ويها وطلعت من الغرفه ونزلت حق نور وام جسار

    عند بطلنا الي توه يستوعب المكان الي فيهSad او وين انا..او وقفت فيه الذاكره على احداث امس وشلون انه كان مهموم من كلام امه او تامرها عليه ..وانه مجرد ما جاافها ونام بحضنها نام احلى نومه في حياته..ونسىىى كل اهمومه حتى انه اول مره ينام ومايفكر في حب حياته منال...وقف على هل كلمه منــــال يا الله اشقد اشتاق لها ولطيبتها وحنيتها وكلامها قطع عليه محمر ذكرياته

    ...................:بابا ماما ايقول يالله ابسرعه

    جسار(وين نسرين) اوووووو انا شقلت لها هل مسكينه والله اني اضلمها وياي ..كله من امي جان طلقتتها وفتكيت منها
    (طلقهاااا)ويااخذها غيري لا مستحيل اهي لي انا ,,اف انا اشقاعد ااخربط بطقاق ياخذها الي ياخذها ..انا لازم اقنع اامي اني اطلقها اليوم قبل باجر..مابي اغلط ويصير بينا طفل وذيج الحزه اشبيفكني من حنه امي..اف لوماتزوجت من البدايه احسن لي..راسي بينفجر من التفكير
    .................................................. ..................................
    (كل هل اشياء في بال بطلنا جسار وهو مو عارف يميز بين الصح والغلط..ومو قادر ينسى حبه الاول ..ويبدىى ابحياه ثانيه)

    خل اروح اخذ لي شور يهدي اعصابي ..بعد الشاور نزل جسار ودور على امه في غرفه الطعام وماحصلها:ياربي امي مو من عويدها تطلع وين راحت
    ..................:بابا ماما في الحديقه

    جسار وهو متفاجئ:الحديقه؟؟

    جسار:اوكي خلاص روحي

    وراح جسار الحديقه وهو يسمح صوتت ضحك ومنبينهم صوت ناعم يضحك واول مانتبه الصوت لوجوده اامسحت الضحكه واالابتسامه وصار مكانها ضيق وهم(ماخفى على جسار زوال ابتسامتها لكن سوى روحه مو مهتم)
    جسار في قلبه:نور اهني والله اني مو امصدق
    جسار:السلام عليكم

    الكل:عليكم السلام

    جساار وهو يجوف الااكل:غريبه امي طالبه الفطور من المطعم خبري فيج اتحبين اكل البيت

    اضحكتت ام جسار ونور على كلامه

    وجسار:؟؟

    نور:معني ماجوف ..بس من طعم الاكل امبين انه لذيذ وعلى فكره قول ماشاء الله لانه مو من مطعم

    جسار وهو يقعد على طاوله الطعام وياكل من الي خاطره فيه وبعد ماكمل :االحمد الله

    ام جسار:بالعافيه وعلى فكره تره زوجتك اهي الي امسويه االفطور ..ماشاء الله عليها فنانه

    جساار الي كان يشرب عصير الفراوله قعد يكح

    ام جسار:اسم الله عليك يمه شفيك ..عطوه ماي

    نسرين الي ابتسمت وعرفت انه مصدوم:قامت اكل خفه وصبت له ماي:تفضل

    جسار اكتفى بنظره لعيونها وسرح فيها وقاطعه صوتها الناعم الي فيه نبره حاده ممزوجه ببتسامه مقصوبه:تفضــــــــــــــل

    نسرين خالتي عن ااذنج بنصعد انا ونور

    ام جسار الي مستانسه على تتغير بنتها بفضل االله ثم نسرين:اخذي راحتج والبيت بيتج ..ماله داعي تستاذنين
    قربت نسرين من نور واخذتها معاها وراحو عند المغاسل وسط مرااقبه جسار لهم ولي متفاجئ من تغير نور الملحوظ

    وبعد ماغسلو اياديهم ونشفوها اصعدوا غرفت نور

    نسرين :نور احس انه في كلام وايد لازم انعرفه عن بعض..اتحبين انتي تبتدين ولا انه
    .................................................. ....................................

    عند بطلنا محمد

    محمد:يمه الله يهداج اجلي لي ساالفه الزواج جم شهر

    ام محمد:وانه قلت لك حصلت بنت الحلال الي تناسبك

    محمد:يايمه انتي تبين راحتي وانه مرتاح مو لازم اتزوج

    ام محمد:لااااااا..جوف جم صار عمرك ونت ماتزوجت

    محمد وهو يبي ينهي النقاش:او يمه اكووو عبدالرحمن يتصل حرام ااعطله يالله عن اذنج وباس راسها وطلع

    .................................................. ........................

    عند عبدالرحمن والعنود
    عبدالرحمن:مو طالع الا لمه اسوين الفطور

    العنود:مابــــــــــــــــــــــــي

    عبدالرحمن ابعصبيه :العنود تراني طولت بالي عليج وايد مو بس اابي الفطور ..ابي الغدا والعشى من يدج..ومو يوم كل يوم

    العنود :الي خايفه من عصبيته لانه اول مره اجوفه ابهل طريقه الوحشيه يكلمها تجمعت الدموعع في عينها :لاتصارخ علي وانه ماعرف اطبخ

    عبد الرحمن الي ماخفت عله دموعها لكن مايبي يضعف جدامها:اتوقع كلامي واضح وانه مو متزوج لي بزر احين مابي فطور ابمزاجي لكن والله انرديت وماجفت شي ياويلج وطلع وصفق االباب وراه ابقوه

    والعنود(اقعدت اتصيح من االخوف االي صادها اول مره اتجوفه ابهشكل تعودت على ععبد االرحمن الحنون الطيب الي يسمع كلامها)

    .................................................. .......................

    في العمل

    ...........:انت غبي اتعامل البنت جذي
    .................:لازم تتتغير ابها ااتحس بالمساوليه
    ............:والله مادري شااقولك اثنيناكم غلطانين
    ................:محمد ترىى راسي عورني وطلب لي كوفي ولاتهذر
    محمد:ياكرهك وانت مزاجك زفت
    عبدالرحمن:اعصاب ماجنك ااخس مني
    محمد :اف بس لا تذكرني بحنه الوالده..مادري عبالها بنت قااعده على جبدها تتبي ازوجني

    عبدالرحمن:وهي الصااجه لازم تتزوج تره لاعت جبدي من كثر ماجوفك

    محمد:اسكت لاقلب عليك
    .................................................. ........
    عند العنود االساعه 1

    ياربي شاطبخ له ماعرف شي.......اي مافي الا اروح اقعد على االنت او ليش ماطلب من المطعم وسوي روحي انا الي طبخت
    بعد نص ساععه
    .............:جرس اكيد وصل المطعم
    باروح البس عباتي

    بعد خمس دقايق
    العنود من خلف الباب :تفضل
    ..................:قصبن عليج باتفضل
    صدمه شلت العنود ومن الخووووووف ماقدرت تنطق بحرف
    .................................................. ...............
    شيخه:خلاص صار لي يومين في المستشفى لاعت جبدي ابي اطلع

    مرام يا االغبيه حق مصلحتج

    شيخه:طيري زين قالت مصلحتج ااحين اقولين حق الدكتور يكتب لي خروج
    مرام :انتي من مينونه
    شيخه :روحي لاروح انا
    مرام:انزين
    بعد هدوئ خمس دقايق
    ................:الحمد الله على السلامه حبي
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:55 am



    بسم الله الرحمن الرحيم
    البارت الخاامس
    (ااشكي همومي لج وماتسمعيني)
    في غرفه نور

    نسرين:اتحبين انتي تبتدين او انا

    نور:ماعندي مشكله..

    نسرين :انا حابه اسمعج قبل

    نور:طيب

    نور:يوم كنا اصغار تعود ابوي يطلعنا في اجازه الاسبوع ,وهل مره اقترحينا انا او جسار او توامي نوف انه انزور خالتي لانه صار لنا مده مازرناهم..وافق ابوي على طلبنا ورحنا حق خالتي في مزرعتهم وزرناهم ..ونمنا عندهم جم يوم او جساار ااخوي رفض يرجع وخالتي نيمته عندها ..وبقصه(انا ونوف وامي رحنا مع ابوي وفي الرجعه في طريج البر اعترضت طريجنا شاحنه ,وتوفى ابوي ونوف اختي وامي ادخلت في غيبوبه واناا فقدت بصري)

    اسكتت نور وضلت تبجي..مجرد ذكراها لهل حادثه ..يسكن فيها شعور الخوف من الوحده افقدت اغلى ااثنين عليها في هل دنياا بدون رجعه)

    نسرين الي اتاثرث بحياتها ومعاناتهاا وهي حاسه ابشعورها سالت دموعها ومسحتها ابكل هدوئ:كملي حبيبتي

    نور:وبفضل الله صحت امي من الغيبوبه بعد شهرين..لاكنها ماتكلمت
    ويوم قالت لها خاالتي عن وفات ابوي ونوف ..بعد ماتكلمت
    الكل توقع انها راح تصرخ او تسوي أي شي..لكنهاا ماتكلمت مجرد دموع تنزل من عينها بدون أي رده فعل ..وحاولنا فيها قد مانقدر انه اتكلمنا لكن للاسف ماكانت ترد علينا وهاي الشي الي دمر نفسيتنا انا وجسار..انه امي ماااتتكلم ..وانا ماكنت اجوف فما كنت اعرف رده فعل جساار..عرضنااها على دكتوره نفسيه وبعد فتره من العلااج الحمدالله تشافت وقالت الدكتوره انه هل شي طبيعي من الصدمه
    والحمدالله اهي احين ابالف صحه وعافيه ردت لنا مثل قبل لكن انا حتى لو ما اجوفهاا احس انها مفتقده ابوي ونوف

    نسرين:ماافكرتي اسافرين عشان عينج

    نور الي مااتوقعت هل سؤال:اشفايده اني اجوف الدنيا ..وانه بدون روحي..اانتي ماتدرين ااشكثر انا مفتقدتها تخيلي قبل الحادث(ودمعتت عينها)قالت لي نور انا احبج تحملي ابروحج وايد
    في ذاك اليوم ضحكت عليها لاني متعوده على ضحكها وغشمرتها
    لكن كلش ماتوقعت انها اتمــــــــــوت قالت لي مابيفرقناا الا الموت
    وانه كنت اضن انه هل يوم ابعيد ولا فكرت فيه وهو خذ مني اعز ما املك(ودخله في نوبه بكاء)

    نسرين:هدي حبيبتي ..وانتي غلط الي اسوينه اانتي بنت وراج حياه ومستتقبل في ناس يتمنون يجوفون ..وانتي ابيدج انج اترجعين بصرج ..بس انتي ماتبين..كل الي في الحياه اختبار من الله يختبر فينا مدى صبرنا ولازم تحمدين الله ..ماشاء الله اانتي عندج ام ااو اخو
    الكل يتمناهم..حمدي الله ولاتوقفين حياتج

    نور:انـــشاء الله

    بعد مده من السكوت ولدموع

    نور:يالله دورج كلميني عن نفسج

    نسرين:اممم

    (توفت امي وهي تتولدني ومن ذاك اليوم ابوي كارهني
    اكون جذاابه لو اقولج قصر علي..بالعكس ماكان يبخل علي بس انا ماكنت اجوفه الا من سنه لي سنه..من توفت امي وهو دايماا يسافر
    وكل شهر يحط لي رصيد في الصراف ..ماكنت اختلط مع الناس
    كنت داايماا ابروحي ماشتكي ولا اعبر عن مشاعري لحد بالعكس كنت اسمع لناس وحل مشاكلهم وانا اعجز عن حل مشاكلي
    ويوم دخلت الجامعه بعد فتره(وبكل الم واخفته عن نور خطبني اخوج من اابوي ..واابوي وافق)وبس تزوجت جسار

    نور بكل هدوء:نسرين انتي اتحبين جسار

    نسرين بكل توتر:هاااا..جساار..ابصراحه اكون جذابه لو اقول اني ماتقبلته بس ااهو

    نور وهي اقاطععها:اهو يبعدج عنه صح؟؟

    نسرين بكل الم:مادري ااهو شكله مو متقبلني ...صدقيني لو اهو متقبلني جان حنكون احلا زوجين ..انا احس انه في سبب يخليه مايتقبلني ..وانا احس انه في احد في قلبه..لكن مدامه يحب ليش خطبني ؟؟وعقله وقلبه مو معاي ...............

    نور الي تألمت من كلامها وحست انهاا فاهمه قصت جسار كلها..فضلت السكوت والاستماع لكلامها

    نسرين:احس انه راح يطلقني قريب اهو مايحبني..وانا تتعودت اكون ابروحي من اول ماولدتني امي (ودمعت عينها)تععودت اني اادور الحنان ..لكن في كل مره اادوره ماحصله عند احد

    نور االي انقهرت من اخوها لانه االبنت امبين عليها طيبه وتمنت لو اتعدل حياتهم:نسرين حبيبتتي انا حابه اقولج شي ولا ضنين اني ابي اخرب حياتج بالعكس انا بقول الي عندي ويمكن من كلامي افيدج وتكسبين جسار

    نسرين:!!!!!!!!!!!!!!!!! (كل علامات التعجب على ويها لانه حست من كلام نور انه في سر اهي ماتعرفه)

    نور:جسار بعد ماخلص الثانويه سافر وكمل دراسته في الخاارج ..وهناك حب وحده من الي معاه في الجامعه..وكلمنا عشان نخطبها له..وبعد جم سنه من دراسته في الخاارج اطلعت (منال)من الجامعه وهي من عادتها اهي وجسار انه يخلون التكسي يوصلهم لي االفندق
    لكن هل مره راحت مشي..وفي اثناء ماهي اتمشى يات سياره مسرعه بسرعه جنونيه واضن انه الي كان يسوقها سكران ودعمهاا وماتت
    ومن ذااك اليوم جسار مو متقبل سالفه االزواج

    نسرين:الي ادموعها انزلت على خدها:يعني ااهو مجبور علي؟؟

    نور بكل تبرير:لا والله مو مجبور..وامي كانت وايد اتكلمه عن سالفه الزواج وانه لازم يكمل نص دينه وشكله من ضغط امي فاتح ابوج
    بسالفه االخطوبه ..او شنو السالفه بضبط انا مادري

    نسرين ساكته ودموعها تسيل بصمت:انا قلت لج انه ابوي مايحبني
    ااكيد اهو جاف جسار وعرضني عليه..ابوي يبي يفتك مني اباي طريقه

    نور :الي من صدمه من كلامها:لا حبيتي ماعتقد ابوج يفكر ابهي الطريقه

    نسرين اضحكت ضحكه استهزاء:نور اابوي مستعد يبيعني ابأ ي طريقه بس المهم يفتك مني ومن اسمي الي لازق باسمه

    نسرين وهي اطالع الساعه:جنه نسينا روحنه وايد..انتي احين ارتاحي وانا باروح اقعد مع خالتي

    نور:انشااء الله..اي نسرين نسيت اقولج هل اسبوع بنروح مزرعه خالتي ..وهناك بيتيمعون خالاتي وبنات خالاتي ويمكن نتم اهناك اسبوعين..وشي ثاني لااتشيلين في بالج هم جسار تراج والله تقدرين تكسبينه اابطريقتج بعطفج واهتمامج ..وربي جسااار طيب ولو حصل اهتمام منج صدقيني انه بيحبج وراح تقدرين تنسينه منال
    ولو وحده مكاني ماضن انه قالت لج عن اخوها هل كلام ولاا ابقصه حبه لكني انا ابيج اتكسبينه وصدقيني اهو الي بيطلب رضاج بعدين
    حاولي تكسبينه

    نسرين بكل هدوء وهي ابداخلها جزء من الامل:انشاء الله ..تامريني على شي
    نور:ادري اني ثقلت عليج..لكن ابيج اتين كل يوم غرفتي عشان اسالف وياج ونفضفض حق بعض

    نسرين:انشاء الله
    ......................

    عند جسار واام جسار

    ام جسار:ياولدي البنت اامانه في ارقبتج وربك راح يحاسبك عليها

    جسار االي كاره الموضوع:يمه الله يهداج انا مو مرتاح وياها ومن الافضل اني اطلقها

    ام جسار وهي تبي تقهره:أي طلقها خل ياخذها ولد عمها

    جساار الي ماكان يدري انه عندها اعيال عم وبكل تنرفزوبدون شعور:يخسون ياخذونها اهي لي ابروحي

    ام جسار الي افرحت من دااخلها لكن مابينت:لاطلقها خل ياخذها ولد عمها ..ماشااء الله جمال ودلال وطيبه وخلااق لو تدور الدنيا ماتلاقي مثلها ..وربي الي يجوفها مايقدر يشيل عينه منها

    جسار في قلبه أي الله ياخذها اناا من اجوف اعيونها ماعرف شيصير فيني :هااااا انزين انا تاخرت على شغلي مع السلامه

    ام جسار :في حفظ الله

    بعد مده
    نسرين:السلام عليكم ..عساج مرتاحه ياخالتي

    ام جسار بكل فرح و حب:حي الله بنتي

    نسرين:الله يحيج

    ام جسار الي طرت في بالها فكره:نسرين حبيبتتي قولي حق الخدامه تعطيج عباتي ويبي عباتج انا انططرج في السياره

    نسرين :؟

    ام جسار:سرعي يمه

    نسرين:انــــــــــــــــشاء الله

    وراحت نسرين اتيب عباتها وعباات خالتهاا وراحت السياره

    ام جسار: كومار ودنا الفيصليه

    كوماار:انشاء الله ماما

    نسرين الي مثل لطرش في الزفه ماتدري ليش رايحين وفضلت السكوت
    .................................................. ................
    عند بطلتي العنود

    صدمه شلت العنود ومن الخووووووف ماقدرت تنطق بحرف
    العنود وهي تبتتعد وبكل خوف:انت اشتبي ليش يتت لي مره ثانيه انا ماسويت لك شي

    ................:انتتي ماسويتي شي انتي ابسبتج مات ولدي اتعرفين يعني شنو مات ولدي

    العنود ودموععها انزلت من محجر اعيونها:انا ماسويتت شي انت اشتبي مني

    ...................:ابي اذبحج نفس ماذبحتي ولدي

    العنود من الخوف اركضت على الدرج وراحت على طول جناح عبدالرحمن وقفلتت االباب وعيونهاا ادور على تلفون

    عند عبدالرحمن(اف ياربي شتسوي احين ابروحهاا..ااخاف تحرق روحها ..او اسوي في روحهاا شي ااففففف متى يخلص الدوام)

    ................:هي راميوو ..بسك لاتفكر في جوليت

    عبد الرحمن ابتنرفز:وهذه وكتك انت

    محمد:اشرهه على الي ياي ايغير مزاجك ..والله انك ماتستاهل

    عبدالرحمن:مادري اشلون بتغير مزاجي؟؟ اقول روح عن ويهي

    محمد:هين ..وانه الي كنت اقول بخليه يروح حق جوليت وباشتغل مكانه لكنك ماتستاهل ياالله اروح حق شغلي ابرك لي

    عبدالرحمن الي فز من مكانه :لا لا اسموحه يا الغالي ..تكفه سو معروف

    محمد :ادري انك اضيع بدوني

    عبدالرحمن:اخلص تراني مو ناقص حق هرج

    محمد بكل نذاله وبنص عين:الي اعرفه انك انت الي محتاجني مو انا

    عبدالرحمن:يانذل خلني اروح حق زوجتي

    محمد:ساعتين ماصار لك من داومت وانت خايف عليهاا

    عبدالرحمن االي عصب:تره والله باذبحك

    محمد الي حس انه زودها خلاص يا االحبيب هد اعصابك:وروووح حق جوليت

    عبدالرحمن طالعه ابطرف عينه ومشى عنه

    في الطريج

    .................:الوووو

    .............:عبدالرحمن الـــــــحقني يبي يذبحني

    عبدالحمن :حبيبتي هدي وقوليلي اشفيج

    العنود:تعالي ابسرعه ياني هذاك الريال يبي يذبحني

    عبدالرحمن..كل خوف دقايق وانه عندج

    عند العنود

    .................:اقولج فتحي لاوالله اذبحج

    العنود:..........(بكاء)

    ..............:فتحي احسن لج

    ................:اذاا عندك كلام تكلم مع الريايل ..انت شمييبك بيتي

    ..........:انت اشتبي اانا باذبحها مثل ماذبحت ولدي

    عبدالرحمن:والله ان ماطلعت من بيتي لا اتصل على الشرطه وياخذونك..تراني مابي اخرب سمعتك واطلع لا والله اجوف شي ماجفته

    ...................:االي عندك بنتي واقدر اخذها متى ما ابي

    عبدالرحمن:توك مذكر انه عندك بنت وينك عنها كل هلسنين

    اابــــــو العنود:مايخصك

    عبدالرحمن:اختصر علي اشتبي

    ابو العنود:باذبحها نفس ماذبحت ولدي

    عبدالرحمن الي تنرفز منه:انت مينون ماتفهم أي ولد لك وانت في ذي العمر انت ماعندك غير هاي البنت من وين لك ولد

    ابو العنود وهو يروح يمين ويسار ولسانه ثقيل في النطق من الشرب:اانا ادري انكم اجذبون ععلي عبالكم انا مينون مافهم
    لكن اترجعون ولدي يععني اترجعون ولدي

    عبد الرحمن الي اعصابه اتلفتت من االي جدامه:والله انماامشيت لا اوديك للشرطه ابنفسي

    ابو العنود:بيني وبينك االمحاكم وبنتي باخذها يععني باخذها ..وباراويكم اشلون تذبحون ولدي

    العنود مصدومه من الكلام االي سمعته (اهي من يوم كانتت ياهل قالو لها انه ابوج ميت)من وين طلع لها هذي الي يقول اانه ابوها؟؟
    وشعرف عبد الرحمن فيه ؟؟ من الصدمه واالخوف ماقدرت اتحرك مجرد ادوع اسيل ععلى خدها ابغزاره بدون نطق

    عبد الرحمن:العنود حبيبتي الريال رااح فتحي لي
    تكفين ابي ااتطمن عليج

    ................:لارد

    عبد الرحمن:حبيبتي فتحي

    زاد خوف عبد الرحمن على العنود وووووووووو

    .................................................. ...........
    عند بطلتي شيخه

    شيخه وهي ترفع راسها:وبكل عصبيه:انت شمييبك اهني ماقلتت لك مابي اجوفك

    ماهتم لكلامها وقرب منها وحط بااقه الورد على الطاوله وقرب يبي يبوس خدها لكن فاجئته بصفعه منها:قلت لك لاتقرب لاوالله اصارخ ولم المستشفى عليك

    .............بكل هدوء:مقبوله يااحلوه عسل على قلبي

    شيخه:تدري اانك نذل ..اشتبي ياي؟

    ..............:اتحمد حق حبيبتي بل سلامه

    شيخه بكل حقد:حبك برص ..اطلع بره

    دخلتت مرام وهي مستانسه انه رخصو شيخه ..ومجرد ماجافته تلاشت ابتسامتتها

    :جد ااوادم ماعندهم كرامه ..لك عين بد الي سويته اتيي اهني

    .................:محد كلمج ..ولا طلب رايج انا اهني ياي اصلح غلطتي ..لاني كنت غلطان يوم فضلت بنت عمي عليج واليوم انا ياي وابي انرد حق بعض

    شيخه:اضحكت لين سالت ادموعها على ععينها:هههه ههههههههههه انت عبالك بنات الناس لعبه عندك..اتخلص من وحده اتي حق غيرها
    وتكلمت من ورى قلبها:لاضن اني كنت احبك انا كنت اتسلى يعني حالك من حالي..وربي لو اجوفك مره ثاانيه في طريجي لاتشوف شي ماجفته وانت اتعرف اني ماقول كلام عبث ..

    ..............:يعني انتي كنتي تعديني تسليه
    شيخه من ورى قلبهاا:اكيد تسليه وبكل غرور:عيل انا شيخه ال( )تبيني انزل روحي لك

    .............:وربي لاخليج اتندمين صبري علي بس ان ماخليتج اتحبين ريلي وترجيني ماكون ثامر

    ومجرد ماطلع ثامر تلاشتت كل الاقنعه من وي شيخه وراحت اتصيح في حضن مرام..موقادره تستوعب انه الشخص الي فتتحت له قلبها خانها وكان يعدها تسليه ويبيها شي من ممتلكاته
    .................................................. ...................
    عند بطلتي نسرين

    نسرين وهي منحرجه:خالتي هذي اللبس حده فااصخ ويفضح اكثر منمايستر
    ام جسار:اف يابنتي الي يجوفج يقول بتلبسينه لي ماجنج بتتلبسينه حق زوجك

    نسرين:خالتي مستحيل البسه

    ام جساار وهي تبي ااتخرعها وتكحلها:تبينه يتتزوج عليج ..المره لازم تتكشخ حق زوجها وااحين بنروح االصالون الليله ليلتج اانتي وجساار

    تعالووووووووو دورووو نسرين من لحراج اطلعت من المحل
    واام جسار حاسبت ولحقتها وراحواااا الصالون(المزينه للمكياج)

    ام جسار :يالله ابسرعه يابنتي قبل مايي جساار من االشغل
    لبسي هل فستان الاحمر
    نسرين:اشهقت وهي اطالع الفستان خالتي هاي متى خذتيه انا ماجفته

    ام جسار :يوم طلعتي شريتته ويالله لاتعطليني بسرعه روحي لبسي الفستان

    نسرين:الله يهداج هاي الفستان عاري وماقدر البسه

    ام جسار الي ودها اتصفق روحها من القهر وبعصبيه مصطنعه:يالله نسرين

    نسرين:انشاءءء الله خااااالتي

    ام جسار:بعد قالت خالتتي باذبحها هل بنت

    نسرين وهي تدخل غرفه التبديل :انشاء الله يمه

    بعد فتره
    ام جسار:ياويل حالي ععليك ياولدي ..ماشاء الله انتي بدون مكياج قمر ..اشبسوين في ولدي هل مره

    نسرين ااخدودها الوان قزقزح من لحراج ومن الفستان العاري الي لابسته
    ام جسار يالله يابنتي ابسرعه لانتاخر

    .................................................. ..........

    عند بطلنا جسار
    الساعه 10 الليل

    دخل بطلنا وهو تعبان من شغل الشركه الي خذ كل وكته
    وصادف في طرقه امه

    ام جسار:جسار يمه ماتبي عشا

    جساار:لايمه ابي السرير بس ابي انام

    اام جسار في قلبها وانه اشهد انها احلى نومه
    قاطعها صوت جسار عن ااذنج يمه

    .................................................. .....................

    ام محمد :يالله ياولدي عطني كلمه خل ارد على الناس
    محمد:يمه انا....................؟؟
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:55 am





    بسم الله الرحمن الرحيم
    البارت السادس
    (لصبر قالووو...احدوود)
    عند شيخه

    شيخه:خلاص انا ماقدر استحمل .. ابي ارجع ديرتي

    مرام:شيخه انتي صاحيه تبين تنهين مستقبلج عشان واحد مايستاهل

    شيخه:ابي انساه وماراح انساه اذاا كنت معاه في نفس االمكان
    وشي ثاني اانتي تدرين اانه ابوي سمحلي بدراسه لكن مستحيل يرضى لي اشتغل..

    مرام الي عصبت منها:هااي اخر سنه لج راح ااتكملينها قصبن عليج

    شيخه:مرام لاتزودينها علي

    ....................

    ..............:انت مينون احلف انك خطبتها من ابوها

    .............:والله كلمته ويالله روحي لاتشك في الموضوع

    ....................:لازم اتعرف انك انت اخوي..تراهي رفيجتي ومارضى عليهاا..وثانيا انت ماتحبها وهي ماتحبك

    ..........:انا حلفت لاعلمها من انه وربي راح اخليها تندم على حبها حق الزفت ذاك

    ................:لاتخليني اندم ..تراك اخوي واانا ماروح اكون وياك
    انت ماتدري شنو بيصير فيها لودرت انك اخوي وربي راح تنصدم

    ...................:روحي ولاتحنين فوق راسي ..وعلى فكره ابوها وافق وكلامج ماراح يفيدني

    ................:حرام عليك

    .................:اااهي لي ..اتتفهمين يعني شنو لي ..يعني محد راح ياخذها غيري
    .................:بس اهي ماتحبك ..وانت ماتحبها ليش تاخذها

    .................:مايدخلج

    ...........:ابحيااتي مااكنت حاطه ببالي انه اخوي وسندي بدنيا يظهر اناني

    تدري انها ماتبي اتكمل دراستها وتبي ترجع السعوديه عشان تنساه

    ..............: قلت لج روحي لااتخليني ااعصب

    .................................................. ..............

    في بيت جساار

    نسرين:ياربي مستحيل اتم ابهل ملاابس احس روحي عاريه باروح ابدل ..
    دخل جسار جناحه وهو حده تعبان :ورفع نظره اتجاه الشخص الي يتكلم او وقف في مكانه يحس روحه مو على االارض
    جاف ملاك وااااقف جدامه وملابسها تغري ابمعنى الكلمه
    ولون فستان االعاري الاحمر ايناسب جسمهاا ولون بشرتها
    ومفصلها من فوقها لي تحتها جسار االي مو حاس ابنفسه
    قرب منها وهي للحين اتكلم وماتدري عنه مسكها من خصرها الي شبه عاري وقربها من صدره وهي الي ماتدري عنه انصدمت وشهقت ماتوقعه ايي ابهل سرعه ..وهو ماقدر يقاوم رغبته
    وهي ابكامل انوثتها قرب من شفاايفهاا الي فيها الروج الاحمر الصارخ..وباسها بكل شغف وهي ابدورها ابعدت عنه
    جسار الي مو حاس اابنفسه قرب منها وهي كانت تبتعد ليحد ماوصلت بقرب الجدار ..رد مسك خصرها بكل تملك ولصق جسمه اابجسمها وباس عنقها بكل هدوء وحملها للسرير ..همس لها بكل هدوء:كل يوم رااح اتنامين بضني فاهمه
    نسرين الي خايفه ومتوته:جسار ممكن تبعد عني

    جسار بكل هدوء:لا مو ممكن وقرب وباس شفايفها بشغف وبعده ويهاا كامل ونزل لي رقبتها

    نسرين الي لدموع اااترست عينها ماتبه يقرب اكثر:جسار تكفه ابعد

    جسار ولا جنه يسمعها قرب يده من ازره قميص النوم حقها وفكه بكل خفه

    نسرين الي ادموعها انزلت:تكفى ابعد جسار

    جسار بكل همس:اناااا زووجك وهذي حقوقي وماراح تحرميني منهاا وقرب من ويها وباس ادموعها ومسحهم ابكل حنيه وضمهااا لصدره
    وهمس لها:هل مره مابجبرج لكن مره ثانيه راح اخذ حقوقي كامله
    وضمها بين اضلوعه كانه يدور على الحنان وهي ماامنعته وغاصت ابصدره

    .................................................. ......................
    عند العنود

    عبدالرحمن:العنود ادري اانج اتسمعيني فتحي الباب
    العنود افتحت الباب بكل خوف وهي تتلصق بالجدار

    عبد الرحمن:حياتي اشفيج تعالي انا زوجك

    العنود وهي مبتعده عنه :ليش ماقلت لي اانه عندي ابو؟؟ليش قلتولي انه اهو مات..ليش حرمتني من ابوي وانت تدري انه حي
    ماراح ااسامحك طول عمري اكرهك

    عبداالرحمن الي انجرح من كلامها وحاول ماايبين وماقدر يسمح لكرامته تنهان اكثر من جذي:ولاضنين اني اموت فيج تتراج امانه برقبتي وانه ابي اكووون قد وعدي لخالتي وانتي ماتهميني

    العنود وهي تبجي:اكرهك حقير حقير

    عبدالرحمن الي منقهر منها ماتماسك نفسه وصفعها كف على ويها:وربي لو اتعيدين هل كلام لا ادفنج فاهمه

    العنود:بعد عني انا ماحبك

    عبدالرحمن:ماتحبيني مو لازم ومايهمني

    العنود بكل تهور:انت مو ريال

    عبد الرحمن الي اصابه تلفانه واموصله حدهاا:قرب منها وصفعها كف اقوه من الاول وبكل قضب:لاضنين ااني سكت عنج مره معناته ااني راضي ..وبخليج تتتمادين ..وربي راح اربيج ااضااهر الطيبه ماتنفع معاج ..سمعيني من يوم اورايح اكلي ابي جاهز وملابسي ابيها مكويه والبيت راح اتنضفينه كل يوم وحقوقي باخذهاا قصبن عليج فاهمه وهزها ابكل عنف:فاهمه

    العنود الي خدها قلب لونه ازرق من الكفين الي خذتتهم هزت راسهاا بكل هدوء وطلعتت من الغرفه بكل خوف اول مره اتجوفه ابهل طريقه العنفيه وياها ..تعودت اتكون الطفله المدلـــله عنده لكن اهي ااخسرته ابعندها
    ..................
    عبداالرحمن الي مو امصدق الي صار من دقايق وانه مد يده على روحه ..دخل على طول الحمام واخذ شاور عشان يرخي اعصابه
    وحاول ينام
    .................
    عند العنود الي من كثر مابكت نامت على الكنب وهي حدها تعبانه
    ومنهاره من الي صار ومتندمه على كلامها ..لانه ماكان له داعي
    .............
    عند محمد

    محمد:يمه انا موافق

    ام محمد بفرحه:كلوووووووووووش

    محمد ابتسم لفرح امه وهو مو حاس بساده :اخليج انا طالع

    ام محمد:خذ راحتك ياولدي
    ....................................

    عند شيخه بعد انتهاء المحاضره

    شيخه :ابي كوفي

    مرام:االله يهداج مو وكتج

    شيخه:اف منج انزين خل انروح انام حدي تعبانه

    مرام :انا بعد اقول نفس الكلام

    كل هل كلام وسط مراقبه شخص لهم

    عند باب الشقه

    شيخه:مراام انتي دخلي وانا باروح ايب لنا اكل من المطعم

    مرام:ماله داعي حبيبتي انسوي لنا أي شي

    شيخه:افــــ عن البياخه ويالله باي

    ............:ليش طالعه هل حزه دخلي

    شيخه وهي تلتفت لمصدر الصوت وبكل هدوء عكس الي ابداخلها:مالك دخل

    خالد :لا لي ياحرم خالد

    شيخه:هههههههههه عيد ماسمعت

    خالد:كلام اشيوخ ماينعاد..ويالله دخلي
    شيخه بكل اعناد:مو داخله وقربت تبي اتفااداه :لكنه سبقها ومسكهاا من كتفها بكل قوه:قلت لج دخلي داخل

    شيخه:مو داخله وبعد يدك عني ومنو انت عشان اتكلمني

    خاالد االي قرب ويهه منها وعيونه اجوف شفايفها لصقها في الجدار ويود يدينهاا وباسها ابشغف وهي الي انصدمت من جرئته وفعلته الي ماتوقعت اايسويها..بدون سابق انذار عطته كف على ويهه

    وهو الي كان متخدر وتوه يستتوعب الي صار وبعصبيه:راح ادفعين ثمن الكف قريب ياشيخه قريب

    شيخه الي مو فاهمه كلامه ولا تلميحاته:اعلى مابخيلك اركبه..جد قليل ادب ..او واطي ولف ويهاا عنه

    وهو ابكل عصبيه مسكها من كتفها وقربها له:والله لو اتعيدين هل كلمه لاتشوفين شي ماجفتيه وانا كلامي قول او فعل

    شيخه بكل تحدي:قليل ادب او واطـــــــــــــــي
    خالد الي قرب منها لي حد ماتلازقت اخشومهم:قريب راح ااكد لج فعلي يا.........زوجتي وباسها مره ثانيه بكل خفه ومشى عنها

    شيخه الي تنرفزت من كلامه وحست ابخوف من تهديده ..وكرهت نفسها على الغرف الي سوه خالد بنسبه لها دخلت الشقه

    مرام:ماشاء الله يتي ابسرعه

    شيخه:هاا أي التكسي مشى عني
    مرام :الي مو مقتنعه:انا قلت لج انسوي أي شي

    شيخه بكل بلاهه وللحين منضر خالد ونضراته وحركتته في باله وشلون انه اهي استسلمت له في البدايه:أي أي أيشي

    مرام:الحمد الله وشكر مو صاحيه

    وبعد ربع ساعه

    ............:اخذي عشاكم

    .............:انت يا الغبي روح لاتجوفك والله لاتتخلى عني رفيجتي

    خالد:على فكره كلمت ابوهاا وقلت له يقرب االعرس بعد 3 شهور

    مرام الي اشهقت من فعلت اخوها:انت من صجك اتخطط على كيفك والبنت ماتدري واالله لاتتخلى عني لو تتدري ..تكفى خالد شيلها من بالك

    خالد:مرام لاتتدخلين وخلج ابعيده..وهي تحدتني واانا باراويها

    مرام:غبي وتجمعت الدموع ابعينها (ترضى احد يسوي لي االي اتسويه في البنت)

    خالد ابكل عصبيه:اذبحه

    مرام:عيل اشلون ترضاها حق غيرك

    خالد:لانها بصير من ممتلكاتي فاهمه وياالله دخلي

    ............................................

    عند بطلنا جسار

    يوم حس ابها ارتخت بين ادينه خلعها ملاابسها وفك ازارير بلوزته وضمها لصدره وبكل شغف وعنفوان قعد يبوس فيهاا ليد مااحس انها بدت اتحس فيه ورد سوه نفسه نايم

    عند بطلتنا نسرين اقعدت من االنوم وحاولت التقوم من بين احضانه
    لكنه ضغط عليها اكثر وماقدرت اتحرك..حست نفسها عاريه وتحسست جسمها وشهقت شهقه خفيفه وحااولت تبعد يده لكنه همس لها:اووش نامي

    نسرين بكل احرااج وبكل همس:تكفى بعد

    جساار:انا قلت لج اانج راح اتنامين اابحضني كل يوم يالله نامي

    نسرين:ابي االبس ملابسي

    جسار:لا

    نسرين وهي ادموعها تتنزل من الاحراج تكفه:على الاقل روب النوم

    جساار وهو ابطريقتته االمعتاده بااس دموعها ومسحهم ابكل حنيه:وهو يجوف ااعيونها من الضوء الخافت :تراني للحين ماسويت شي غير اني نيمتتج اابحضني ودموعج مابي اجوفهم فااهمه

    نسرين االي كانها طفل بين احضانه وذراعه العريض :طيب

    جسار نزل راسها الي كانت رافعته وحطه على صدره ومسح على راسها بكل حنيه واليد الثانيه حوطهاا ابخصرهاااا
    .................................................. .......................

    ..............:يابنتي انتي لازم تتزوجينه


    .................:يايبه مستتحيل اتتزوج اانا مافكر في الزواج نهائياااا

    :بس اني يابنتي مجبوره اتزوجينه لانه لو ماتزوجتيه راح اخسر كل املاكي

    ...........وهي مصدومه :تخسر ااملاكك؟؟
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:56 am

    .........................
    بسم االله الرحمن الرحيم

    الباارت السابع
    (خساره تنصدم في ناس فرشت لارض لخطاهم ..وهم برخص تراب الارض ..يبيعونك)



    ..............:يابنتي انتي لازم تتزوجينه


    .................:يايبه مستتحيل اتتزوج اانا مافكر في الزواج نهائياااا

    :بس اني يابنتي مجبوره اتزوجينه لانه لو ماتزوجتيه راح اخسر كل املاكي

    ...........وهي مصدومه :تخسر ااملاكك؟؟

    ابو شيخه:أي يابنتي

    شيخه ودموععها فيعينهاا:يبه ااتعرف يعني شنو انت بتجبرني اتزوج

    ابو شيخه :لااياابنتي انا ماجبرج..وانتي الي بتختاارين
    ياتتزوجين ..اويسجنوني

    شيخه بكل رضوخ للوااقع :خلاص انا موافقه

    بعد انتهاء المكالمه

    ام شيخه:حرام عليك تجبرها وتجذب عيها

    ابو شيخه:انا اعرف اهاا رافضه سالفه االزواج نهائيا ..ولاانه الريال من قبيلتنا وانا اعرفه ريال ينشد فيه الضهر ماراح اخسره

    ام شيخه :الله يكون في عونج يابنتي

    ابو شيخه:اهي اكبرت وحنى مو دايمين لها لازم انأمن مستقبلهاا

    ام شيخه:شورك وهدايه الله
    ...................
    في بيت محمد

    ام محمد:انا كلمت االام ..وهم ينتضرون الخطوبه الرسميه منا

    محمد :ماعندي مشكله

    ام محمد:والله البنت ماتفوت اشرايك بعد اسبوع الخطبه ..وبعده بسبوعين تملكون

    محمد:موجنه ابسرعه

    اام محمد:لاا وانه امك مو ابسرعه بس انا مستعجله ابي افرح فيك

    محمد الي يبي رضى اامه:على امرج يا الغاليه


    ..................................
    عند العنود

    اقعدت من النوم وجافه نفسها ناايمه على الكنب راحتت اخذت لها ملابس وعلى طول دخلت الحمام وجافت ويها لونه اازرق مكان الكف نزلت دمعه من عينها وتبععتها سلسله ادموووع..ومجرد ذكرها لاحداث امس وتهورها الي خلااها تتفقد طيبه عبد ااالرحمن .. ايحسسها بندم
    ومو عارفه ااشلون تبتدي تتغير وتطلب منه السماح

    بعد الشاور..راحتت على طول للنت وخذت وصفه طعام عشاان اتسويها حق عبد الرحمن
    بنسبه لها اانها سووت انجاز عظيم اول مره في حياتها تطبخ
    وماتدري هل راح ينال اعجابه
    راحتت وحطت الاطباق على طاوله الطعاام
    ودخلت غرفتها وهي خاايفه من مواجهته بعد الي السوته امس
    .................................................. ........................

    عند بطلنا الي ضايقه فيه الدنيا لانه مد يده عليها ..وموقاادر ينام
    اخذ له شاور سريع ولبس بدله الضاابط العسكريه الي تعطيه هيبه
    وتبرز ملامح رجولته وطلع من جنااحه وتوجه للمطبخ ععشان يشرب له ماي ..او لفتت نضره طاولت االطعام الي فيها اصناف من الاكل..كانت نفسته مسدوده وشلون ياكل وهو مو متتطمن عليهاا ..صحيح اانه فرح لانها طاعته لاول مره بس هو ابحياته ماكان هدفه انه يجبرها على شي ماتتبيه وهي ماعطته فرصه يفهمها أي شي على طول اخدشه رجولته..شرب الماي وطلع من المطبخ بدون لايقرب من الاكل ولاا حتى يشوف شنو االاصناف الي مسويتها وراح على طول الشغل وهو يتمنى يمنع تفكيره عنها ..وهو ابنفسه عارف الجواب انه مستحيل اتروح عن باله وخصوصااا نظره انكسارها جدامه امس
    .......................................
    عند بطلتنا العنود

    الي من اسمعه الباب تسكر راحت المطبخ وهي ااتمنى انه جاف الي سوته واكل منه ..قربتتت من المطبخ وخاب ااملها وهي اجوف كل الاصناف على حطه يدهاا وماتغير منها شي بكت من قهرها وانهاا اتحس انه اخسرت انسان نادر وجوده ابهزمن الي يقل فيه الوفى
    ................................................
    وعند الحلوين النايمين

    قامت من حضنه اكل خفه وراحت تاخذ لها ملابس وخذت شاور سريع وطلعت و راحت على طول غرفه التبديل ولبست لها فستان ناعم ورفعت شععرها وحطت لهاا روج وردي
    وزادت من الكحل ونزلت عند ام جسار

    نسرين:صباح الخير خالتي

    ام جسار:صباح النور والسرور شخبارج يابنتتي عساج مرتاحه(وكان كل امل ام جسار اانه تتعدل حياتهم)

    نسرين ببتسامه حلوه:الحمدالله

    نسرين:خالتي عن اذنج باروح حق نور اكيد اهي قاعده

    ام جسار :جم مره انا قايلتت لج هذي البيت بيتج ومايحتاي تستاذنين

    نسرين الي منحرجه من طيبه ام جسار:على اامرج

    عند بطلنا الي قعد من النوم وهو يدور نسرين ونقهر انه ماجاافها بين احضانه ..كان حاب انه اول مايقعد تلتقي ععينه اابعينها
    راح على طول ياخذ شور عشان يصحصح للدوام
    وبعد الشاور طلع وهو مرتاح وراح عند التسريحه ورش له من عطوره الرجالي وحط في شعره جل الي عطاه اكثر جاذبيه مع لون بشرته ونزل من الدرج والتقى مع نسرين

    ونسرين مو منتبهه له وقاعده اطالع الارض وتمشي على ععتباات الدرج اصدمت في جدار..او الي يتهيئ لهاا انه جدار
    جساار مسكها من خصرها قبل لااتطيح وبكل همس :اشفيج سرحانه
    نسرين اشهقت :لا...مــــــافيني شي
    جسار وهو للحين اميود خصرها :وين رايحه

    نسرين الي اخذتت يدها وحاولت اتتبععد يده عن خصرهاا لكن اهو ضغغط عليها وتنرفز لانها كانت تبي تبعده عنها وبكل حده:وين راايحه

    نسرين الي خافتت من نبره صوته وبكل برائه :عــــند نور

    جسار وهو يترك خصرهاا ويمسك يدها ابتملك :امشي نفطر

    نسرين الي ترتجف من قربه وخايفه منه:راح انادي نور وارجع

    جسار الي الغيره بتاكله من ااهتمامها في نور:ابسرعه

    نسرين:طـــــيب

    وترك يدها وهي جنها مو امصدقه سرعت في مشيتها وقلبها يخفق اابشده

    ....................................
    في غرفه نور

    نسرين:مرحبه ياقمر ..صباحج ورد وياسمين وفل امعطر

    نور:ماشاء الله ماخليتي ورد ماصبحتيه علي

    نسرين وهي تبتسم:يحقلك ..ياالله حبيبتي لانتتاخر خل نفطر جسار بيروح الشغل

    نور:تطوراتت صرنا نهتم حق جسار

    نسرين الي صبغ ويها الوان:سرعي لانتاخر
    نور مدت يدها لها:ياالله
    (ومسكتها نسرين وراحت معاها تحت يفطرون)

    ,,,,,,,,,,:السلام

    جسار واام جسار:عليكم السلام

    قعدت نسرين نور بالكرسي الي ابقربها(وبدو يتفطرون ونور ونسرين يسالفون ويضحكون وشوي نسرين اتاكل نور وشوي اتتشربها وشوي تمسح لها شفايفها)

    وجسار..منقهر يحس نور خذت شي من ممتتلكاته ..ووده يصرخ ويقول لاتاكلينها )

    جساراف ياربي اشفيني مهتم لها مو انه الي قلت باطلقها اشفيني بديت اميل لهاا..الله ستتر ماصار بيناا شي امس ..اف انا ليش مابتدي حياه يديده معاهاا..لااخااف اتكون خاينه وماتستاهلني خلها راح اختبرها ..ماقدر اثق في اااي مره)

    ام جسار وهي تقاطع تفكيره:اشفيك ياولدي سرحان

    جسار:هــــا..لامافيني شي

    ام جسار:حبيتت اخبرك انه بنروح المزرعه بعد يومين وبنتم اسبوع ااهنااك فياريت اتفضي روحك )

    جسار:ليش ماخبريتيني من قبل

    ام جسار بكل حسن نيه:انا قلت حق نسرين ونور

    جسار الي تنرفز انهم ماخبروه وععصب يوم دره اانه نسرين تدري وماخبرته:على خير..المهم انا رايح الشغل تامروني على شي

    ام جسار:سلامتك

    ........................
    عند ابطالنا في كندا

    شيخه وهي اصيح :انا مو امصقه اني راح ااتزوج عشان اديون ابوي


    مرام الي حزينه على حال رفيجتها وهي تتدري انها راح تتزوج اخوها بس ماتتتقدر اقول شي ماقدرت غير انه تذرف دموعها على رفيجه عمرهاا وعلى اخوهاا الي مو راضي يترك البنت:خلاص حبيبتي هدي ..يمكن هل زواج صلاح لج انتتي اشدراج

    شيخه وهي اتشاهق من االبجي:انا ماابي ااتتزوج كلهم خونه كلهم يتسلون ووكت مايملون ايقطونج كانج لعبه ارخيصه عندهم

    مراام:سمعيني حبيبتي احين انتي لازم اشيلين هل سالفه من بالج وماتركزين الا في شي واحد الي ااهو دراستج

    (وخذت مراام شيخ غرفه النوم وقعدت اهتهديها لحد ماانامت وطلعت من االغرفه وهي تتبي اتحط حد حق مهزله اخوها راح ترضه له بااي شي الا انه يجرح صديقه عمرها واختها)

    خاااااااالد ااتعرف شنو اهي منهاره حرام عليك

    خاالد:وللحين ماجافت شي

    مرام:انت حجر ماتحس

    خالد:دخلي داخل

    مراام بكل عصبيه:وربي ياخالد لو اتتاذيها لااني اختك ولا اعرفك ولايشرفني اني اكون اختك)

    خالد الي من طبعه االععصبيه وماتمالك نفسه وصفععها :هل كلام مولي فاهمه ولين اتكلميني عرفي انج اتكلمين اخوج العود مو بزر عندج فاهمه

    مرام الي مصدومه من اخوها اول مره يمد يده عليها طول حياتها وهو امخليها اخته المدلـله وبنته الي رباهاوبحزن:فاهمه ياخوي ياولد امي وبوي ..فاهمه اني ماتكلم عن الحق وانه الي اععتتبرته سندي بدنيا ماكان قد المسؤليه الي وعد ابوي فيها

    ومشت عنه وخلت خالد مصدوم من كلامها ومن نفسه لانه صفعها وهو الي وعدها اانه يكون لها الم والابو والسند,وبكلامها جنهاا اهدمت كل الاخوه الي بينهم
    ...................................
    طلعت مرام من عند خالد وهي موقاده اجوف من اادموعها الي امغرقه اعيونها وتمسحهم وتضهر بداال الدمعه الف دمعه تمنت تنجرح من ااي انسان ااالا اخوها االي تعتبره بمثابه االام والابو لها
    وبدون احساس وهي تمشي ..اعبرت الشارع ااووووووووو
    .........................................


    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:57 am







    بسم الله الرحمن الرحيم
    البارت الثامن
    (الموت اارحم لي من الم هذي االحياه)

    طلعت مرام من عند خالد وهي موقاده اجوف من اادموعها الي امغرقه اعيونها وتمسحهم وتضهر بداال الدمعه الف دمعه تمنت تنجرح من ااي انسان ااالا اخوها االي تعتبره بمثابه االام والابو لها
    وبدون احساس وهي تمشي ..اعبرت الشارع او صدمتها سياره
    ورفعتها عن الارض ومتلت الاارض باالدم و طاحت مرام

    .................................................. ......

    افـــــ شسالفه التجمع هااي ..ويوم قرب انصدم لامستحيل مستحيل اتتكون مراام الي جدامه جثه بدون روح ..جاف لسعاف واقف ومن الواضح انه في احد بلغ عن االحادث قرب منها وهو يهزها مرام تكفين ردي تكفين ردي علي ..بعدوه رجال الاسعاف وهم يحملونها ليسياره ويحطون لها جهاز الصدمه ااالكهربائيه وهو يجوفها ويحس روحه مشلول ..ومرت عليه ابتساامتها وخجلها وضحكتها وطيبتها وعطفها ورفض فكره انه اتكون ماتت
    قرب رجال لاسعاف وسكرو الباب وركب ويااهم وهو يحس روحه للحين مشلول

    ..............:واحد اثنين ثلاث

    .............:شكل البنت ماتت

    .............:حاول انك اتتساعدها لاتفقد االاامل

    ............:شكثر باقي ونوصل المستشفى

    ............:وصلنى ابسرعه نقلوهاا غرفه االعمليات

    نزل معاهم وهو متخدر منضرها وهم يحطون الجهاز الصدمات عليها وجسمها النحيل يرتفع ويرد يهبط جدام عينه يخليه يعجز عن الحركه

    ..................:ابسرعه على غرفه العنايه المركزه

    عبدالله وهو يلحقهم وهم يدفعون السرير:مرام تكفين لاتموتين تتكفين مرام ..

    الدكتور:لوسمحت اخوي ابععد خل انجوف شغلنا

    عبدالله ولي يبي امل لنجاتها:تكفه دكتور ساععدها

    الدكتور وهو يحط يده على عبدالله:خل املك بالله قوي..وادعيلها عن اذنك
    عند شيخه اقععدت من النوم او ويها متنفخ من االبجي والنوم
    وراحت الحمام وااخذت شاور
    وبعدها راحت الصاله
    شيخه:مراام

    شيخه:مـــــــرام وينج

    شيخه :اف ياربي وينها
    وتصلت شيخه على تتلفونها
    (افـــــــ اشفيها ماترد)

    وبعد مرور ساعتين

    شيخه نغزها قلبها على اختتهاا ورفيجه ععمرها
    :ياربي مو من ععاادتها تطلعع وماتقولي ياارب مايكون فيهاا شي

    اف ماقدر استتحمل باروح ادورها..يمكن في االسوبر مااركت
    وطلعت شيخه من االغرفه ومن البنايه كلها وتوجهت لسوبر ماركت

    ياارب الساعه 8 الصبح وين راحت ..مجرد تخيلهاا انها راح تفقد صديقه عمرها يخليها ااتحس بالخوف من يوم ماكانت طفله
    وهي تبتتعد عن مخالطه الناس..وهي مجرد ماتصدهم يبتعدون عنها
    لاكن مرام كانت غير كانت اادور على راحتها وساعادتها وماكانت تتتقرب منها عشان مركز ابوها العالي او عشان اافلوس ..وحبت مرام وعتبرتها صديقتهاا وختها وكاتمت اسرارها
    مرام بنسبه لها اهي حبل الوصل بلحياه محد ساعدها على مشاكلها وتخلصها من عزلتها غيرها كانت تشتتري سعاده شيخه على سعادتها
    شيخه خلاص مو قاده تستحمل انزلت ادموعهاا وهي اتحس روحها ضايعه وتحس انه صديقه عمرها محتاجه لها بس وين اهي ؟؟

    ..........:يااحرام شيخه تبجي ليكون حبيب القلب مااات

    شيخه الي موناقصه هم زود همها ومااتبي أي مشاكل بعدت عنه ابكل هدوء ودموععها تتنزل بكل انسياب

    خالد االي تضايق انها ماتهاوشت وياه ولاعلقت عليه ...وهو مضايق من ادموعها لحقها ومسكها من اكتوفها

    خالد بنبره هادئه:شيخه اشفيج

    شيخه الي مارفعت نضراها له وللحين اطالع الارض ومافي ااي رد غير ادموعهاا

    خالد مسكها من خصرها ورفع راسها ولتقت عينهم وتوقف الزمن عند لثنين ومحد قادر يغمض عينه عن الثاني اوشعور متبادل بينهم انه هل لحظه ماراح تتكرر نزلت ادموع شيخه وهي تنهي تلاقي اعيونهم..ورفع خالد يده ومسح ادموعهاا ابكل حنيه

    شيخه يوم حست على نفسها بعدت يده لكن اهو رد مسكها من خصرها وضغط عليه :ردي علي اشفيج

    شيخه الي ااتحس نفسها متخدره ولاهي قادره تتتحرك وهي من داخلها تصرخ تبيه يتركها لاكنها اتحس انا عاجزه عن النطق
    خالد:قولي لي احد سوالج شي ..احد اذاج

    شيخه الي جنهاا ادور على الحناان ومن خوفها انه يصير لمرام ومن نبره خالد الهادئه بدون احساس ضمت خالد وبكت بصوتت مسموع

    عند خالد الي بلم في مكانه او مو امصدق انها اهي بين احضانه لمها ابذراعينه وهو يحااول يهديها ..ولو يعرف بس الي امزعلها ونزل ادموعها الي بنسبه له شي ثمين ماتررد انه ياخذ من دمه

    خالد وهو يمسح ععلى شعرهااا:خلااااص هدي

    شيخه االي للحين ضامه خالد ومو حاسه ابنفسها :خالد قول حق مرام لاتتركني:انا ماقدر اعيش بدونهاا

    خالد الي يحس نفسه انشل مععقوله الي تتتكلم عنها مرام اخته هل شي يعني انها من اامس ماردت االبيت

    خالد وهو يبعد عنها :اهي مارجعتت البيت امس

    شيخه الي ويهاا وعيونهاا منقلبين حمر من االبجي:امس اهي كانت معاي ونمت وعقب مادري فيها

    خالد يحس مخه مشلول ومو قادر يفكر وقطعع ععليه صوتت جواله
    وهو مو فاضي يرد ولكن امبين من المتصل انه مصر على رد
    خالد االي باله عند اخته وخايف انه يكون فيها شي وبدون لايجوف المتصل رفعع السماعه

    ...................:خالد تعال مستشفى (..............) بااي
    وسكر السماعه في وي خالد

    خالد الي عرف انه اخته فيها شي راح صوب التكسي الواقف وطلب منه يوديه االمستشفى

    شيخه الي حست من الخوف من المكالمه الي يات خالد وركبت معاه بالتكسي

    وبعد ربع سااعه من التوتر

    خالد وهو خاايف على اخته:عبدالله قولي مرام فيها شي

    عبداالله الي كان يعرف انه خالد ااخو مرام من الشبه الي بينهم
    ولانه خالد صارحه بانه عنده اخت وبكل الم لااانه تعلق في طفوله االبنت وخجلها وحبها للحياه صعب عليه يقوله الي فيها

    عبدالله وعيونه حمر:مــرام عطتك عمرها
    ادعيلها بالرحمه


    خالد يحس انه الدنيا توقفت جدامه ..ولسانه انربط عن الكلام وكانه يعيد الكلام حق نفسه عشان يصدق

    :مرام ماـــــــتت تكفه عبدالله قول انك تتتغشمر معاي
    اتعرف انت معنات الي تقوله مرام اختتي مرام روحي
    مراام الامانه الي خلها ابوي لي اتقولي ماتت ..مرام ماماتت مرام تدري اني ااحبها ومستحيل تخليني

    عبدالله الي حاس ابرفيجه قرب منه وضمه ابقوه وهو يبي يهديه:صل على النبي ... هذه يومها ياخوي ترحم لها
    خالد الي يحس روحه للحين في صدمه موقادر يستوعب انه طفلته الي عاش ععشانها ورباها وتمنى انه يوصلها لي بيت زوجها
    ماتت بعد ععن عبدالله وبكل هدوء دخل الغرفه الي واقف يمها عبدالله
    وسط كلام الدكتور والممرضاات وتعليقااتهم انه لازم مايدخل
    لكنه يحس روحه متخدر ولازم يجوفها عشان يصدق

    دخل االغرفه وجافها امغطيه فع الغطا عن ويها وتمنى انه ياخذ روحه ويععطيها لها قرب منها ومسك يدها وبكل حزن ونكساار:ليش يامرام ليش خليتي اخوج ..نسيتي يوم اتقولين لي انج راح اتزفيني في ععرسي مااقلتي لي اني اغلا ماتحبين ليش اتخليني ..وربي ماراح ازعلج بس ردي تكفين..خلاص اانتتي قلتيلي اترك شيخه خلاص والله ما ابيها بس رجعي لي ..كله مني انا الي زعلتج لو مازعلتج جان انتي عاايشه سامحيني ياختي سامحيني

    قرب منه عبدالله ورفعه وغطى مراام :امسامحتك ياخوي امسامحتك

    خالد بكل انهيار:اهي كاانت زعلانه مني

    عبدالله وهو يقاطعه:لاموزعلانه ..تدري اشقالت لي ..وبقصه قبل لااتموت..قالت لي قول حق خالد اني احبه واني امسامحته
    وقالت تزوج شيخه ولين يبت بنت سمها مرام

    خالد الي انهار كليااا بعد كلام عبداالله بعد عنه وطلع من الغرف ولتتقى ابشيخه بعد عنها وهو كارهه ويحس انها سبب افراقه عن اخته

    عند شيخه الي اتحس اانها في حلم وهي تسمع الكلام وماتقدر اتعبر عن االي اتحس فيه الا بدموعها وشهقاتها
    يععني راحتت البنت الي كانتت لها عون في حياتتتها راحتتت مرام االي كانت تشكيلهاا همومها وهي تسمع لها ..راحت مرام بدون رجعه
    وبدون ااحساس ومن التعب اغمى عليهاا بل مستشفى وهي تسمع الممرضات يحاولون يصحونها وهي لاحياه لمن تنادي
    ...................

    عند عبدالله الي طلع من المستشفى وراح شقته ودخل غرفته
    ونزلت ادموع حارقه من اعيونه وهو يتذكر كلامهاا قبل لاتموت

    مرام: عبدالله انـــــــا احبك

    عبدالله وهو يمسك يدها:وانه بعد اموت فيج ..خلج قويه وصدقيني انه راح نتزوج ونكون احلا زوجين

    مرام وهي اتهز راسها بنفي وتنزل ادموعها:لا انا مااراح اعيش انا احس اني راح اموت ..عبدالله انت محبوبي
    عبدالرحمن:لاتقولين هل كلام انتي راح اتعيشين

    لاخرلحظة من عمري اقلك أااااانت محبوبي
    وحبك في دمي بيجري وطيفك نور في دروبي
    ياااااريت العمر يتوقف على حالة هناا جنبك
    نعيش فيهاا ولانخفف من الشوق الى مايوصف
    ونتهادى ورود الحب ونروي فيهاا نشوة حب
    واقلك انت محبوبي
    حبيبي تعبت الايام تنادينا نسايرهاا
    تعبنا وصحت الأحلام وفرصتنا في حاظرهاا
    احبك يارشيق القد
    احبك في اللقى والصد
    احبك والدموع الخد
    احبك مهما كان الرد
    وانا في حالتي معذور بربك لاتلوم مجبور
    انت مناياا مطلوبي
    يارتني املك الافراح واتصرف بها وحدي
    واعرف كم بقالي جراح وكم ساعة هنا عندي,
    أخلي فرحنا دايم و أخلي عمرنا نايم
    وأقول لشوق من انت توكل روح ياظالم
    ونتهادى ورود الحب ونروي فيها نشوة قلب واقولك
    أنت محبوبي
    ..............................


    تتكفه عبدالله بطلبك ولاتردني تزوج ولين يبت بنوته حلوه سمها مرام
    وقول حق خالد اني امسامحته واني احبه وايد

    ودخله في نوبه كحه لحد ماتوقف جهاز وهو يعلن توقفهاا عن الحياه
    ..................
    عبدالله ودموعه تنزل :ليش يامرام علقتتيني فيج ورحتي ليش
    حرام عليج انا حبيتج وماتوقعت انه اتكون لي شريكه في الحياه غيرج
    ...........................
    عند الثنائي العنيد
    ياطول صبري من الهجران ياخلّي
    والروح مني ومن هم يكابدها

    انت الهوى وكل الكل بالكلّي
    وانت الذي بالهوى روحي تعذبها

    ياخل غيرك على الدنيا انا من لي
    ياكيف دايم تصدّيني متاعبها

    مضمون حبك على الخفرات متعلّي
    يامن وحوش الخلا تطرد مقاودها

    ارحم صويبٍ براه الشوق ماتلّي
    وجروح راعي الهوى عيت طبايبها

    دعواي دعواك عدوى مالها حلّي
    لي طلبةٍ لو بعد مره تنفذها

    لو بس شوفك بعض الايام يحصلي
    يزول هم على نفسٍ يراودها

    كن بأعيانك سهام الموت ينسلّي
    وخيول جيشك تهددني ركايبها

    ان كان يازين هذا الحال راضٍ لي
    حذراك الايام ما تصفو مشاربها

    الخد نوره بباب اللليل مشعلّي
    يسنى على دار ماعد به قرايبها

    الا واخساره حسايف ما مضى علّّي
    اتعبت الاقدام ع الفاضي عمايدها


    الساعه 9 في الليل
    دخل عبدالرحمن البيت وهو تعبان وسمع صوت شهقاتتها..تمنى لويروح ويضمها لكنه موقادر ينسى كلامها وتكبرها عليه
    بعد عن الصوت وراح على طول جناحه وهو كااره نفسه
    مشتتاق لها واايد ..بس لازم يقسى عليها عشان ماتتمادى
    دخل الحمام واخذ له شاور وهو يحس روحه تعبان لبس له ملابس النوم وخلا صدره عريان ونااااام

    وعند بطلتي العنيده االي كبريائها مو سامح لها اانها تعتذر
    ااالعنود وهي تبجيSadهذي ليش مايساامحني انا موقصدي اناكنت امعصبه وكل الي قلته بالغلط ..اشتقتت له ابي انام ابحضنه
    لا لا انااشقاعده ااقول..لا انا اب يانام عنده كيفه يبي يزفني اويطقني انا ابي اانام ابحضنه)

    اطلعت العنود من غرفتهاا ومسحتت ادموعها ودخلت الغرفه بكل جرئه وسكرت االباب وجافته نايم وحاطيده على ويهه وصدره ااالعاري يغريها قربت من االضوء وخلته خافت ..وعلت من درجه التكيف وبكل جرئه منهاا قربت منه وخذت الغطى وغطته وغطت نفسها معاه وحطت راسهااا على صدره وضمته وهي راضيه عن الي سوته وعبدالرحمن من التعب موحاس فيها

    في االيوم الثاني قعد بطلنا وهو يحس انه يه شي على صدره فتح اعيونه ببطئ وجافها ضامته ونايمه على صدره ..وهو موامصدق
    قمض اعيونه وهو يحس روحه في حلم ورد فتحها ابتسم على طفولتتهااا يحبها ويعشقها ويخاف عليها اكثر من روحه مسح ععلىى شععرها وباس رااسهاا وبعد عنها لانه خايف يتهور

    راح يصلي الصبح وطلع وراح المسجد وبعد نص ساعه رجع ودخل جناحه وجافها نايمه وحب يسوي فيها حركه نذاله
    فتح الضوء وفتح النوافذ وتسلل الضوء لي عينها وبكل انزعاج
    وصوت مليان نوم:اووووف ابي اناام

    عبدالرحمن الي ابتسم من داخله ومابين لها وبصوتت يميل الى الحده:قومي صلي ولا ااتين غرفتتي مره ثانيه فاهمه

    العنود الي توها تستوعب االمكان وبكل حزن وخوف منه وبدون لاطالععه:بس انا اخاف انام ابروحي

    عبدلرحمن الي انجرح منها تمنى لو اتقوله اني اسفه او أي شي يبرد خاطره وحاول مايبين وعطاها ضهره وتوجه بيطلع من الغرفه

    وفاجئته العنود وهي اضمه وصدرها لازق في ضهره وبكل همس:تذكر يوم اقولك لاتخليني تذكر جوااابك قلت لي وعد ماراح اخليج وانت احين ماتبيني وبتخليني ادموعها انزلت عبدالرحمن انا مو قصدي اجرحك والله انا مادري حتى اشلون عصبت عليك وانت ماالك ذنب والله اسفه مو قصدي

    عبدالرحمن من ورى قلبه:ماعدتي اتتهميني

    العنود وهي تبجي وللحين ضامته:بس اانا ابيك ..وانت اتهمني وماقدر ااعيش بدونك

    عبداالرحمن:ممكن اتبعدين

    االعنود :انزين على الاقل قول انك امسامحني وصدقني ماراح اعور راسك ..تكفه صدقني راح اسوي لك االي تبيه بس سامحني

    عبدالرحمن الي ماتحمل منضر حبيبته وهي تتترجه فيه لفها له وبكل الم:امسامحج ..بس جرح قلبي يابنت الناس ماتداوه ..اقدر اقول اني امسامحج لكن من داخلي مضايق الكلام الي قلتيه موسل على اااي انسان ينساه
    العنود الي قطت روحها ابحضنه: حبيبي لاتخليني

    عبدالرحمن:االي اول مره يسمع هل كلمه منها او مو امصدق اعترافها بعد عنها يبي يجوف هل كلمه من قلبها

    العنود:أي انا ااحبك انت حبيبي انت لي ابروحي تفهم

    عبدالرحمن الي مو امصدق اعترافها ويحس انها تاخرت فيه:بعدها عنها وهو يحس روحه مشوش

    واالعنود مافي غير صوت شهقاتها

    اقعدتت العنود على االارض وهي منهاره ..اهي اعتذرت ليش ماسامحها راحت غرفتهاا ومن همها وقهرها كسرت كل المزهراات الي جدامها وعفست المكان وضعف عندهاا الايمان وخذت الزجاجه وقطعت اعروجهااا وكتبت من الدم الي ينزف فيهاا على المرايا المكسره (احــــــــــــــــــــبك)

    وفقدت وعيها
    ..................................
    رجع جسار من الدوام وهو في باله يطلع اهله ويغير جوهم

    السلام عليكم
    نور وام جسار:عليكم السلاام
    جساار يدور ابعينه على نسرين
    حست فيه امه لكن اسكتت تبيه اهو يسال

    قطع عليه تفكيره فيهاا وهي تدخل اابفستانها السكري الي بارز انوثتها وشععرها الي اول مره اايجوفه مفتوح وبارز طوله الي يجوفه يقول ذيل احصاان ماقدر يشيل ععينه عنها وهي موداريه عنه وحامله العصير ويوم قربت ورفععت راسهاا جافته اخجلت من نضراته االي حارقتها حراق ولو وده خفاها عن البشر

    نسرين وهي اتمد العصير حق ام جسار:تفضلي خالتي

    ام جسار: تسلمين حبيبتي

    نسرين:ربي يسلمج

    وقربتت من نور ونحنت ونزل شعرها على ويها مما زادت نضرتت جسار لها اشوي وياكلها
    عطت نور كاس العصير وقربت من جسار وبكل خجل مدت له كاس العصير الي كانت يايبته لها:تفضل
    جسار:ألي مومنتبه حق العصير

    نسرين:جساااار تفضل

    جساار الي انتبه لها: واخذ منهاا العصير ويوم كانت بتبعد مسكها من يدها وجلسها ابقربه
    ونسرين تلون ويها من لحراج وخصوصا انه اام جسار ونور موجودين
    جسار الي جالس وبقربه نسرين مسها من خصرها وبيده االثانيه ماسك االعصير

    جسار :شخباركم يمه انشاء الله مرتاحين ومو ناقصكم شي

    ام جسار وهي عاجبها وضع اعياالها ومستانسه ععلى تغير جسار وحاسه انه بادي يميل حق نسرين:والله ابخير وصحه
    مدامكم مرتتااحين انا بعد مرتاحه

    جسار:وشخبار حبيبه اخوها

    نور :اابخير

    جسار:دوم انشاء الله

    نسرين اتحس روحها مو قادره اتنفس بعدت يده عنها وقامت ابسرعه
    لكنه مسكها وبكل تنرفز لانهاا تبعده عنها في كل مره يقرب منها بصوت هادئ في نبره حاده:قعدي وين رايحه

    نسرين وهي متوتره:باروح اشرب ماي عن اذنكم

    جسار:يمه تجهزو راح نطلع انغير جو

    ام جسار:والله انا مالي خاطر وتعبانه وابي انام
    لكن خذ نور ونسرين يكفون ويوفون

    جسار :اابراحتج يا االغااليه

    نور الي من زمان ماطلعت:جسار ابي اروح البحر

    جسار:من اععيوني

    ارجعت نسرين من المطبخ وقعدت يم نور جسار تنرفز منها ليش اتصده وتبتعد عنه وبكل حده بينت للكل من نبرت صوته:نسرين تجهزي راح نطلع

    نسرين الي متفاجئه :طيب

    نور:نسرين وديني غرفتي عشان اغير ملابسي

    نسرين:انشاء الله حبيبتي

    جسار رااح جناحه لايرتكب فيها جريمه صارت اتنرفزه من كثر ماتبعده ..وهو يحس روحه انه صار يشتاق لها وخايف يعلق امله فيهاا وتتركه نفس منال
    عند نسرين ودت نور غرفتتها وطلعت لها ملابس وساعدتها في التبديل وراحه الغرفه عشان اتبدل فستانها
    دخله الغرفه وهي حاطه في بالها انها خاليه وتفاجئت ابوجوده
    وراحت على طول تاخذ لها ملابس ودخله غرفه التبديل ولبست بنطلون جينز وتيشيرت وردي الي برز بياض بشرتها
    وطلعت من الغرفه وجسار كان عند االباب ومنقهر من تسفيها له
    جسار وهويجوفها من فوق لي تحت :بتروحين جذي

    نسرين وهي متفاجئه من سؤاله طبعاا اكيد اهي راح تلبس العبايه ليش يسالها :طالعته ابنظره استفهام

    جسار وهو يكمل كلامه:البس امفصل جسمج غيريه

    نسرين:بس انا راح البس العبايه

    جسار الي يحس ابغيره وجنه خايف انه يشاركه فيها احد:بدلي التيشيرت وايد امبين تفاصيل جسمج

    نسرين الي احمرت اخدودها من كلامه وفضلت انهاء االنقاش ونسحبت ابهدوء وراحت اخذت تيشيرت ثاني اوسع من الاول

    ..........................
    في السياره
    اركبت نسرين ابقربه وهي ودها لو تركب في الخلف مع نور

    جسار:وين حابين انروح

    نور:انا ابي البحر

    جسار: راح انروح البحر وبعدها راح انروح نتعشى

    نور:جسار شغل الراديو
    وشغل جسار الراديو وشتغلت على اغنيه


    فقدتك يا اعز الناس .. فقدت الحب والطيبه
    وانا من لي في هالدنيا .. سواك ان طالت الغيبه
    رحلت ومن بقى وياي .. يحس بضحكتي وبكاي
    وحتى الجرح في بعدك .. يغزيني واهلي به
    وانا من لي في هالدنيا .. سواك ان طالت الغيبه

    ***

    تصدق قد ما حنيت .. اشوفك في زوايا البيت
    واسولف معك عن حزني .. واحس ان انت تدري به
    انا من لي في هالدنيا .. سواك ان طالت الغيبه



    ***



    شسوي بالالم والآه .. ولكن البقا لله
    يصبرني على بعدك .. وذا حظي وراضي به
    انا من لي في هالدنيا .. سواك ان طالت الغيبه







    ونور الي تاثرت بالكلمات وتذكرت اختها وابوها وشلون اهي تعاني من افراقهم ونزلت ادموعها ومسحتهم بكل خفه عشان محد يلاحضها

    بعد مده
    اوصلو وانزلو من السياره
    ويودت نسرين نور وراحو مع جسار ابقرب البحر

    الكل صار يناضر البحر وجنه يرمي اهمومه عليه ونسرين الي صارت تتمنى لوانها ترجعع عند ابوها ولاتكون عند جسار صج انه تغيرت معاملته لها بس اهي صارت اتخاف منه وايد ..اتخاف انه ياخذ منها اغلا ماتتملك وهو انوثتها وبعدها يرميهاا ويتخلى عنها مثل ماتخلى عنها ابوها من قبل

    وفجئه قطع لحظه الصمت

    ................:نسرين؟

    التتفت نسرين لمصدر الصوت ااو تحول حزنها لابتسامه وقربت منه وضمته وبكت
    ...................................

    عند محمد الي اليوم ملكته من الي اختارتها له امه وهو مو حاس اباي شعور ..مجرد امه اتخطط وهو يطبق..





    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:57 am



    البارت التاسع
    (ماعاد لك باقلب مكان)


    العنا .. وشهو العنا ؟
    غيرانتي واجروحك وأنا

    ابجرحك بظما .. وارضي علي مره
    دامك حياة الماء
    يا بنت منهو غاب ..
    ضحك و حكي و أحباب
    و انتي و أنا و قلوبنا .. صرنا
    حديث أغراب

    أثر المفارق صعب ..
    غيمة سواد وليل
    أنساك هذا صعب .. لا مابقى بي حيل
    يا عيونك الظلما .. مافي الجفا كلمه
    ومال الغياب اللسان..

    ..اتصوري
    مره نسيتك .. وابتسمت
    واتصدقي ..
    اني على البسمه ندمت
    و الأكيد اني بكيت .. ما ابتسمت

    أبسألك ..
    وشهو الشبه ..؟
    بين النهايه والأخير
    كلها نفس المصير

    وأبسألك ..
    من قال لك ان الهوى جرحه عذاب
    وأجمل أيامه غياب
    عمر الحزن ما يلبس اثياب جداد
    مثل الهجير ما يعرف أنفاس البراد


    ...........................

    عند عبد الرحمن

    رجع االبيت وهو تعباان نفسياا وجسديا وعلى طول رااح غرفته وفتح له التكيف وخذ له شاور ونام وهو مو مرتاح
    وبعد فتره

    .............:عبدالرحمن حبيبي تحمل ابروحك ..احبك وايد سامحني
    وبتعدت عنه

    عبدالرحمن قام من النوم مفزوع وحمد الله انه حلم .. وحس روحه مومتطمن وحب يروح غغرفتها عشاان يتطمن عليها موهامه لو انها اتصيح او أي شي المهم انها حيه وماتخليه يعيش ابروحه

    دخل غرفتها وهو يحاول يثبت لنفسه انها مافيهاا شي ..ويوم جاف منضرها وهي بالارض ودم امغطي الاارض ..حس انه مو الععنود زوجته جدامه ...مو االطفله البريئه الي ااتتغربله ابشقاوتها وعنادها وعصبيتتها قاعد يجوف جدامه انسان ميت مايدل انه داخله روح
    صرخ تلقائياا من نفسه :الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعنود

    ارجوج ردي علي لاتخليني ردي
    وحملها بين يدينه وركض على طول المستشفى

    .............................................
    ............................



    تشره عليه وتعاتب تقول طول في النظر
    مقبول منك المعاتب معذور ذا طبع البشر
    إنسى ان قلبي يميل النظرة ماهي دليل

    مزوح والعين بحر

    يا بو مشاعر رقيقة الحال ما يجهلك
    انت بحياتي الحقيقة واحساسنا مشترك


    عند شيخه
    (وشلون الورد يعيش من دون ساقيه)

    اقعدت من النوم وهي اتحس نفسها جسد بلا روح ووين تلقى روحها
    واعز اانسانه عندها راحت وخلتها
    استرجعت الذكريات وتمنتت نفسها في حلم
    ماتقدر تنسى البنت الي ساعدتها في نسيان عزلتها ععن الناس وساعدتها في حياتها من يوم وهي ااصغيره وفي يوم وليله يموت الشخص ويصبح(في ذاكره) ذاكره االم مواقف حلوه مضحكه سعيده وحزينه موسهل عليها تنساها مرام يوم ماتت ماتت روح شيخه معاها

    حست ابيد تمسح على شعرهاا افتحت عينها ببطئ وجافت امها جدامهاا وبقرب امها ابوها ..بكل حزن ضمت اامهاا وبكت في حضنها

    شيخه وهي تتبكي:يمه مرام ماتت وخلتني ..يمه مرام قالت مابتخليني
    اهي قالتلي وعد مني ماخليج ..ليش خلتني يمه ابي مرام رجعولي مرام

    ام شيخه:صلي على النبي يابنتي وهذي يومها وربج كاتبه لها وانا وبوج مانرضه انجوفج ابهل حاله اهي محتاجه االرحمه لاتحرقينهاا بدموعج

    شيخه وهي تبجي ولارد

    ابو شيخه عوره قلبه علىىى بنته تعود يجوف فيها لعناد واول مره يجوف ادموعها وماقدر يجوفها اابهل منضر وطلع من الغرفه

    ابو شيخه وهو طالعع صادف في ويهه خالد يكمل اوراق اخته عشان ياخذ الجثه وينقلها على السعوديه قرب منه ابو شيخه

    ابو الشيخه:السلام عليكم
    خالد الي ويهه بااين فيه الارهاق والحزن وعيونه حمر التفت لمصدر االصوت وبكل هدوء وهو داخله الم وحزن على فراق اخته ومن نبرت صوته يبين الالم:عليكم السلام

    ابو شيخه:اشلونك ياولدي

    خاالد ابتسم ابتسامه باهته كانه يرد عليه فيهاا

    ابو شيخه احترم رغبته في السكوتت وكمل كلامه: عضم الله اجرك ياولدي.. واجرائاات نقلها حق الديره اناا بتكلف فيها انت ارتاح
    انا حجزت لنا الطياره بعد 4 ساعات وراح نوصل انشاء الله 10 االصبح وراح ندفنها

    خالد الي مو مصدق انه اخته وحبيبته ودلوعته توفت وهو يحس نفسه عاجز عن أي شي هز راسه وبتعد عن ابو شيخه
    وطلع من المستشفى ورااح الشقه عشان يجهز نفسه
    ....


    عند نسرين

    ضمته وبكت وهو ابكل هدوء مسح على راسها وبعدها عنه
    ..............:شخبارج حبيبتي
    نسرين:اناا ابخير انت وينك ليش اختفيت وخليتني

    ........:حبيبتتي انا ماخليتج لكن انتي تتدرين اني كنت امسافر ااكمل دراستي
    ونصدمت يوم قالولي انه ابوج زوجج

    قرب جسار وهو متنرفز من هل ريال الي جدامه وعصب يوم جاافهاا ضمته ومطيحه الميانه لابعد باكيه ابحضنه قرب منهم ومسك يدها بكل تملك: خير اخوي

    محمد وهو يجوفه وعرف انه زوجها وبتسم ومد يده:اانا محمد عم نسرين

    جسار االي افتشل من تصرفه ومد يده له:تشرفنا

    محمد :الشرف لي ..لف على نسرين: انشاء االله مرتااحه بيبتي

    نسرين الي ناسيه وجود جسار:انا مرتتاحه لكن ابي ارجع معاك

    جسار الي انصدم من طلبها وانها تبي الفكه منه وهو الي صار يميل لها
    اكتفى بانه يضغط على يدها

    نسرين حست على نفسها وسكتت

    محمد الي امقدر مشاعر بنت اخوه: تسمحلي يا.......

    جسار وهو يقاطعه: جسار

    محمد:تسمحلي ياجسار اخذ نسرين عندي اليوم ..وبكره انشاء الله راح ارجعها

    جسار الي منقهر ومايبيها اتتروح لكنه مايقدر يرد عمها وهو اول مره يطلبه: مو مشكله

    وتبادلوا الارقام

    وعند نور الي تسمع وهي ساكته وفرحت لنسرين

    محمد وهو يستاذن جسار:عن اذنك انا تاخرت على الوالده ولازم اروح لها ومسك يد نسرين ومشو اشويه لكن نسرين اتركت يده

    وراحت متوجهه حق نور وسط مراقبه جساار :نور حبيبتي انا باروح مع عمي تحملي ابروحج

    نور: انشاء الله حبيبتي

    وباست نسرين نور ومشت ويوم قربت من جسار:مع السلامه

    جساار اكتفى بنضره لها وقرب منها ومسك يدها ومشى معاها ليحد ماوصلو لي عمها وترك يدها وهو من داخله موحاب يتركها :مع السلامه

    محمد:الله يسلمك

    وبعد جسار عنهم وهو رايح حق اخته وهو بااله مو معاه ..باله بلي خذت قلبه وعقله وتمنه انه ماقترح اانهم يطلعون عشان ماياخذها عمها
    :نور حبيبتي يالله خل نروح المطعم

    نور وهي منحرجه ومعنات هل شي اانه جسار اهو الي بياكلها:لا مو لاازم خل نرجع البيت

    جساار وهو يسحب يدها:ماخذيت رايج يالله تعالي

    وراحو المطعم يتعشووون
    .................................................. .............

    وبعد ااالعشى ااخذ جسار نسرين غرفتها ورااح جناحه وهو يحس انه مفتقد
    شي ..وتمنى لو انه ماخلاها اتروح
    وفجئه اانفتح الباب ودخل...............؟؟
    .................................................. .............
    في االمستشفى


    عبدالرحمن:دكتور بشر اهي اابخير

    الدكتور وهو يعاتبه:انت وينك عنها اهي احين تحتاج حق تبرعع بدم ونشاء الله نقد نسااعدها وسمحلي راح احولك على التحقيق اهي حاولتت الانتحار وهشي اكيد صار نتتيجه ضغوط نفسيه

    عبدالرحمن الي مااهمه بقايا كلام الدكتور وهو ضابط يقدر ينهي هل تحقيق بدقايق:فصيله دمهاا نفسي انا راح اتبرع لها

    االدكتور:الحقني

    وراح عبدالله مع الدكتور وسحبو منه كميه من الدم
    ورجع وهو تعبان اوويهه شاحب ومبين عليه اثار قله النوم
    قعد على كراسي الاستراحه وهو مايبي غير جواب واحد وهو انها ماتخليه اابروحه بهدنيا



    بعد ساعتين:طلع االدكتور

    وقف له عبدالرحمن وهو خايف من جوابه
    الدكتور: الحمد الله اهي احين ابخير قدرنا نسعفها

    عبدالرحمن وهو يحمد ربه:الحمد الله يارب..مشكور ياادكتور
    ممكن ادخل لها

    دكتور:أي بس لاتطول ..واسف للمره الثانيه اني اقول اني راح احولك على االتحقيق
    هز عبدالله راسه بتفهم وبعد عنه ودخل غرفتتها

    جلس بالكرسي الي قرب سريرها وجاف ويها الي مصفر وشفايفهاا من قلب لونها ابيض مسح على راسها وهو مقهور منها كانت راح اتخليه ابروحه
    وعزم على قرار ..عشان يخليها تتوب
    بعد يوم كامل

    افتحت عينها وهي اتحس نفسها في مكان غريب وحستت ابشي ماسك يدهاا وضاغط عليها ابقوه ارفتت راسها وجافته ومرت عليها الاحداث الي مرت فيهاا ونزلت منها دمعه
    عبدالرحمن مجرد ماحس فيها فتح عينه وجافها ارتاح من دااخله انها حيه لكنه سرعان مابعد يده عنها وقام وعطاها ضهره :ماراح اسامحج يا العنود
    ماراح اسامحج وطلع عنهاا

    وعندها اهي ماعلقت غير بدموعهاا الي صارت رفيقتها من يوم ما حبت عبدالرحمن

    ......................


    في المستشفى عند شيخه

    ام شيخه:يالله يابنتي باقي ساععتين على االطياره

    شيخه اكتفت انها تلحق امها وبوها بدون نطق
    ودموعها تسيل بدون ااي تععليق

    وبعد نصف ساعه في شقه شيخه

    دخلت مع امها وبوهاا وهي اجوف كتب مرام امحذفه في الشقه واوراق دراستها انزلت دموععها على طول
    اودخلت غرفه نومهم وجاافت سريرها وهو خالي وبكت اكثرجافت اصورهم مععع بعض وذكرياتهم واحتتفالهم باعياد ميلاد بعض
    عند ام شيخه االي نزلت ادموعهااا ..موقف يالم القلب انك تفقد انسان غالي وهو يععيش معاك ابنفس المكاان

    بعد نصف ساعه ساعدتت ام شيخه شيخه ولمت اغرراضها وشيخه كانت تلم اغراض مرام وتبجي على كل ذكرى تمر فيبالها

    دخل ابو شيخه واخذ منهم الشنط وخذاهم للسيااره وشيخه ماحملت في يدها غير صوره لها ولمرام

    وعم السكوت بينهم لكن بدموع وحزن في قلب كل منهم
    وبعد مده
    ...............:االسلاام عليكم

    .............:عليكم السلام
    ابوشيخه:كملت كل لجرائات انطرنا بالمطار
    خالد بكل هدوء :انشاء الله
    ابوشيخه:مع السلامه
    ........................
    عند خالد وهو يودع عبدالله
    :مع السلامه
    عبداالله وهو يضم رفيج عمره ومتلم لفراقه ولفراق البنت الي حبها وتركته:بامان الله يا الغالي

    خالد ابتسم ابتسامه باهته وراح ركب السياره وتوجه للمطار

    ..........

    بالمطار التقى ابوشيخه بخالد وتوجه الكل للطياره
    وشيخه شارده ابذهنها ولا لاحظت وجود خالد
    جلست ام شيخه بقرب بوشيخه
    ومرام ابقرب النافذه وخالد ماانتبه انه اهي ابقربه
    جلس على الكرسي بدون لايلتفت

    بععد مده نامت شيخه ومال راسها على كتف خالد
    وخاالد لف ويهه بتجاه البنت ..ونصدم يوم جاف شيخه
    اقربه ونايمه على كتفه ..ومجرد ذكراه اانه اخته كاانت عنده بليل
    عشان انه يغير رايه بسالفه الزواج حقد عليها وحس انه اهي سبب فراقه عن اخته لو ماعرفهاا جان اخته احين ابقربه ماحب يخليها تتنتبه له ولااحظ اثار الدموع اابعينها او ويها المحمر من البجي وغير رايه انه يبعد راسها عن كتفه
    .................................................. ......

    انت معاي ...
    وإلا انت ناوي تبتعد عن خط سيري
    انت هواي ....
    وإلا انت عندك بالهوي محبوب غيري
    وضح امورك يالحبيب ....
    شايف انا امرك عجيب
    وين طاير بالهوي قلي ياطيري

    كل الظروف تشهد عليك .
    اني معك وافي
    مادام امرك بين ايديك ..
    لاتخلي شئ خافي
    شايف انا اسرار تخفيها نظراتك
    حتي صدي الاعذار حاير على اشفافك

    ياحب حيرت العيون
    يكفي من الحيره
    خايف اجرحك بالظنون
    من سبت الغيره
    كل يوم معي لك حال
    ويش غير احوالك؟
    طولت عليك البال
    وانت ولا بالك
    في المستشفى

    دخل بكل هدوء الغرفه وجافها بقرب النافذه ..تقدم لها وهو يحس انهاا ماتدري بلي حواليها مسك يدها الي امكتفتها
    وبكل جفاف: تجهزي الدكتور عطاني اذن ..انج تطلعين

    ماردتت عليه ااكتفت ابنضره وتوجهت لي شنطتها وطلعت العبايه ولبستهاا
    وهو قرب منها وحمل الشنطه عنها ومسك يدها وهو مرهق وهي نفس حاله
    وتتوجهو لي البيت


    دخل البيت معاها
    وبكل اسلوب امر:روحي جناحي

    بكل رضوخ للواقع وتعبها مو سامح لهاا لنقاش اتجهت لدرج وحستت انها راح تفقد تتوازنهاا .....وقرب ععبد الرحمن منها ومسكها وحملهااا لي الغرفه وهي مامنعته وتحس انهاا مو قادره حتى تتكلم نامت بين اادينه..دخلها الغرفه
    االنوم وحطها على السرير وغطاها وباس جبينها وهو حاس فيها انها كاارهه الحياه ..شغل التكيف ونام ابقربها
    ......................................
    عند نسرين وعمهاا محمد

    محمد:تدرين انه امي اخطبتلي واني ملكتي اليوم

    نسرين الي افتحت اعيونها على الاخر:متى خطبت ووو

    قاطعهاا وهو يقول امي الي سوت كل شي انا مجرد اني دفعت المهر والبنت ماعرف عنها ولا شي لااسمها ولا شكلها ولاشي عنها
    وعلى فكره العرس بعد شهر وراح تحظرين

    نسرين :الف مبروك منك االمال ومنها لعيال

    محمد ببتسامه باهته وهو مو حاس اانه ملك:الله يبارك فيج

    احين لازم اوديج حق امي قبل لاتنام..حبيبتي ماقلتيلي انتي مرتاحه مع زوجك

    نسرين االي تالمت من هل طاري ومابينت وكتتفت بهز راسهاا

    محمد اذا في شي امضيق خاطرج قولي لي واانه عمج
    نسرين:لا والله مافيني شي بس بسالك ..وبكل تردد .ابوي من يوم ماتزوجت وهو ماسال عني

    محمد الي متضايق من تصرف اخوه يوم زوجها لكنه مايقدر يقول أي شي لانه مايدي عن طبيعه العلااق بينهم ومايعرف اذاا هي مرتاحه او لا
    :اهو ابخير .. وتدرين ااهو مايتم في الديره دايم امسافر

    نسرين فضلت السكوت

    وصلو البيت
    ودخلت نسرين مع عمها
    ام محمد وهي مو منتبهه حق نسرين من طول محمد وعرض اكتافه:انا جم مره اقولك لاتتاخر االساعه احين وحده وااليوم ملكتك هاي بدال ماتجوف البنت وتعطيها رقمك تطلع

    محمد الي امعوره رااسه ومو فاضي حق تعليقات امه وهو مايحس نفسه حال أي شخص متزوج وخصوصاااا انه حتى رفيج عمره اعتذر لانه في المستشفى مع زوجته وهاي الي كدره اكثر وماخلاه يتقبل فكره الزواج
    لاه عبدالرحمن لو كاان موجود جان اقنعه ..لكن اهو مو مهتم حق أي شي
    قرب من امه وباس راسهاا وهو متجاهل كل كلامها :اليوم يبت لج مفاجئه

    ام محمد وهي امعصبه منه:واي مفاجئه اانشاء الله الا قول مفاجعه

    محمد :استغفر الله
    ولع لها نسرين من خلفه

    ام محمد الي ااشهقتت وقربت من حفيدتها وضمتها وبكتت ونسرين بادلتها الشعور ذاته ومحمد امراقبهم ويبتسم عليهم

    بعد مده من التطمن على الاحوال ..والبكي ..والسواالف

    ام محمد:يابنتي البيت بيتج وانتي اتتشرفينا في أي وكت ولكن مو عدله اتركين زوجك هل حزه وتين لناا وباجر اكيد عنده شغل من يجهز له اهدومه واكله

    نسرين:اكتفت ابنضره لمحمد تبيه يسااعدها ععلى هل موقف

    محمد:يمه الله يهداج اهي راح اتتنام عندناا اليوم وبكره راح ارجعها لزوجها

    ام محمد وعقليتهاا رافضه الاقتناعع وعندها انه المره مالها الا بيت ريلها:احين ترجعها بيت ريلهااا ومن الصبح اتيبها عندي

    محمد: يمه الله يهداج عدي هليله على خير وخل انام انا بعد وراي دوام

    ام محمد:سو الي قلت لك

    محمد بكل رضوخ:على امرج يالله نسرين

    نسرين قربت من جدتها وباست راسها وضمتها وبكت وام محمد بادلتها الشعور:سمعيني يابنتي صوني نفسج وزوجج ..وبيتتنا مفتوح لج في أي وكت لكن مو عدله تركين زوجك وتين عندنا تراه محتاج الي يداريه وانا انشاء الله بزورك وبتطمن عليك

    هزت نسرين راسها وودعتها وراحت حق عمها
    في السياره
    محمد:ااي شي تحتاجينه اتصلي علي

    نسرين ابكل طيبه:ماتقصر ياعمي
    ودلته نسرين مكان البيت وهو مشى على وصفها وبعد ربع ساعه
    محمد :تحملي ابنفسج

    نسرين:انشاء الله
    محمد:ربي يحفظج

    ونزلت نسرين ودخلت البيت واشرت لعمها انه يقدر يمشي ابتسم لها وحرك وهي دخلت البيت وتوجهت لي جناحها وهي حاطه ببالها انه نايم

    دخلت بكل هدوء لاكن تفاجئت انه الضوء كان مفتوح وهو كان عند النافذه ولابس بدله النوم وصدره كان عاري وشعره الاسود كان يحركه الهواء ومن طوله نازل على عينه وباين انه سرحان ..ومو منتبه لها .. بعد فتره من مراقبه نسرين لتصرفاته وهي اتتحس انها مو قادره ترفع عينها عنه وفي شي يجذبه لها ملامح الرجوله صارخه منه وخصوصا لين يعصب وحااجبه يرتفع على فوق لاحضت الحركه كذامره تصدر منه..حس بانه احد يراقبه ورفع راسه ونصدم من وجودها وخاف انه يكون فيها شي قرب منها على طول وهي خافت منه ولصقت في الباب ..حس فيها وتتضايق لكن مابين قرب منها ومسك ويها وبكل هدوء:فيكم شي ليش رجععتي

    لفت راسها وهي تنفي كلامه ومن داخلها تبيه يبعد يصيدها خوف من وجوده ومن قربه ..

    حس فيها ترتجف وهو ماسك ويها نزل يد وحده واوط فيها خصرها وضغط عيلها ورفع راسها بطرف اعصابعه: اشفيج خايفه

    نسرين:مــــافيني شي

    جسار: عيل ليش ترتجفين؟

    نسريت نسكتت ومن خوفها نزلت منها دمعه

    جساار خاف عليها ومسح دمعتها وبك حنيه:اشفيج

    نسرين وهي خايفه منه:ممكن تبتعد عني

    جسار انصدم من طلبها وهو للحين ماسوى شي غير انه مسك ويها
    سكت وناضرها وهي ناضرته وتعلقت اعيونهم ويوم حست نسرين على نفسهاا بعدت عنه لكنه مسكها من يدها :ماقلتي لي ليش راجعه هل حزه

    نسرين بكل خوف وجااوبته ابرائه:يدتي يقالت لي المره مالها الا بيت ريلها

    جسار ابتسم على كلامها ومن برائتها الي يحبها :بدلي ملامسج عشان انام

    نسرين الي زاد خوفها لكنها راحت غرفه التبديل واخت لها برموده لونهاا احمر ولبستها وبرزت بياض بشرتها ولمت شعرها ابربطه وطلت وهي كلها خوف منه
    جسار جافهاا اطلعت ورفع راسه وجافها جنها ملاك قاعد يمشي قرب منها
    ولصق جسمه ابجسمها وفتح ربطه شعرها ونزل شعرها ابكل نعومه لي ركبتها حملها جسار وهي مومستحمله الوضع وبكت جسار ماخفت عليه ادموععها قرب من الضوء وخلاه خافت ورااح وضعها على السرير ومسح ادموعها وبكل همس انا مو وحش عشان تخافين مني وحملها ومددها على صدره وهي مجرد ادموع تنزل من عينها..بعد مده جسار ماحمل وضها وهي تبكي بحضانه رفع راسها:اشفيج

    نسرين:بصوت يرتجف انـــــا خايفه

    ضمها جسار وهمس بذنها:من شنو

    نسرين:اخاف منك

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!

    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 1:58 am



    بسم الله الرحمن الرحيم

    البارت العاشر

    ماوعدت انك تقاسمني المحبة
    و تبقى لي حبٍ و لدروبي دليل


    في الطياره

    قعدت شيخه من االنوم وهي اتحس راسهاا يالمها وودها تصرخ من الالم
    فتحت اعيونها ونصدمت يوم جاافت منضرها وهي اقريبه من خالد لبهدرجه
    وخالد الي كان يناضرها بدون لايتكلم وهو كارهه من الداخل ابسبب موت اخته وبنسبه له انه اهي السبب

    عدلت شيخه جلستها وبعدت ويها عنه ..ولتفت لصوب االنافذه بدون أي كلمه ونزلت دمعه منها على رفيجه عمرها

    عند خالد الي ماخفت عليه دمعتها..لكن حزنه على اخته ماخله له مجال انه يلطف فيهااا وهو الثاني لف ويهه ععنها ولو وده ينسى ملامح ويها

    بعد ساعتين
    انزلو من الطياره لي بلدهم الي صار لهم جم سنه ماجافوها تمنت شيخه انه مرام معاهاا في هل لحظه ..حست فيها امها انها ماتقدر تمشي وقربت منها وساععدتها


    ونقلو الجثه (مرام) المقبره وتم دفانها وبتدى العزى واالحزن والالم يملئ قلوب ابطالي

    .........................

    كـنـت اظنـّك إنت لـجـروحـــــي دوا

    قعد من النوم وجافها ابقربه نايمه كانها طفله بريئه ..باس راسها وبعد عنها ودخل الحمام اخذ له شاور وبعدها راح يصلي وراح يزور رفيج عمره الي صار له مده انشغل عنه

    وععند بطلتي الي صحت من نومهاا وراحت غسلت ويها ..وبعدها صلت ..وراحت غرفتها الي كانت اتنام فيها ..عشان تاخذ لها ملابس ..لكنها لقتتها مقفوله ..ردت ارجعت جناحها ..وهي مالها غير فكره وحده فتحت خزاانه عبدا لرحمن وحذت لها من ملابسه تيشيرت ..وراحت اخذت لها شاور ولبست التيشيرت ومنضرها صاير جنه بيبي بالملابس اكبيره عليها وايد وماعطهاا منضر طفولي وايد لمت شعرها الي طول وايد في الفتره الاخيره ..وانزلت المطبخ وسوت لها كوفي وراحت اجوف التلفزيون
    ...............

    .........:حي الله الغالي نور البيت

    عبدالرحمن:امنور بوجودك ..اعذرني يا الغالي ماحضرت ملكتك

    محمد:مسموح وكل انسان له ضروفه

    عبدالرحمن:عساك مرتاح يا الغالي

    محمد بتنهيده طويله:الحمد الله على كل حال

    عبدالرحمن الي يعرف انه رفيج عمره موحاب يتزوج: اشفيك وانه اخوك ..الدنيا ماتسوى..وبعدين خلاص انت متزوج ولازم اتغير حياتك ..ماعدت محمد لعزوبي الي يسافر ويطلع على كيفه صارت عنك مره وانت مسؤل عنها ولازم احين تبتدي بدنيا يديده

    محمد:بس انا ماكنت ابي اتزوج

    عبدالرحمن: هذي سنه الحياه ..يامحمد وبنسبه لي كلش ماله داعي انك ااتضايق ..ويالله تجهز تره مابااقي على زواج غير شهر خل ام تفرح فيك تراك غالي عندها

    محمد الي يبي ينسى هل شي:عبدالرحمن اشرايك نورح نفطر

    عبدالرحمن:يزعم اضيع الموضوع ..بس ولايهمك انروح نفطر


    .................................

    عند بطلنا في كندا

    .............:آه يامرام الله يرحمج ..علقتي قلبي فيج ورحتي عني ورحتي

    .......................
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:00 am



    ابتعد عني وطريجي
    خلني عايش ذكرياتي
    انت ادرى ياحبيبي
    قلبي مايهوى سواك

    انت نجمه في طريجي
    انت دمعاتي وهناي
    انت احلامي ونصيبي
    واذكرك لو بالمنام

    خايف انك ياحبيبي
    بغربتي تنسى هواي
    حتى باحلامي وكلامي
    قلبي عمره مانساك

    تمر الايام والليالي واذكر اللحظه معاك
    في بيت جسار


    جسار وهو يتذكر احداث امس :انا اخاف منك

    جسار وهو يعيد كلامها الي اقوله:اتخافين مني

    نسرين وهي تبجي: انت قلت انك راح تذبحني حرام عليك انا ماسويت لك شي..

    جسار وهو يضمها:اووش خلاص هدي .. انا يوم اقول لج هل كلام اكيد كنت امعصب

    نسرين وهي خايفه:يعني ماراح تذبحني

    جسار:لا تتعيدين هل كلام مره ثانيه..وانه مو وحش انا اانسان

    نسرين االي هدت اشوي لكن اادموعها للحين تنزل:جسااار ممكن تضمني انا ارتاح ابحضنك

    جساار قرب منها وضمهاا بكل قوه لصدره ويوم حس بها ارتخت بين يدينه حملها للسرير ومددها وهو مصدوم من تفكيرهاا انه راح يذبحها ..وحزن من داخله على انها ماخذه عن اخلاقه فكره سيئه وبنسبه لها انه وحش جدامها

    قطع عليه تفكيره امه:صباح الخير

    جساار وهو يقوم يبوس رااس امه:صاب النور

    ام جسار: ماشاء الله اليوم قاعد من وكت ..عساكم ارتحتوا ابطلعتكم امس

    جسار..في قلبه وانه نمت عشان اقعد

    ام جسار :جاسار يمه اشفيك سرحان

    جسار: هااااا قصدي مافيني شي..

    اام جسار:الله يهديك انا اسالك عن طلعتكم امس انشاء الله ارتحتو وغيرتو نفسيتكم

    جسار:أي أي يمه الحمد الله اارتحنا وغيرنا عن نفسيتنا ..ععن اذنج باروح ارتاح اشوي

    ام جسار:خذ رااحتك

    صعد جسار جناحه ودخل وجافها نايمه قرب منها ومسح على راسها وبكل همس حنون لها اول مره يصدر منه:نسرين...نسـرين

    نسرين وهي مضايقه من الصوت وبكل صوت مليان نوم:ابي انـام

    جسار ابتسم على الطفله الي جدامه وبعد عنها االغطا وحملها وهي يوم حست روحها في االهواء اشهقت

    جسار:صبارح الخير

    نسرين الي مو مستوعبه االوضع وبكل خجل صدر منها:صباح االنور..جسار ممكن اتنزلني

    جسار:لا مو ممكن

    نسرين وهي اتمد شفايفها ابحركه طبيعيه :تكفه اخاف اطيح

    جسار:انتي بين اديني ماراح تطيحين

    نسرين وهي منحرجه خلت راسها في صدره وسكت

    جسار ابتسم على حركتها وجلس على االكنب ورفعع راسها الي امخبيته ابصدره ولتقت اعيونهم وقرب جسار راسه من نسرين وقبلها ابثغرها بهدوء

    وقطع عليهم صوت الباب لحظات حياتتهم الرومنسيه

    جسار تنرفز ولو وده انه يذبح الي واقف عند الباب
    ونسرين ويهااا الوان من لحراج وهي مستغربه من نفسها اانها استسلمت له
    ولقت الراحه من قربه واول مره اتحس انها سعيده معاه ..وتذكرت امس يوم اطلبت منه يضمها وهو ماتردد..

    جسار وهو على نفس وضعه نسرين في حضنه: مـــن

    ............:بابا ماما يقول يالله فطور

    جسار"بكل تنرفز":وهاي وكتج ياالععله تين :انزين ااحين نازلين

    ورجع نضره للبيبي الي بحضنه وبكل همس:االيله راح تكون ليلتنا وباسها بثغرها بهدوء وطلع من الغرفه

    وخله نسرين بالغرفه الي منصدمه من جرائته وصبغ ويها الوان من كلامه ورتبكت من كلامه راحت خذتت لها شااور سريع ولبست لها فستان نععوم وحطتت لها مسكره زادت من كثافه ارموشها وقلوس خله لمعه حلوه في شفااتها
    ورفعت شعرها بربطه وطلعتت بكامل انوثتها


    ام سار:وينها نسرين
    جساار:احين رااح تنزل

    ام جسار:جسار ماععليك امر تقدر اتيب نور من غرفتها

    .............:اكاني وصلت

    ارفعو نضرهم وجافو نسرين اميوده نور ونازلين من الدرج

    ام جسار:حي االله بناتي

    الكل:الله يحيج

    جسار الي مانزل عينه عن نسرين وهو ميت وذايب منها

    لاحظته ام جسار وبكل همس بينها وبينه:خف على البنت

    جساار افتشل من امه وبتدى ياكل

    ونسرين ونور امعبين المكان ابسوالفهم وضحكهم معع بعض ومره نسرين اتاكلهاا ومره تمسح شفايفها وجسار مقهووور ويحس انه اهي ملكه والغيره وااااااااصله الف عنده
    بعد مانتهوا من الاكل

    قامت نسرين ويودت ايد نور وراحت المغسله وغسلت لها ايدها ومسحت لها شفايفها وبعدها ودتها علىى الكنب وراحت المطبخ تتشرب ماي وجساار لقااها فرصه انه ايكونون ابوحهم ولحقها

    دخلت نسرين المطبخ وماحست الاا احد يحوط خصرها ويبوس ارقبتها اشهقت وبعدت عنه على طول

    جسار رد مسكها من خصرها وقربها له :خفي علي يابنت

    نسرين تلون ويها من احراجها ..ومادرت انها زادت الجرعه عند جسار قرب لهاا اكثر وباسها بشغف وهو يحس روحه امخدر منها

    بعدته نسرين وبكل همس: جسار احنا في المطبخ احين اتمر خالتتي وموعدله اجوفنا ابهل وضع

    جسار الي ناسي روحه:زوج وزوجتته عادي مافي أي مشكله فاهمه ..وجسار الي جنه تذكر شي ومسك يدهاا

    موجنج امطيحه الميانه ؟؟
    نسرين:الي مو فااهمه شي طالعته ابنضره استفهاام

    جسار:وايد امطيحه الميانه مع نووور اتاكلينها وضحكين معاها ..

    نسرين بكل برائه:أي عادي

    جسار الي تنرفز:لا مو عادي جم مره اقول انج حلالي يعني لي انه ابروحي مايشاركني فيج احد حتى لو كانت اختي

    نسرين الي حست فيه انه تتنرفز وهي ماتبي يتعكر مزاجه اول مره اجوفه هادئ ورومنسي وياها وبكل جرائه منها قربت منه ومسكت ويهه وهمست له:ومن قال انه بيشاركك احد فيني انا كلي لك ,,

    ومادرت انها زيدت شحنات جساااااااااار لي النهايه

    دخلت الخدامه:بابا ماما في صاله يبي انتا

    جسار الي وصل حده من هل خدامه العله :روحي الله ياخذج

    خدامه:حاضر بابا

    ابتعدت نسرين عنه وراحت طيراااااااان حق نور وهي مستغربه من جرئتها معاه

    وجسار الي التفت يدورها وماحصلها وتنرفز ازياده وراح حق امه

    جسار: امري ياالغاليه

    ام جسار:اتصلت علي خالتك اقول انه روحت المزرعه راح اتاجل لي بعد شهرين لانهم راح يسافرون

    جسار: اوكي مو مشكله ..عن اذنج انا رايح الشركه

    ام جسار:اذنك معاك

    ...............
    الساعه وحده باليل

    دخل عبدالرحمن البيت ومزاجه رايق منعقب طلعته مع محمد وراح جناحه عشان يطمن قلبه على روحه ودورها في الغرفه ومااحصلها وقف قلبه ورد راح الحمام ولا اثر لها ..قعد يركض مثل الياهل الي ماخذين لعبته عنه ونزل الصااله وجاف التلفزيون مفتتوح قرب من الكنب وجافها حاطه مخده تحت رااسها ..وناايمه تنهد برااحه يوم جافهاا ..كل يوم يقعد من انوم واحلام مرعبه تمر في باله
    يخاف يقعد في يوم ومايجوفهاا جدامه
    قرب منها وهو يجوف ويها امبين عليها انها تعبانه ماحب يخرب نومها وحملها وهي يوم حست فيه فتحت عينها بهدوء :عبد الرحمن انت يت ..ليش تاخرت انا انتضرتك وانت وايد تاخرت

    عبدالرحمن الي لعن نفسه 100 مره على تاخره عنها ..ااهو كان حاط بباله اانها ماراح تهتم ومادره انه خلاها تحااتيه ومبين عليها انها حدها تعبانه

    عبدالرحمن ابهدوء وقسوه متعمدها:انا ماطلبت منج تنطريني ..ومره ثانيه نامي
    وبعد لاتلبسين ملابسي

    العنود الي تنرفزت منه وصوتها مبوح من التعب:انت غبي جم مره اقولك اني اخاف انام ابروحي وذاماتبيني اخذ ملابسك افتح غرفتي

    عند عبدالرحمن مددها على االسرير :انسي غرفتج ماراح افتحها

    العنود بستغراب: بس ملابسي داخل

    عبدالرحمن بعصبيه ملها دااعي:قلت لج ماراح اافتتحها فاهمه

    العنود الي خافت من اصراخه وبكل هدوء دخلت في لفراش ونامت وهي مضايقه من عصبيته وتتغيره عليها

    عند عبدالرحمن الي تنهد بحزن موعاارف ليش انفعل عليها ..بس يحس انه ذيج الغرفه كانت مصرد حزن له مجرد ذكراه انها كانت فيها وانها راح اتموت فيها
    نام ابقربها وهو من داخله مضايق من نفسه

    وعند جسار في الشركه

    .جسار:يعني السفره مهمه

    ..................:اهي وايد مهمه ويستحسن انك تسافر من اليوم طال عمرك

    جسار :خلاص احجز لي على اول طياره حق لندن

    ..........:حاضر طال عمرك

    ............................


    الوووووووو
    نسرين بصوت ناعم:هلا

    جسار الي يحس روحه ارجعت من صوتها:هلا فيج

    وعم الهدوء

    نسرين:جسار انت ابخير فيك شي

    جسار الي فرح من داخله انها اسالت عنه: أي

    نسرين ابكل خوف عليه: حبيبي اشفيك

    جسار الي انصدم وماتوقع منها هل كلمه

    نسرين ودمعوها انزلت ومو منتبهه حق كلمتها الي خدرت جسار:جسار تكفه قولي فيك شي

    جسار الي انتبه لها انها تصيح : هدي مافيني الا كل خير..لكني راح اسافر شهر كامل عندي صفقه مهمه وراح ارجع

    نسرين:لا جسار لاتروح شهر وايد
    جسار :افهم من كلامج انج راح تشتاقين لي

    نسرين:

    جسار تنهد :على العموم خبري الاهل وتحملي ابنفسج وايد وانا قد ماقدر راح اعجل عشان ارجع من وكت

    نسرين:جسار

    جسار :اعيو وقطع كلمته ...امري

    نسرين:ايصير ايي معاك

    جسار الي تفاجئ من طلبها: لا مايصير لانه راح يرافقوني راساء الشركات

    نسرين:جسار انا انتضرك لاتتاخر

    جسار:مع السلامه

    نسرين:الله يسلمك تحمل ابنفسك

    سكرت منه وهي ماتدري ليش اتحس بالخوف انه اهو بيكون ابعيد عنها ماتدري ليش شعور الخوف صار يراودها عليه صار شي مهم في حياتها

    راحت حق ام جسار وخبرتها..وام جسار ماستغربت ..كانت متعوده على سفرات جسار بعكس نسرين الي اول مره يسافر من تزوجها

    راحت اتسولف مع نور وهي اتحاول تتناسه بعده الي راح يطول شهر

    ......................

    عند خالد الي تغيرت حياته 180 درجه بعد موت اخته

    رجع البيته وهو دايخ من الشرب ..يبي ينسى اباي طريقه جروحه وبباله اكيد راح ينساه بشرب
    ومن التعب وهو مو قادر يمشي طاح في الصاله ..ونام
    ..............................

    العنود وعبد الرحمن

    لاجديد غير كبرياء الذي يمنع عبد الرحمن من قبول اعتذارها
    .....................
    شيخه

    من ارجعت وهي في البيت وموراضيه تطلع

    .......................

    السلام عليكم
    .............:عليكم السلام

    ...........:معاك ثامر

    .................:تشرفنا ياولدي ..امرني

    ثامر:انا ياي وطالبك واتمنى انك ماتردني

    ابو شيخه:امرني ياولدي ..

    ثامر:انا ياي وطالب قربكم

    ..............................
    بعد مرور شهر
    .............:اليوم عرس محمد جهزي راح اوديج الصالون

    العنود:بس انا ماعندي فستان

    عبدالرحمن ابعصبيه:وليش ماقلتي من قبل

    العنود:عبد الرحمن ..انت ماقلت لي عن عرس رفيجك الا الحين الله ييهداك شلون تبيني اقول لك من قبل

    عبد الرحمن الي تنرفز:اففففففف ..جهزي خل اوديج السوق

    العنود وهي اتكلمه ابكل هدوء:عبدالرحمن ..ماله داعي اني اروح ..

    عبدالرحمن بكل استخفاف:وليش انشاء الله

    العنود الي ماتبي تثير المشاكل:انا ماعرف أي احد ..وماله داعي اني اروح ..راح اكون ازياده عدد ..عن اذنك باروح اجهز غداك

    ومشت عنه

    عبد الرحمن سكت فيه الدنيا من كلامها..لي هل درجه اتحس بالوحده او مو متكلمه وهو زايد عليها ابتامره عليها
    في هل شهر العنود تغيرت كلياا ..ماعادت الطفله الي كانت اتغربل عبدالرحمن
    احين صارت ادور على رضاه وهو من داخله وده يسامحها ..ومره وحده يغير رايه ويقول خلها تستهاهل ..العنود صارت من تقعد من النوم اتجهز له الفطور
    وبعده الغدا وتغسل الملابس وبعدها تطالع التلفزيون وتسوي له العشى وتروح اتنام وهذي صار روتينها اليومي ..وهي تتحاشه أي نقاش يكون بينهم

    ...............................................
    الساعه 11في قاعه الزفاف

    يمه اشلون اتزوجوني هذي ..وراشد يبني انا مابيه انا ابي راشد

    .........:استحي على ويهج وزوجك اسمه محمد وستعدي حق زفتج

    ..............:مابي مابي..ابي راشد

    الام بصرخه:استحي على ويهج انتي احين متزوجه ..وهذي ولد خالج الصايع لازم تنسينه

    جواهر:بس انا احبه وهو يحبني وراح نتزوج

    ام جواهر الي اتلفت اعصابها :انتي احين متزوجه اتفهمين والله لويسمعج ريلج لايطلقج خلج ساكته وانسي ذاك الصايع

    جواهر:اشلون اتزوجون بنت عمرها18 حق ريال عمره29 اهو اكبر مني وعيوز بيدخل الثلاثين

    ام جواهر:صج انج ماتستحين:وذا على قولتج بيعيز تراه في عز شبابه وريال كفو ..وفوق كل ذيه ضابط !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:03 am


    بسم الله الرحمن الرحيم

    تابع البارت العاشر خلهم ينفعونك دامهم يعجبونك
    اليوم تضحك شفاتك بكره تبكي عيونك

    صرت منهم وفيهم صرت خاتم بإيديهم
    بعت قلبك عليهم ليتهم يشترونك

    كنت غاية مناتي وكل فكري وذاتي
    كنت ماخذ حياتي قبل ما ياخذونك

    يا حبيبي يا عمري ما ينفعك غير حبي
    ما يفهمك غير قلبي والناس مايفهمونك
    روح لهم وش تبي بي قريب جرحي يطيبي

    رحمة الله حبيبي ولا رحمه عيونك
    عطيتك اصدق شجوني وارخصتني يا عيوني
    ما دمت عايش بدوني بعيش عمري بدونكمو امصدقه انها تنزف لغير حبيبها الي توقعت من صغرها انها راح تكون له ..نزلت منها دمعت قهر على حظها

    في الفندق

    دخل معها وهو موحاس اباي فرحه وللحين كلام عبدالرحمن بباله

    عبدالرحمن:لازم اتغير حياتك ..صرت مسؤل عن مره ..وبعد فتره بتكون مسؤل عن عيله ..توكل على الله وانه اخوك

    عند جواهر بعدت عنه وراحت اجلست على الكنب وفسخت عبايتها
    وبكل اسلوب امر طفولي:اسمع انت لازم اتعرف اني مجبوره عليك ومابيك ..

    محمد ابتسم ابتسامه الم على حظه وتوجه لي غرفه النوم ووقفه صوتها الناعم:هي انت اسمعني انا يعانه

    محمد التفت عليها وهو مستغرب من جرائتها الي يعرفه انه البنت في اول يوم لها بزواج تكون مستحيه لكن البنت الي جدامه مو ابين انها خجلانه

    وبكل حده بصوته: اسمي محمد ..والعشى راح يوصل احين..وبلفعل اندق الباب
    وراح امحمد واخذ منه الاكل ووضعه على طاوله
    وهي على طول قربت من الاكل وكلت ابكل شهيه

    محمد بستغراب ؟؟ماراح تبدلين ملابسج

    جواهر الي توها متذكره انها ابفستانها :أي صح احين باروح ابدل..تحمل تتحرك خلك اهني

    محمد ابتسم رغم حزنه على الياهل الي عنده

    دخلت جواهر غرفه النوم وخذت لها شاور سريع ولبست لها برموده احمر لي نص فخذها مع تيشيرت حفره وفيه رسمت دباديب

    وطلعت له وشعرها للحين مانشفته وبدون لاتلتفت عليه راحت طيران على الاكل ..واكلت ابشراهه


    محمد حس روحه راح ينفجر من الضحك على لبسها واهم شي الدبدوبين الي في البيجامه واستغرب من لبسها توقع يجوفها بروب النوم

    ارفعت جواهر راسها: أي انت نسيت اسمك..تعال تعشى

    محمد:الي سرح في ويها شعرها الي صاير اسود وموج على خفيف ورموشها لطوال وعيونها الناعسه وبشرتها الي امبرزه تفاصيل جسمها كلها على بعضها قمر

    جواهر:انت..اف ياربي اشفيك تعال تعشى

    محمد الي انتبه لها: مابي

    جواهر بسلوب طفولي:بس انت اكيد ماكليت شي

    محمد:من قالج

    جواهر وهي اتكمل اكلها:لاني انا بعد ماكليت اليوم

    محمد الي ماقدر يمسك نفسه:ههههههه هههههههه

    جواهر الي تنرفزت منه :انا ماقلت شي يضحك

    محمد الي سفها ومشى بيدخل الغرفه

    وقاطعه صوتها للمره الثالثه:لا احلف عاد بتخليني وبتروح اتنام ..تراني ماحب الدياي الي ينامون من وكت


    محمد وهو يلتفت لها:باروح ابدل يام لسان

    جواهر الي اتركت الاكل وقامت له ومدت شفايفها شبر:انا مو ام السان

    محمد الي مستانس على سلوبها:الا ام السان ونص ودخل الغرفه وخذ له شاور ولبس برموده عاري الصدر

    ومادره انه الطفله الي تركها بكت من قهرها منه

    طلع لها وجافها متكوره على نفسها:قرب منها وهو مستغرب منها:جواهر ..جواهر

    ارفعت له راسها وعيونها كلها ادموع ..ابتسم محمد عليها وقال:روحي كملي اكلج يا البزر

    جواهر الي انزلت ادموعها من القهر:لو اهني حبيبي راشد جان ماتركني

    محمد:الي تنرفز منها:هي انتي متزوجه الحين وحبيبج شيليه من بالج
    ولا تراني اعرف انسيج ابطريقتي

    جواهر الي مو متعوده على هل اسلوب:طيب لاتصارخ علي وانه قلت لك اني مجبوره عليك وانت لازم اطلقني

    محمد:بس انا ماقلت باطلق

    جواهر:ليش

    محمد:كيفي

    جواهر طيب لاتعصب ..وانتبهت لشي وشهقت

    محمد بستخفاف اشفيج يا البزر؟؟

    جواهر وهي اتغطي ويها:انت اشلون قاعد جدامي جذي عيب روح بدل

    محمد :ههههههههههههه

    جواهر وصلت حدها منه: ليش تضحك

    محمد:الله يعيني عليج يا البزر

    جواهر:انا مايصير اجوفك جذي..مايصير اجوف الا زوجي

    محمد بصدمه؟؟:وانه شنوو

    جواهر:انت محمد راح تطلقني وانه باتزوج راشد

    محمد قرب منها وبكل عصبيه مسكها من كتفها وهزها بعنف:احين انا زوجك فاهمه..ولو يبتي طاري الزفت مره ثانيه راح تتغير معاملتي لج


    جواهر الي تجمعت الدموع بعينها وبكل خوف:انا ماسويت شي ليش اتصارخ علي

    محمد تنهد بضيق وبعد عنها لكنها مسكته بيدها الي حجمها صغير بنسبه لمحمد

    ناضرته بعيونها وهي اجوف فرق المسافه مابينهم محمد طويل وعريض وهي صايره بيبي بنسبه له
    :خلاص لاتعصب.. تعال نطالع الديفيدي انايبت افلام اكشن


    محمد ماقدر الا انه يبتسم عليها وهي اتركته وراحت اتيب السيديات

    جواهر:محمد يالله تعال

    محمد:ابي فلم رعب عندج

    جواهر:أي عندي..كل شي وركبت السيدي وراحت ركيض للغرفه استغرب منها وماعلق وهو يحس انه البزر الي عنده راح اتفاجئه
    ابحركاتها..

    ودخلت عليه وفي يدها غطاء لشخصين وضبطت المكان واجلست في الارض ورفعت راسها: اوووو نسيت اطفي الضوء

    محمد:قعدي راح اطفيه

    جواهر ببتسامه اجذبت امحمد:شكرا

    محمد رد لها ببتسامه

    وسكر الضوء وجلس ابقربها وتغطى

    ابتدى الفلم وجواهر من الخوف الصقت بمحمد وخبت راسها بكتفه

    محمد وهو يرفع راسه:اشفيج

    جواهر:قول حق هاي الغبي لايذبحها اهي تحبه

    محمد ابتسم على اهبالها:انزين باقوله يالله بتجوفين ولا بسكره

    جواهر:انت جذاب اشلون بقوله

    محمد:انا ماجذب

    جواهر:عيل اشلون

    محمد:تابعي الفلم وراح تعرفين

    جواهر:وهي على نفس وضعها :طيب
    وبعد مده تابعت جواهر الفلم مع محمد

    ومن الخوف ضمت محمد ونامت على صدره
    وهومامنعها وضمها اهو اثاني ونام


    .............................................




    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:03 am



    البارت الحادي عشر


    *****************
    مشتاقلك ميت عليك وينه بعد عمري ابيه

    باحكي له عن كل الي صار عن غيبته ليل ونهار

    وبلهفتي بحضن ايديه وينه بعد عمري ابيه

    الساعه 10 في ليل

    .........:خالتي جسار من سافر صار له شهر وماتصل انا خايفه ..يكون فيه شي

    ام جسار وهي تهديها:أي حبيبتي عادي.. جسار دايما في سفراته يسكر تلفونه

    نسرين:اهو قال لي شهر واحين مر يومين على الشهر وهو ماوصل

    ام جسار: عادي ياحبيبتي روحي عند نور احين ..يمكن اهو يبي يسويها مفاجئه لنا

    نسرين وهي مو مطمنه :انشاء الله

    عند نور

    نسرين:نور تكفين قوليلي ماعنده رقم خارجي ..ابي اتطمن عليه صار له شهر وهو ماطمنه عليه

    نور:لا والله مادري..وتراج دورتي راسي لي هل درجه ميته عليه..انا ومي متعودين على سفراته

    نسرين الي قارصها قلبها من هل سفره ونزلت ادموعها ومسحتهم

    صار لها شهر من سافر جسار وهي كل يوم اتنام مع نور وتحاول تتصل عليه وتطمن..لكن كل ماتتصل الرقم يكون مقفول..اتحس نفسها تعلقت فيه وتبي يبدون ابصفحه يديده تكون لهم

    نور:نسرين حبيبتي هدي يمكن اهو يبي يسويها مفاجئه

    نسرين وهي مومطمنه:أي يصير ..عن اذنج حبيبتي باروح انام

    نور:لحظه تعالي..ماراح اتنامين معاي

    نسرين:ادري عذبتج شهر وانه في غرفتج..خلاص باروح غرفتي

    نور:والله انطلعتي ازعل منج..انا بعد تعبانه وابي انام طفي الضوء عشان مايزعجك ويالله ننام تراني حدي تعبانه

    نسرين الي بالها مشغول ومو فاضيه لنقاش سكرت الضوء ونامت مع نور

    بعد مرور ثلاث ساعات
    دخل وهو مضايق مو امصدق انه جافها..قالوله انها توفت في الحادث وانه تم دفنها وهو مالحق يجوفها

    لكن الي جافها جدامه (منال)يقدر ينسى كل البشر الا اهي
    يحس روحه مو مستوعب ليش اطلعت له اهو بدى يتعود على نسرين ..ليش يوم حاول ينساها ويبتدي حياه يديده اضهرت
    وموقادر يشيل الذكرى الي صار في السفره

    ........:اوووه انت ماتحاسب بغيت اطيح

    جسار:مسامحه اختي ..ورفع راسه صـــــــــــــــــــــدمه

    لا مستحيل وبكل همس صدر منه: مــــــــــنال

    طالعته البنت بنضره استفهام وبعدت عنه

    بدون شعور منه لحقها وعرف مكان سكنها وهو موقادر يصدق انه البنت الي كان يعشق اترابها ضهرت له بعد 5 اسنين ويوم تزوج وبدى يتعود على زوجته اضهرت في حياته

    دخل جناحه بكل هدوء وهو تعبان نفسيا اكثر من جسديا
    دورها وماجافها على السرير..وهو موحاب يجوفها

    صارت افكاره متشتته ..بين انه يرجع حبه القديم منال
    اوانه يبتدي صفحه يديده مع نسرين

    بعد كل هل افكار عن باله وحاول ينام ومن كثر تفكيره ضغط على راسه حس ابصداع راح اخذ له حبه بندول والحمدالله ريحته ونام وهو يفكر في الثنتين وموعارف من يختار

    ................................................

    حب من طرف واحد لابد يذبل))"
    .........:يبه الله يخليك مابي اتزوج

    .........:بس انتي وافقتي قبل يابنتي

    شيخه بصراخ :واحين غيرت رايي طلعو عني مابي اجوف احد

    ابو شيخه الي عصب من بنته:راح تتزوجينه وقبن عليج فاهمه
    وطلع عنها وخلاها منهاره كليا
    ونامت وهي تبجي من قهرها اهلها عودوها من يوم اهي اصغيره انه ماينرد لها طلب ..وفي الخيار الوحيد الي اهي لازم تختاره اختاروه اهلها عنها

    بعد فتره اقعدت من النوم وراحت اخذت لها شاور يهدي اعصابها ولبست لها بنطلون اسكني مع تيشيرت ورتدت عبايتها واول مره من ارجعت من كندا فكر تطلع

    وطلعت مع السايق بدون لاتخبر اهلها وهي تحس نفسها بدون روح وطلبت من السواق يوديها مدرستها مع مرام وبعدها راحت ابقرب المقبره من ابعيد :وهي تتمنى لو اتطلعها من قبرها وضمها
    موسهل انك تفقد شخص عزيز عليك بيوم وليله

    السايق:مدام وين يبي روحي

    شيخه:ودني بيت مرام

    السايق:بيت افرند؟؟

    اكتفت بهز راسها

    قربت من بيت مرام الفخم والي امبين على مركزهم العالي ونزلت من السياره وقربت من البيت وبكت بحرقه على رفيجتها



    عند بطلنا قاعد عند قبر اخته وبكل حزن وعيونه حمر من البكي:سامحيني ياالغاليه ماحافظت على الامانه ..ماحافظت على امانه ابوي ..سامحيني ياغلاي

    وبعد مده توجه لبيته وهو مستغرب من السياره الي واقفه عند البيت

    وقف سيارته ابقرب السياره وجاف بنت عند باب بيتهم وهو نفسيته مو متقبله أي احد

    :اختي بغيتي شي

    ارفعت شيخه راسها وجافت خالد وبعدت عنه بخوف ورجفه

    خالد انصدم من وجودها ومن ويها المحمر وباين عليه التعب ولرهاق
    بعدت شيخه وراحت بتركب السياره لكنه مسكها من يدها وبك جفاف وكره:مابي اجوفج عند بيتي فاهمه

    شيخه ودموعها نازله على خدها:انا مويايه عشانك

    خالد وهو اعصابه تلفانه صرخ عليها:قلت مابي اجوفج فاهمه

    شيخه بحزن:لاتخاف هذي اخر مره اجوفني فيها

    خالد انقبض قلبه من كلامها وبين عدم الاهتمام

    :خلصيني اشتبين

    شيخه:ممكن اتخليني ادخل غرفه مرام

    خالد الي تفاجئ من طلبها وبكل حزن:لا موممكن

    شيخه بكل حزن:صدقني هذي اخر مره اجوفني فيها..تكفه خلني ادخل غرفتها

    خالد الي عطاها ضهره وهي امسكت يده:تكفه خالد ابي ادخل غرفتها الله يخليك واوعدك انك ماتجوفني
    خالد بكل جفاف :لحقيني

    دخلت شيخه البيت الي كانت متعوده انه يكون ابقمه الاناقه وروعه لكنه اتحس احين انه البيت بدون روح
    الحقت خالد لي غرفه مرام وبتعدت عنه وتقدمت واول مادخلت جافت صورتها مع مرام امعلقه في الجدار لايام الثانويه وبكت ابحرقه وبكل صوت مبحوح وهي تكلم الصوره
    :مرام تدرين انه ابوي يبي يزوجني انتي خليتيني وابوي راح يجبرني اتزوج ..مرام انا محتاجتج تكفين رجعي ..ابيج محتاجه لي اكثر من كل وكت مرام لاتخليني ..الكل تخلا عني حتى انتي رجعت وحيده ..ونهارت وجلست تبكي ابحرقه

    عند خالد الي انصدم من مضهرها اول مره يجوفها منهاره تعود يجوفها المغروره المتكبره ..الجرئه ابكلامها ..جافها بنت لاتملك أي قوه قوتها منهاره..والي صدمه اكثر انه راح تكون لغيره

    قرب منها ورفعها من الارض وهز اكتوفها:انتي خذتي اختي مني ..وماراح اسمح لبوج يخليج تاخذين غيري..راح اعيشج العذاب الي عذبتيني اياه ..نطري وربي لدفعج الثمن غالي

    شيخه الي انصدمت من كلامه وصفعته:انت بشر انت ماتحس انت حجر ..انا اشدخلني ابموتها

    خالد بكل استهزاء وعيونه فيها الدموع والم الكف موكثر الم قلبه:ابسبتج انتي ..يوم خطبتج من ابوج وانتي في كندا..اهي تركتج في الشقه ويات لي في الليل
    وهي اتحاول اني اغير رايي..في الزواج منج لو انتي ماطلعتي في حياتنا جان احنا ابخير واختي احين ابقربي

    شيخه الي انصدمت من الكلام الي تسمعه اهي ماعرفت انه اخو مرام الا في المستشفى..وحين اهو يتهمها انه اهي الي اذبحت اخته هذي فوق كل طاقتها

    :حقير انت حقير..قلتها لك من قبل وبرد اعيدها

    خالد الي عصب منها ومسكها من كتفها ابقوه ليدرجه انه شيخه اصرخت من الالم وهو قال لها:الحقير راح يعلمج قيمه نفسج قريب

    ودفعها بقوه وطاحت على الارض

    وهي صارت بقايا انثى محطمه المشاعر قامت من الارض وطلعت البيت وهي تتمنى انه ادموعها توقف

    ...............................


    خل الزمن يدااوي الجروووح ..
    اقعدت العنود قبل عبد الرحمن وخذت لها شاور..ونظفت البيت وعطرته وراحت اتسوي الفطور وبعدها اصعدت الجاناح وقربت من عبد الرحمن وهزته بخفه على كتفه:عبدالرحمن قوم لاتتاخر عن الشغل

    عبدالرحمن الي لف جسمه للجهه الثانيه :بعدي عني ابي انام

    العنود:راح تتاخر عن الشغل
    عبدالرحمن:اف منج حنانه طلعي وسكي الباب

    العنود الي انجرحت من كلامه وطلعت بكل هدوء وهي من داخلها اتحارب ادموعها

    بعد مرور ساعتين (9ونص)

    قام عبدالرحمن من النوم و جاف الوكت وتفتحت اعيونه على وسعها
    ودخل الحمام واخذ شاور سريع ولبس بدلته العسكريه وطلع من الغرفه وهو معصب انها ماصحته للدوام

    وبكل اصراخ:الـــــــــــــــــــــعنود

    العنوود الي خافت من نبرت صوته وراحت له ابسرعه:نعـــــم

    عبدالرحمن بكل عصبيه:ليش ماصحيتيني للدوام ولا تسوين روحج ماتدرين..بجد مره فاشله ..لادراسه ولاتعرفين لشغل البيت ولا حته واجباتج كزوجه..انا ماقدر استحمل الوضع معاج


    العنود الي انجرحت جرح قوي ابحياتها ماحست نفسه..وفتحت فمها بتتكلم لكن

    عبد الرحمن:اوووش ولا كلمه وربي راح اربيج..ماتصلحين في شي
    راح اتزوج وخذ لي مره تشيلني ..والله اني من تزوجتج وماجفت يوم للراحه..وطلع عنها وخلاها تنصدم من كلامه وكلامه صعب على كل انثى وماتقدر تستحمله ونزلت ادمموعها ومسحتهم ابهدوء
    لي هدرجه صار مايعد لها أي اهميه صار يجرحها
    وهي الي تغيرت عشانه وغيرت حياتها عشان تنال رضاه هاي جزاها
    اجلست على الكنبه تمسح ادموعها وتمسح دمعه وتنزل مكانها الف دمعه ..دمعه قهر..دمعه حزن..دمعه خوف..الي بسنها يمكن للحين ماتزوجو وهي احين عمرها19سنه يعني بعد توها شابه صغيره
    ماتستاهل كل هل هموم وتعب الي يصيدها ..
    ................................................

    قبلك قست دنياي .. " وانت تمون "
    قعد محمد من النوم وهو مستغرب المكان الي اهو فيه وجاف البيبي نايمه بحضنه ابتسم عليها يحسها شقيه

    حملها ووضعها على السرير وغطاها وراح يسكر التلفزيون الي من امس يشتغل

    وخذ له شاور واتصل لمه وطمنها عليه وعلى زوجته
    وياته مكالمه من رقم قريب ورد

    محمد:الوووووو

    :السلام عليكم اشلونك عمي ..الف مبروك على الزاج

    محمد:هلا وغلا بحبيبتي..الله يبارك فيج ..ولو اني زعلان انج ماحظرتي

    نسرين:سامحني ياعمي لكن جسار امسافر

    محمد:معذوره حبيبتي

    نسرين:شخبار العروسه انشاء الله مرتاح

    محمد وهو يتنهد ويتصنع الفرحه:الحمدالله بالف خير

    نسرين:تحمل بالعروسه ..وابي اجوفها في اقرب وكت

    محمد:انشاء الله ..بس اليوم راح نسافر وانشاء الله بعد شهر راح نرجع

    نسرين:ماشاء الله شهر

    محمد:لو علي ماخليته شهر ..بس تدرين انتي بالوالده

    نسرين:عمي الله يهداك مايصير جذي..لازم تتعود على زوجتك وتبدي حياه يديده..ترى البنت ماتستاهل

    محمد بقلبه اثاريج مادريتي انها تحب ولد خالتها:أي انشاء الله

    نسرين الي حست انها طولت عليه:اخليك تحمل ابنفسك والله يسعدكم انشاء الله

    محمد:الله يسلمج حبيبتي وتحملي ابنفسج وايد

    سكر منها ولف ويه بيروح يتجهز للسفر ولكن فاجئته البنت الي اصيح جدامه:من هذي الي قلت لها حبيبتي ..انت ليش جذي

    محمد الي انصدم من وجودها ومبين عليها انها اسمعت نهايه المكالمه وحمد ربه الف مره على انها ماكانت تسمعه من بدايه المكالمه

    جواهر:انت ليش ماتكلم ..مدامك تحبها ليش تزوجتني


    محمد الي حب يلعب بعقلها:ومن قالج اني ماتزوجتها هذي زوجتي بعد ..وعندي طفل منها

    جواهر الي انزلت ادموعها وقربت منه وضربته على صدره بيدها لصغيره:انت ليش اتحب اتعذبني ليش تفرح لدموعي اكرهك

    محمد الي تضايق من كلامها ومسك ادينها: وفتح فمه بيتكلم لكنها بعدت يده ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها وجلست تصيح

    محمد:جواهر فتحي..خل افهمج

    جواهر:مابي اسمع شي

    محمد بصوت حاد واسلوب امر:قلت لج فتحي ولاتعانديني

    جواهر افتحت الباب وهي خايفه منه ومن عصبيته ولصقت بطوفه ومسحت ادموعها بكف يدها

    ابتسم محمد على البزر الي عنده وقرب منها وهي بعدت مسكها من خصرها وقربها له وبصوت حاد:لين قلت لج فتحي تفتحين..وماتمشين عني قبل ماكمل كلامي فاهمه

    جواهربكل برائه امسكت ويهه:طيب بس لاتعصب

    محمد الي تخدر منها ومن قربها وماتوقع اهنها تمسك ويهه
    بعد عنها لكنها امسكت يده وبكل طفوله: محمد انا يعانه

    محمد ببتسامه لطفلته:طيب

    جواهر الي افرحت وكنه شاري لها الدنيا كلها قربت منه وباست خده:مشكور وبتعدت عنه وراحت الصاله

    وخلت محمد امخدر من تصرفات هل طفله


    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:05 am




    البارت الثاني عشر





    يا للأسف شوهت صورة
    رسمتها لك في عيوني
    كنت النظر ضيه ونوره
    غالي وقدرك ما يهوني
    ملكتك فؤادي وشعوره
    كنت أحسبك ذخري وعوني
    هان الهوا وذبلت زهوره
    أقولها ودمعي هتوني
    ما أنساك يا من شفت جوره
    ابعد ولو زادت شجوني
    قلب هواه ما ضيع شوره
    مهما العواذل يعذلوني
    حبك في قلبي انهد سوره
    لا تظن ترجحلك وزوني
    وعمري نسى فرحة زهوره
    يا للأسف خابت ظنوني
    وعقب الغلا شوهت صوره
    رسمتها لك في عيوني


    عند بطلتي اقعدت من النوم ..وغطت نور ورااحت جناحهاا..دخلت وتفاجئت من بروده االغرفه ..وهي متاكده اانها امسكره كل شي ,وصلت نصف الغرفه وجافته نايم ومثل عادته صدره عاري
    ومو امغطي نفسه..حست روحها في حلم..صاار لهاا شهر كامل وهي تنتضره ..ويوم وصل ماعطاهاا أي خبر..قربت منه واخذت الغطى وغطته ..ومسحت على شعره الكثيف بكل حنيه وقربت اكثر وبجرئه منها باااست خده ..وتلقائياا احمرت اخدودها ..حاولت تنحاااش

    لكنه مسكها من ايدها وبصوت بااين فيه النوم: منــــــاال انتي رجعتي ..ليش تركتيني ..ليش خليتيني اتعلق فيج ورحتتي


    نسرين :صـــــــــــــــــدمه
    العنت نفسهااا الف مره على انها فكرت تدخل الغرفه..ونزلت ادموعها بكل هدوء ..وحاولت اتخلص يدها من قبضته
    لكنه ..كاان ماسكها بقوه

    نسرين الي تحس نفسهاا كاارهه كل شي بصوت هامس مايل للحده:جسار ممكن تتركني

    جسار فتح اعيونه ويام جاف نسرين .. تلقاائيا مر بباله القنبله الي رماها لنسرين
    :نسرين انا ...انا موقصدي

    نسرين الي ادموعها للحين تنزل..وكلام نور ببالهاا يوم اقولها عن حبه لمنال بكل هدوء بعدت يده ودخلت الحمام..وفتحت الدوش وجلست تصيح..كانت تمنى بدايه يديده لهم وانتهم ينسون اعناادهم ومشاكلهم..لكن جسار ابكلامه هدم كل آماالها الي كاانت تتمناها

    جسار الي ضغط على راسه من القهر:انا اشلون قلت لها هل كلاام
    افـــــ ..ياربي انا اضلمها وياي ماتستتاهل مني هل معامله

    قام وهو منقهر من نفسه..فيكل مره يضايقها ماكانت اتتترد عليه بالعكس كانت اتسوي أي شي يطلبه منها ..

    بعد فتره من الحزن والاالم والبكااء اطلعت من الحمام وتوجهتت لغرفه التبديل ..ولبست لها بنطلون ااسكني مع تيشيرت عنابي
    وستشورت لها شعرها وحطت لها عطر..وكحل الي برز لون عينها ومسكره ثقيله على العين الي خلتت اععيونها تتصير نااعسه
    وقلوس ثقيل وطلعت وهي اتبين عدم الاهتمام.. من متى ااهو يهتم لهاا عشاان تهتم فيه ..من يوم ماتزوجها وهي تدور على رضاه وبعمره ماجبر اابخاطرها..كان يعتبرها خدامه له
    تعودت ابشكلها انها دايم تدور على االنعومه..لكنها هل مره بتغير كل شي فيها.. ماراح تتسمح له يجرح في مشاعرها اكثر من جذيه
    راح تتخليه يشهق باااسمها لين ينطقه


    جساار حس فيها انها اطلعت من الغرفه وقرب يبي يتناقش معاهاا:نسرين آنه

    .ويوم رفع راسه بيكمل كلامه حس انه كل لحروف ضاعت منه كاانت ملاك ابمعنى الكلمه بلم في مكانه وماقدر يتحرك وضل يناضرها بعيونه جنه اول مره يجوفها

    حست فيه انه تخدر ..وبخاطرها الياي ااكثر..قربت منه وهي رافعه راسها ..وبعدت عنها االخجل الي يصيدها من قربه
    ويوم اوصلت له تفاادته بكل برود و
    اطلعت من الغرفه ومن الجناح ابكبره وتوجهت لغرفه نور

    وخلتت جسار في محله ..منصدم من نظراتها القويه له الي ادل على تحديها له..ومن انوثتها الصارخه..تعود عليها انها تكون من محبين االفساتين..لكن اول مره يجوفها بلسكني الي مخصر جسمها وعيونها الناعسه االي خدرته وعطرها الي ريحته للحين تداعب انفه والي اصمه اكثر تجاهلها له ..ابحياته ماجافها بكل هل قوه وتغير
    معقوله هذي كله عشان انه بس قال اسم منال..؟؟اهي اشدراها بالموضوع

    ...............

    ........:تفضل

    نسرين وهي تخفي حزنها ببتسامه:شخبارج حبيبتي نونو


    نور الي ارتتسمت على شفاتها ابتسامه: ابخير والحمدالله

    نسرين:نور حبيبتي انا ياايه وحابه اكلمج ابموضوع وااتمنى انج ماتزعلين مني

    نور:تفضلي حبيبتي

    نسرين:نور حبيبتتي انتتي توج اصغيره وعمرج 20 سنه ..ولازم

    نور الي ترجمت الموضوع وبعيون مدمعه :نسرين انا قاايله لكم من قبل اني مستحيل اسوي العمليه

    نسرين بندفاع:وشنو الي يمنعج؟؟

    نور:................

    ................................................

    إسقني حب.. أو إسقني فرقى
    إن صبرت أشقى.. أو هجرت أشقى
    العمر يمضي.. والجروح تبقى
    إختر الحل الصعب.. يا تفارق يا تحب

    لا تتردد في غرامي لا لا
    إبتسامي دمع وسكوتي كلامي
    إفتح يدينك لشمسي ولهبوبي
    كحل عيونك بدمعي وبشحوبي
    وإعشق الهم اللي فيني
    هذا إن كانك تبيني
    إختر الحل الصعب.. يا تفارق يا تحب

    لا تحدد لي مراحل لا لا
    يا تجيني حب يا تودعني راحل
    هذي ورده للهواء.. وهذي جروح
    عطني روحي سيدي.. أو خذها روحك
    وش بقى ضاعت سنيني
    يا بعد قلبي وعيني
    إختر الحل الصعب.. يا تفارق يا تحب


    دخل البيت وهو تعبان من الشغل ..وتعبان نفسيا مومستتحمل وضعه مع العنود

    توجهه للمطبخ وجاف كل اصناف الطعام جدامه ..جلس على طاوله الطعام..واكل وبتسم وهو يقارن اكلها احين عن قبل..بنسبه له صارت ماهره بالطبخ..ليدرجه اانه صار يفضل طباخها على المطاعم..


    دخلت االمطبخ وجااافته سرحان قربتت من الثلاجه وفتحتها وطلعت عصير طبيعي كانت امسويتته قبل مايي من االشغل ..حطت االكاس على الطاوله وصبت له العصير وتوجهت بتطلع من المطبخ لكنه مسك يدها وبكل تسائل:وين رايحه

    العنود وهي مستغربه سؤاله ومن هدوئه االصبح كان يهزء فيها واين يكلمها بكل ادب..جاوبته بكل هدوء:باروح االغرفه

    عبدالرحمن وهو يتفحص ويها..ولاحض اصفرار ويها وضعفها والهالات السوده تحت عينها وبكل تسائل:تغديتي

    العنود هزت راسها بالنفي

    عبدالرحمن بهدوء صدر منه وهو يجوفها ..ويلاحض الاختلاف مابين معاملتها له احين ومعاملتهاا له قبل..صارت ماترد عليه ولاتناقشه ولاتطول السانهاا..صارت تحترمه وتجهز اكله وملابسه ..بختتصاار احصبحت ربت بيت.. وهذي الي كان يتمنى من قبل منهاا

    قرب لها اكثر وبدون سابق انذار ضمها لحضنه كانه يدور على الحنان والحب

    والعنود كانت مصدومه مو امصدقه انه الي جدامها عبداالرحمن
    من زمان ماضمته ولانامت ابحضنه ولابكت ابحضنه
    على طول انزلت ادموعها على بدلته وجنها تبي اتفرغ كل ألمها وحزنها بصدره..حس بدموعها تبلل جسمه وضمهااا له اكثر وبكل همس:هدي حبيبتي
    العنود مجرد ماسمعت هل كلمه بكت ازياده بحضنه :وهومامنعهاا على العكس كان حاس فيها انها تتالم وبنسبه له فترت العذااب لازم اتتزول خلاص اهي اعرفتت درس ابحياتها ماراح تنساه

    العنود االي حست ادموععها مالها دااعي بعدت عن حضنه وتحولتتت ملامحهاا الى ملامح خجل ..وتتوجهت بتطلع لكنه فاجئها وحملها بين يدينه
    والعنود من الخوف ااشهقت..همس لها بذنهاا بكل حب:اسم الله عليج ياقلبي

    االعنود من الخوف وتوتر ادفنت رااسهاا بصدره ..وهو اابتسم على حركتها وفهم انها منحرجه منه من ااخدودها الي صارت علبه الوان

    دخل الغرفه

    مددها على صدره ومسح على شعرها بكل حنيه..وهي من خوفها وحزنها ضمته ونزلت منها ادموع ابكل هدوء..رفع عبدالرحمن راااسها ومسح ادموعها وهمس بذنها:خلاص حبيبتي ادموعج غاليه ..واانه ماحب اجوفهم
    طيب؟؟
    هزت العنود راسها بكل هدوء وردت راسها بصدره..جنها خايفه انه هل لحظه ماتكرر ..ونامتت بين يدينه لاول مره وهي مرتاحه

    وعند عبدالرحمن الي لام نفسه على حزنها..اهي بنت ومالها غيره والمفروض انه يسعدها..ويدور علىى رضاهاا..ضمها لصدره اكثر وباس جبينها وناام وهو بداخله حاط بباله انه راح يغير كل حياته مع االعنود وراح يكونون احلا زوجين




    .................................................. ............ساعات ... ساعات أحس إن الزمن قاسي ... لا يمكن يلين ...
    وساعات ... ساعات أحس إن الفرح ... محال ولا يمكن يحين ...
    هذا إللي شفته بدنيتي ... وكل ما مضى لي من سنين ...
    يامن يعلمني الفرح ... ويفرح القلب الحزين ...

    أشكي مرارة حيرتي ... بدنيا ما ظني بتزين ...
    وإذا بدى بعيني الأمل ... تجد أحزاني وتبين ...
    روح زماني وإنتهى ... وترك لي الجرح الدفين ...
    دنيا كفى الله شرها ... تخلي كل قاسي يلين ...

    ....................:متى تبي الزواج ياولدي

    ................:اانت ادرى بالي صار ..وانه اقول خلها ملكه بس وابيها بعد شهر عشان ارتب اوضاعي


    ابوشيخه وهو مراعي شعوره:مثل ماتحب ياولدي

    ...............................................


    ابوشيخه: سمعيني ياشيخه ملكتج وزواجج بعد شهر تجهزي وابتدو تتشرون

    ام شيخه الي شهقت:بعد شهر

    ابوشيخه بكل تنرفز وصراخ:راح يكون بععد شهر واضن انكم سمعتوني ..وراح يملك عليها وياخذها

    وتـــــــــــــــــرك الثــــــــنتين بصدمتهم وراح غــــــــــرفته


    شيخه وهي تشاهق:يمه تكفين قولي له اني مابي اتزوج ..يمه تكفين


    ام شيخه الي انزلتت ادموعها على بنتها:هذي ابوج يابنتي وادرى بمصلحتج

    شيخه :انهارت من البجي ودخلت في نوبه ربو ..وصارت اتكح بشكل مريع ولي خلى ام شيخه تصرخ وتنادي على اابوشيخه وهي اجوف لون بنتها بادي يميل للزرق

    ابوشيخه وهو خايف من لصراخ:اشفيكم

    ام شيخه:الحق علي ..بنتي مادري اشفيها

    وحملوها وطيران على االمستشفى

    الدكتور وهو يعاتبهم:انو ماتدرون انه عندها ربو حاد واي شي يضاايقهاا..يدخلها في نوبه ربو والحمد الله لحقنا عليها جان راحت البنت..وشي ثاني امبين انها تتضايق وتخبي بقلبها وماتتكلم
    والكبوت عن النفس مو زين ويادي الى لنفجار بمشاعرها
    ويمكن اتصيدهاا حاله نفسيه

    ام شيخه الي ناضرت زوجها بنظره معاتبه وحزن ..لانه اهو الي وصلها لهذي المرحله


    بوشيخه فهم نضرااتها وهو من داخله حزنان على بنته لكنه ماراح يرجع في الكلمه الي عطاها الريال:متى نقدر ناخذها

    الدكتور وهو يتنهد:والله يبي لها يومين لانه امبين انها ماتتغذى
    بصراحه انتو وايد مهملينها

    ام شيخه: اقدر اجوف بنتي

    الدكتور:اهي نايمه .. تتقدرون تتطمنون عليها

    ابوشيخه:عن اذنك

    ...............................
    وضحكتي اللي هجرتني... راجعه لقلبي ثاني



    ...............:محمد انا جهزت

    التفت محمد عليها وسمى عليها في قلبه من جمالهاا صايره ملاك
    محمد وهو يبتسم لها..قرب منها:راح نروح انسلم على امي ونسرين وبعدها راح نتوجه للمطار

    نسرين الي امتلت ععينهاا بلدموع وبكل اسلوب طفل..فسخت عبايتها:انا مب رايحه


    محمد الي على وجهه علامات الاستغراب..؟؟: جواهر لاتصيرين ياهل لبسي عبايتج

    جوااهر ودموعهاا تنزل:انت ..تبي توديني حق زوجتك..انا مابي اروح

    محمد وهو متفاجئ: أي زوجه

    جواهر :بعد أي زوجه ..زوجتك نسرين الكريهه

    محمد ماقدر يمسك نفسه:هههههههههههههه

    جواهر ازعلت اابقوه منه ..وقامت بتروح الغرفه..

    محمد حس على نفسه وسكت وقرب منها ..وحمل الشنط وبكل ااسلوب اامر:ابسرعه جدامي على السياره

    جواهر ودموعها تنزل :بس انا مابي اروح

    محمد الي ثارت اعصابه منها وبكل حده:كلامي ماراح اعيده قلت جدامي على السياره

    جوااهر بكل استتسلاام وهي مقهوره منه البست عبايتهاا ولحقته

    في السياره

    .......:اف لاعت جبدي ليش انت ساكت تكلم قول شي


    محمد وهو يطالعها بنظره :انا بحياتي ماجفت بنت نفسج..الي اااعرفه انج لازم تخجلين مني وانتي بثاني يوم بزواجك


    جواهر الي اضحكت : وانت قلتها يعني ..انت زوجي ..وماافي داعي استحي منك


    محمد ..تنهد وسكتت عنها

    جواهر:حمود شغل الراديو

    محمد تفتحت اعيونه على وسعها:عيدي اسمي

    جواهر وهي مو مهتمه:حمود

    محمد الي فادر دمه منها:وربي لو عدتيها مايحصل لج خير

    جواهر بكل هدوء اول مره يصدر منهاا:انت ليش دايما جاد بحياتك..ليش تعتمد على الرسميه في تعاملك مع الناس

    محمد الي فاجئه كلامها ونبره صوتها الجاده ..وفضل السكوت

    ................................
    علمني الوقت
    اعبر فوق جرحي واتبسم
    وابن ادم
    لولا عشرته ماتعلم
    لو تصير دموعك
    نهر جاري .. نهر جاري
    وبقت كلمه اقولها وبس
    انا اليوم غير الامس

    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:05 am





    في مكان ابعيد عن كل ابطال رواايتي ..يدخل بطل جديد


    .................:اسمعني وربي راح اخليه يندم .. يبولي اخته او زوجته ..راح انخليهم رهينه عندنا ليحد مايسدد الي عليه من دين

    ...............:حاظر طال عمرك

    .......................


    في بيت جسار

    وشنو الي يمنعج؟؟
    نور وهي تبجي:الي يمنعني اني حتى دراسه الثانويه ماكملتها ..ولااقدر ابني مستقبلي

    نسرين بكل حنيه:لا تقدرين..انتتي الي حطيتي حاجز بينج وبين الناس..انتتي الي منعتي روحج من العمليه ..انتي االي مانعه نفسج من كل شي

    نور:بس انا ماا

    نسرين وهي قاطعها وبصرامه:تقدرين..وراح اتسوين العمليه وتنجحين وتبدين حياه يديده

    نور:....................

    نسرين:فكري حبيبتي هذي مستقبل ..وانتي اموقفه مستقبلج وحياتج..والله مايبلي انسان الا لانه يحبه..ويختبر مدى صبره خلج مؤمنه بالله

    نور بكل ايمان:ونعم بالله

    قطع عليهم حديثهم صوت الباب

    نسرين:تفضل

    الخادمه:ماما تحتت في ريال يبي انتي

    نسرين بكل استغراب:ريال يبيني

    نور:روحي جوفي يمكن عمج

    نسرين:أي والله يمكن عمي..والله اني مفتشله منه حتى ععرسه ماحضرته

    نور وهي تبتسم :روحي له اكيد ولهان عليج

    نسرين وهي اتبوس نور:مااراح اتاخر عليج ياقمر

    نور ابتتسمت لنسرين..ابتسامه اتعبر فيها عن مدى شكرها لهل انسانه الي خلصتتها من عزلتها

    ...............................

    عند نسرين الي ااطلعت من غرفه نور وهي تركض فرحاانه لوجود عمها واحد من اهلها في هل بيت

    وبكل فرح انزلت من الدرج وجافت عمها وتقدمتت منه وضمته وهو باسها بخدها:شخبارج حبيبتي

    نسرين:الحمد الله بالف صحه وعافيه ..الف الف مبوك وعقبال مانجوف اعيالكم

    وقربت من جواهر وباستها وباركتت لها وهي مستغربه حست انه البنت مضايقه وتبي تبجي اقعدت نسرين بالكرسي لمجابل عمها وجواهر

    نسرين وهي تحاول تاقلم جواهر معاها:شخبارج حبيبتي
    جواهر وهي مستغربه ابتسامه نسرين..لها توقعت انه نسرين راح تصرخ عليها ااو أي شي من ذا القبيل لانها تزوجت زوجها..لكن الي اجوفه فرح بعيونها

    محمد حس فيها انهاا ساهيه وضغط ععلى يدها..جواهر الي حست عليه:انـــــــــأ الحمد الله بخير

    نسرين بكل طيبه:دوم انشاء الله حبيبتي

    وبعد االسؤالف مع عمها والتطمن على الحال
    ااستاذنت نسرين وراحتت جناحها..

    نسرين بكل هدوء:جسار

    جسار التفت لي مصدر الصوت :هلا

    نسرين:عمي تحت.. وامس زواجه..ياريت اتبارك له اهو راح يسافر احين

    جسار وهو مستغرب: ليش ماقلتي لي من قبل

    نسرين وهي ماودها تكلمه وبسلوب لامبالاه:انت كنت امسافر وتتلفونك امسكر..اضن ماكان في فرصه اخبرك فيهاا

    جسار الي تتنرفز من اسلوبها وقرب منها ومسك كتفها وضغط عليه وبكل هدوء:تكلمي بأدب فاهمه

    نسرين بنضره تحدي ولانزلت عينها عنه ..بعدت يده بكل قرف وطلعت من الجناح وراحت عند عمها..وخلت جسار منصدم منها ومقهور من تغيرها

    محمد وهو فاهم الي يدور في راس جواهر لكنه ساكت عنها..نسرين الي استغلت غيااب نسرين:هاي زوجتك مالت عليها انا اجمل منها

    محمد مسكها من يدها وضغط عليها :احترمي الفاظج طيب؟؟

    جواهر:طبعا اتخاف على مشاعر الكريهه

    محمد الي اشتغل لعناد عنده وحب يكسرها:والله اهي اجمل منج لكن الغيره ذابحتج

    جواهر بكل اعناد:انا اجمل

    محمد في قلبه وربي اانج قمر:لاتحاولين توصلين لمستوى جمالها

    قطعت نسرين حديثهم: انا استاذن..باخذ جواهر لانه جسار راح يجي لك

    محمد: اخذي رااحتج

    قامت جواهر حق نسرين وهي تطالعها بنضرات قهر..لانه نسرين جميله بمعنى الكلمه..وجواهر بمستوى جمال نسرين

    نسرين :تفضلي حبيبتي

    جواهر:زاد فضلج

    نسرين ببتسامه حلوه:انشاء الله مرتاحه مع عمي

    جواهر بكل استغراب:عمج

    نسرين مسكينه على نياتها:ترى عمي مره حبوب وتقدرين تكسبينه بطيبتج


    جواهر الي افهمت الموضوع وحقدت على محمد من تصرفه وستحت من نفسها على طريقه معاملتتها حق نسرين: اانشاء الله

    نسرين: جواهر حبيبتي ..عمي من النوع الي مايحب احد يتتدخل في خصوصياته..ولايعانده ..وانتي لازم تتفهمينه علشاان تكسبينه تراه طيب..وهو مايحب أي احد يفرض سيطرته عليه وخصوصا من مره

    جواهر الي استغربت من كلام نسرين وعرفت اانه محمد مايحب لختلاط مع االجنس الناعم..ويعتقد انهم يفرضون السيطره عليه..وهو الي يحب انه شخصيته تكون قياديه وتكون جاده ومايدخل فيها المزح
    ومايحب البنت الي تسيطر علىى مشاعر الرجل

    ماقدرت الا انها تبتسم ..ونسرين بادلتتها الابتسامه

    عند جسار ومحمد

    بعد السوالف والتهاني لزواج محمد ..

    محمد:يالله اناا استاذن باقي سااعتين على الطياره باروح ازور الوالده

    جسار:تشرفونا في أي وكت البيت بيتكم

    محمد:تسلم مااعليك زود
    وانسحب جسار عشان اتيي زوجته
    اتصل محمد لنسرين وطلب منها تنادي جواهر

    نسرين:والله اني فرحت معاكم ولاتقطعونا..وانشاء الله ترجعون بالسلامه

    محمد :انشاء الله ..وتحملي ابنفسج ..وزوري امي وغيري من نفسيتها ..تراهي مالها غيرج من بعد الله
    واول ماارد راح اكلمج بموضوع يخصج

    نسرين بكل استغراب وماعطت الموضوع اهميه:هذي امي مااتوصيني فيها..لكن هالله هالله ابعروستنا

    محمد طالع جواهر وبتسم: امنتج الله

    نسرين دمعت اعيونها: بحفظ الله يا الغالي

    وبعد ربع ساعه من الهدوء
    ..........:ليش لدموع

    نسرين امسحت دموعهاا وهي متجاهله كلامه وقامت بتروح الغرفه لكنه مسكهاامن خصرها وقعدها بحضنه وبكل همس:توني ادري انه عمج غالي عندج ابهل درجه

    نسرين وهي مضايقه وحبه تنفرد مع نفسها:جسار لو سمحت ممكن تتركني

    جسار بهدوء فك يده من خصرها ومسح ادموعها بطرف صبعه:ممكن لكن هذي لدموع مابي اجوفها

    نسرين اسكتت وقامت من حضنه..

    جسار:نسرين تجهزي راح نطلع انا وانتي

    نسرين وهي متفاجئه لكن مزاجها مو مال طلعه:شكرا بس اانا تعبانه اجلها وكت ثاني

    جسار وهو متوجه للدرج:انا ماخذيت رايج ..انا قلت تجهزي

    نسرين انقهرت منه وقعدت على الكنب بكل ضيق وملل

    ...................


    ما عليه
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليه
    ما عليه .. ما عليه .. الهوا دوار ومن يقدر عليه
    حب يبقى وحب يروح
    حب فرحة وحب جروح
    لا لا تشتكي أو تنوح أو تقول الحب ضاع
    إترك الماضي وراك وإلي من قربي خذاك
    والله يا عمري وغلاك مالي غير حبك شراع
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليه
    ***
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليه
    يا حبيبي لا تختاف ومهما طال الوقت وطاف
    ولو كبر فينا الخلاف أو تعرضنا لخداع
    حبي لك يبقى كبير .. لو يصير إلي بيصير
    ما يجف نبع الغدير طول ما احنا باقتناع
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليه
    ***
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليه
    المسافة لو تطول آخر الرحلة وصول
    كل ظرف له حلول .. لا تقرر باندفاع
    طول ما قلبي معاك وعيني ما تناظر سواك
    دنيتي كلها معاك .. لا تفكر بالوداع
    ما عليه .. ما عليه .. ماكو شي يبقى على ماهو عليهقعدت من النوم وستغربت المكان الي اهي فيه..ورت بباالهاا احداث اامس ..وشعرت بااخجل وهي بين احضانه

    حاولت تخلص نفسها بهدوء..لكنه حس فيها وضمها ااكثر لصدره
    وبكل حب وصوت مليان نوم:صباح الحب ..ياقلبي

    العنود الي ااستحت حيل وبصوت اقرب للهمس من خجلهاا:صباح النور

    عبدالرحمن باسها اخدودها لمورده من الخجل بقوه ..الععنود اتحس انهاا بتموت بين احضانه وشردت وعلى طول الحمام

    عند عبد الرحمن الي ابتتسم على حب حياته وتمنى انه االسعاده تحيطهم دوم..واخذ له ملابس وراح الحمام الثاني بالغرفه

    عند االعنود خذت لها شااور..واول مره تحس بنتعاش وحيويه ..وبعد االشاور ..لبست لها فستاان ناعم سكري برز بياض بشرتها وحطت حمره شفايف توتيه وستشورت شعرها وحطت مسكره زادت كثافت ارموشها

    ومن سعادتهاا غنت ابصوتها الي فيه بحه مميزه:

    عسى ربّي يخليك لعيوني..وعسى ربّي يخليني لعيونك

    حبيبي دنيتك صعبه بدوني ولاشي دنيتي تسوى بدونك

    قاطعها عبد الرحمن وهو يضمها لصدره:
    أنا مغرم يا غالي فيك ..وأدعي ربّي يخليك

    اذا بعدت عني يجن جنوني..لانك صرت اغلى من عيوني


    العنود استحت منه ومااتوقعت دخوله ونزلت راسها ..حس فيها عبدالرحمن وعلى طول رفع راسهاا بطراف ااصابعه ولتقت اععيونهم ..وهي كافيه عشان تبين مدى حبهم ..قرب عبدالرحمن منها وبااسها بكل شغف وتملك وهي مستسلمه له..وماقااوم رغبته

    ويووووووووم حلو للحلوين^_^

    .................................................. .................................................. .................................................. ..

    ....................:ليش ماقلت لي انك عمها

    محمد وهو يلتفت عليها وبكل بروده اعصاب: ماحسيت انه ضروري

    جواهر الي عصبت منه : انت ليش بارد جذيه حرقت لي دمي

    محمد بكل هدوء وهو من دااخله مستانس على تنرفزها: لانه كيفي ..ومااني مجبور اشرح لج

    جواهر بكل طفوله : تدري انك اناني وشرير

    محمد الي عوره راسه من حنتها:خلاص يا البزر تراني مو ناقص حنتج

    جواهر وهي تمد شفايفها شبر :خلاص عاد مايصير جذي بجد ملل

    محمد وهو مستانس من الداخل عليها وبكل اعناد:احسن

    دخل محمد بيت امه..وسلم عليها اهو وجواهر وتوجه للمطار

    محمد وهو طفر منها:وربي لو ماسكتي راح اذبحج تراج طفرتيني

    جواهر :انت ملووووووول

    محمد :كرميني بسكوتج

    جواهر بعناد:مابي مابي مابي مابي

    محمد بصرخه سكتت جواهر: تتراني جد مومستحملج ..بجد ياهل مادري اشلون بسافر وياج

    جواهر الي خافت منه ونزلت ادموعها ..ولتتفت لصوب النافذه وجاافت الناس وتمنت لو ترجع لراشد الي كاان يدلعها ومايرفض لها طلب

    محمد حس انه تنرفزه مااله داعي وخصوصا انها في ثاني يوم من زواجه وهي صغيره محتاجه الاهتمام والعطف ومايصير يعاملها ابهل معامله مهما كان اهي زوجته ولها احقوق عليه

    نزل من السيااره وحمل الشنط وتوجه بكل صمت مع جواهر للطياره

    في الطياره

    محمد حس فيها انها مضايقه منه ومبين من اععيونها الي انقلب لونها للاحمر مسك يدها وبكل اسف مابينه لها:ماكان قصدي اني اضايقج

    جواهر :لارد
    محمد ضغغط على يده:لما اكلمج تردين فاهمه؟؟

    جواهر..بكل الم وتعب:محمد بليز خلاص وربي ماراح اتكلم ..ولا اععصبك ارتحت

    محمد الي تضايق ازيااده من كلامها:اهو ماكان قصده انه يجرحها
    لكنه ماقدر يتحمل حنتتها

    ماقدر غير انه يميل راسها على كتفه ويحاوطها بيده وهي مامنعته ونزلت ادموعها بكل هدوء

    ............................................

    ياسنين عمري كفايه حزن ياسنينــــي خلاص راح الذي يستــــاهل احـــــزانك
    لمي جروحــك وكفي الدمـع ياعينـــي ردي لزهــرة حيــاتي باقـــــي الــــوانك
    وش ذكرك بالهـــوى الي كان ناسيني والحـــزن ليه هوبدا في يـــووم عنـوانك
    وش ذكـــرك باليـــالي الــي تبكينـــي والجـرح الاول والصوت نايب الحـــانك
    ياسنين كفــــي عن الذكـــرى وخليني ماعدت انااقـــوى على حزنك واشجاـنك
    ماتـحمل اكثر من الـــي بينك وبينـــي جفت عــروقي وانـــا اصبر على شـانك
    حاولت اداري الحزن الي عايش فيني واحاول اضحك غصب في وجه خلانك
    لكن حــــزن الليالي بان في عينــــــي واقول ياسنيـــــن هذي اخــر احــــزانك



    ....................:شخبارج يابنتي انشاء الله بخير

    شيخه:..................

    ام شيخه ودموعها تنزل:مايصير جذي وانه امج..صار لج يومين وانتي مو متكلمه ..على الاقل يابنتي اكلي ..حرام والله انه قلبي يتتقطع عليج
    شيخه...................

    ام شيخه بكل استتسلام اتركت الاكل وضهرت من الغرفه
    مو امصدقه انه بنتها الي كانتت تملي لها البيت بالفرحه صارت حاابسه نفسها وضعفت والهالات السوده تحت اعيونها ..ومنضرها يالم القلب

    ام شيخه:يابو شيخه حرام الي يصير ببنتي

    ابو شيخه بكل صرامه:انا عطيت الولد كلمه وماراح اغيرها

    ام شيخه:وربي لو يصير في بنتي شي مارااح اسامحك ..حسبي الله ونعم الوكيل

    ........................................


    اشصار على البنت الي قلت لكم عنها

    ...........:طال عمرك انشغلنا بالصفقه الي صارت واجلنا الموضوع

    ........بكل عصبيه:ابيها باجر جدام عيوني لا اذبحكم مكان
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:06 am




    البارت الثالث عشر


    خلاص ببعد عنك خلاص ابرحل
    خلاص ماجاءالقلب منك يكفيه
    حب من طرف واحد لابد يذبل
    وشلون وردي يعيش من دون ساقيه
    يالي وصالك مر هجرانك أجمل
    ان قلت احبك قلت ها الحب ماأبيه
    القلب قال الي من اول تحول
    منت هذاك الي انا كنت أغليه
    لا تظن انا في يوم منك ابزعل
    لاصرت قلبي خاينه وأنت غاليه
    الحين ابرحل عنك وبعد ولاأسأل
    قلبي تعب من قلب مات الغلا فيه





    عند نسرين توجهت غرفتها واخذت عبايتها..وهي مضايقه وماتبي تطلع ..وخصوصا معاه

    جسار قرب منها ومسك يدها .. وتوجه للسياره ..وفتح لهاا الباب ..وهي اركبت وهي مستغربه من الي يسويه

    ركب جسار السياره ..وتوجه لي افخم المطاعم ..وهو ابداخله حاب يفهمها ..كل حياته ..وماضيه

    نزل من السياره وتوجه لها ومسك يدها بكل تملك..وهي من داخلها خايفه منه .. ومن هدوئه الي بنسبه لها بركان خامد وفي أي لحظه ممكن ينفجر

    دخلت المطعم وهي متفاجئه من فخامته والجو الي بداخله الي ينشر الهدوء ..والراحه النفسيه

    سحب جسار الكرسي وجلسها عليه ,, وجلس بالكرسي الي مقابلها
    وبكل هدوء مد يده ومسك ابيدها وهي حست ابرعشه من يده الدافيه ويدها البارده ..رفعت راسها وناضرت ابعينه الي تعشقها اعيونه النااعسه.. الحاده ابنضرتها ..تنسيها االدنيا ومافيها
    حس فيها شارده الذهن وضغط على يدها بخفه وعيونه مو شايله عينه عنها ..يحس روحه غرقان

    جسار بكل هدوء صدر منه: انا يبتج اهنيه ..اول شي عشاان اكلمج عني ..وعن ماضيي قبل ماتزوجك ..واني ابي نبتدي صفحه يديده ..مايكون فيها غيرنا

    نسرين قلبها صار يرجف ماتدري ليش اهي خايفه من كلامه ..حس بيدها ترتجف وضغط عليها بقوه ..عشان يحسسها بالامان

    جسار وهو امعلق اعيونه بعيونها : نسرين انا من بعد وفات اابوي واختي ..وحياتي كلهاا متغيره.. صاارتت دنيتي كلها امي وأختي نور..عشت حياتي كلها وانا احاول احافظ على حلالي وحلال اامي وختي وماخذيتت ااي حنان وعطف من احد و..وبعد فتره سافرت اكمل دراستي ..وبكل الم مابينه حق نسرين ..ضغط على يدها وهو متوتر ومو عارف رده فعلها من الي بيقوله
    تتعرفت على بنت وحبيتها.. وعطتني كل الحنان والاهتمام الي فقدته من امي وابوي ..وتفقت معاها على انه يكون زواجنا بعد الاامتحانات..لكن صار لها حادث وتوفــــت

    نسرين الي نزلت ادموعها ..معنها كانت تدري ابسالفت حبه..لكن ماتدري ليش.. اعترافه لها خلاها تشعر بالخوف والحزن ..وحست من كلامه انه بعد في اشياء ماتعرفها عنه..ضغطت علىى يده وبكل االم: كمـــــل

    جسار الي ماخفت عليه ادموعها رفع يده ومسحها لها

    جسار وهو يكمل: وبهل شهر يوم سافرت جافيـــــــ

    قطع عليه حديثه

    صوت النادل

    وهو يسألهم عن طلباتهم(العشاْء)




    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:06 am





    وصمت بحر ماله قرار
    يا اغلى امل انا هويت
    ان كنتي يا حلوه دريت وما دريت
    هذا الهوى هذا الهوى
    اقسى واجمل تجربه







    اعلنت الطياره وصولها للندن مدينه الضاااب


    .............: جواهر جوااهر..يالله قومي

    فتحت علينها ببطئ وهي ااتحس اباالم ابراااسها..ومجرد ماجافته وتذكرتت احدااث امس .. يدخل في قلبهاا الخوف
    قامت وهي اتحس روحها انهاا راح تطيح

    حس فيها وضغط على يدهااا..وهو من داخله متندم انه صرخ عليهاا

    نزلتت من الطياره وحست ابروده ...غير طبيعيه
    :بــــــــرد

    محمد انتبه لي لبسها ..وعلى طول خذ الجاكيت الي ابيده ولبسها ااياه

    مسك يدها وتوجو الى الفندق
    واول ماوصلو على طول راح محمد ينام..وعند جوااهر الي شبعانه نوم من الطياره ..اخذت لها شاور ..وراحت عند االنافذه وجافت النااس ..االي يلعب مع اطفااله ..وععشاق مغرمين باالحب
    والمطر ينزل عليهم ..والفرحه تملي قلوبهم

    لفت نضرهاا ياهل يبجي في نص االشارع... ومن خوفها عليه اطلعتت من الغرفه اابسرعه ومن الفندق وهي مافي بالها غير الطفل الي خايفه تصدمه أي سياره تمر

    اركضت ابكل سرعه عندها وهي اجوف سياره مسرعه في االطريق وبعدت الطفل وحمدت الله انه مادعمها معاه

    ظل الطفل يبجي من الروع الي صاده

    وجواهر مو عارفه اشلون ااتسكته..وملاابسهم متتبلله من المطر


    جواهر الي حاولت تسكته وتكسبه: بيبي شنو اسمك

    االطفل وقف اصياح و طالعها بنظره استتغراب من كلامها ومو فاهم شي من ااالي تتقوله .. ومن طريقتها في الكلام

    جواهر الي استانست عليه..وعلى اعيونه الخضر وشعره لشقر باسته بقوه في خده وبتسمت له

    طفل رد لها الابتسامه

    جواهر في قلبها.. احين اشلون اعرف هله..انا بروحي مادل شي اهني

    بعد مده من ااالهدوء والتوتر اجلست مع االطفل ععلى الكرسي ومبين من الطفل انه ارتاح لهاا ونام ابحظنها

    جواهر توهقت اكثر .. وهي ناسيه تماما محمد ..وخايفه من الطفل يمرض

    بعد نصف ساعه ااسمعت صوت ام تبجي وتصرخ بصوت ععالي باين فيه نبره الضيق والحزن

    :جووووني

    ((بابتدي بالترجمه..طبعاا اللغه غير))


    ...........:جووووني

    جواهر حستت من صياح الام واصراخها انها تدور على الطفل الي بين ادينها..وعلى طول قامت من الكرسي وتوجهت لها وبسلوب غجري بالتعامل

    جواهر: هي هذي ولدج اخذيه؟؟
    << اخس يا اللغه>>


    المره وقفت عن لصياح وهي ااجوف ابنها بحضان جواهر ..وعلى طول اخذته منها وبكت من خوفها على طفلها

    وجواهر ابتسمت عليهم ومشت ..الحقتها البنت
    : عزيزتي.. اناا اشكرك ..على مساعدتك لي..اانك حقا فتات عظيمه

    جواهر الي مافهمت شي وكتفت انها تبتسم لها وصافحتتها وتبعدت عنها

    عند جواهر ..الي صارت ادور على االفندق ..وتعبت ..وهي اجوف كل المباني نفس الشي وهي مو حافظه اسم الفندق ولا مكانه ضبط..وعلى طول انزلت ادموعها تقريبا صار لها خمس سااعاات وهي مو في الفندق ..والجو صاار بارد والمطر ينزل اجلستعلى كرسي مضلل عن المطر ودموعهاا على اخدودها من الخوف

    وزاد رعبها يوم جافت شباب سكاره ..ويتمايلون في مشيتهم
    خافت وتمنت انها ماطلعت من الفندق
    اركضت وهي خاايفه منهم وحست باحد يلاحقهاا وزاادت بجي

    ...........................
    عند محمد قعد من النوم ..وخذ له شاور ..وهو حاط بباله انها في الصاله

    لبس ملابسه وتوجه للصاله ..وستغرب من الهدوء المفاجئ ..راح المطبخ ونفس ااالشي لا وجود لهاا

    انقبض قلبه ورااح الغرفه الثانيه..ويتمنى انه ظنه مايخيب..ولكن للاسف لا اثر لها

    طلع من الفندق مثل المينون وهو يدور عليها ..لكن لا اثر
    صارت الوساوس اتلاحق محمد..معقوله فيها شي ..يمكن احد يلاحقها..يمكن احد يئذيها

    ابعد كل الوساوس عنه وهو كل همه انه يلاقيها ماايبي من الدنيا شي غير اانه يجوفها بخير وبين ادينه..معقوله صارت اتهمه وصارت جزئ من حياته؟؟



    .......................................

    .............:انا ماادرش اعيش امعاك..وبنتك هذي انا مابيها

    ابو نسرين وهو منصدم..معقوله راح تتخلى عنه وهو الي كتب لها حلاله ..بسمها..وعدتته انه ماتخليه

    قرب منها وصفعها: يا الحقيره ياالنذله انا الي وثقت فيج وامنتج على حلالي جذي اجازيني

    ......بعدم لامبالاه: انا بعز شبابي ..واخذتك لانك ختيار(عيوز)وبدي حلالك..والبنت الي جبتها منك انا مابيها
    وانا راح اروح لحبيبي رامي

    اابو نسرين ماقدر يتحمل ضغطها عليه وقرب منها ونهال عليها ظرب..اهو ترك بنته..وماهتم فيها ..واحين الله عاقبه بزوجته الثانيه

    قربت منهم بنتهم رغد وهي خايفه منهم ومسكت ابوهاا من ثوبه:بابا..بابا ونزلت ادموعها ..بابا ودخلت في نوبه بكاء

    اابونسرين من اعصابه الثاايره مو قادر يركز بلي حواليه..وانتبه لصوتت بنته الي يدل على الخوف وحملها بين ادينه ..خلاص يا روح بابا هدي

    رغد وهي تمسح ادموعها:ليث انت بتدلب ماما,,(ليش انت بتظرب ماما))

    ابو نسرين وانزلت منه دمعه لظلمه لبنته الثانيه :هذي مو ماما..اناا بوديج حق ماماا

    ودخل الغرفه مع بنته واخذ لها وله ملابس ..وهو تارك زوجته مغمى عليها والدم نازل من انفها..واخذ شنطه وتوجه مع بنته لاقرب مطار


    ...................................






    يصد من الخجل لحظة و أنا وقتي معاه لحظات

    و على هالحال لا ناظرت يمه زاد صداتـــــــــه

    حياوي كلما حطيت كفي في كفوفه مــــــــات

    من الرهبة ولا أسمع من كلامه كود همساته

    يجنني يلوعني إلي منه ضحك بسكــــــــــــات

    و إلي منه رسم كل الغرام بضحكة شفاتـــــه

    أحبه موت و أيامي بدونه ما بها لـــــــــــــــذات

    أموت أموت و أحيا فيه و بشوفه و جياتــــــــه

    أنا مالي رجا دونه و لو عشت الهوى حسـرات
    ملك كل المشاعر جعلها فدوة لمرضاته
    .......




    اقعدت من النوم ..وتذكرت احداث امس وصبغ ويها الوان وعلى طول فكت نفسهاا بخفه وبعدت عنه ودخلت واخذت لها شاور
    ولبست لا فستاان نااعم وتعطرت وطلعت

    عند عبدالرحمن الي قام وماجافها ..وععرف انها اقعدت قبله
    وتفاجئ ابدخولها وحس نفسه بيتهور مره ثانيه

    عل طول قام وقرب منهاا وحوطها بخصرها وهمس بذنهاا:صباحيه حلوه ياقلبي

    العنود تعــــــــــالو دورو ويها من لحراج
    ومادرت انها زادتت االجرعه عند عبد الرحمن

    عبد الرحمن بهيام:اموت اناا ياقلبي ..وربي احس اني راح اتهور من الصبح

    العنود الي ولعت نار وتحس انها موقادره تستحمل..بعدت ادينه وحاولت تشرد
    لكنه مسكهاا :على وين ياقلبي

    العنود وهي مرتبكه نزلت راسها وماتكلمت: رفع راسها بكل خفه ..وباسها بكل هدوء وضمها :ربي لايحرمني منج

    العنود بقلبها ولامنك

    عبدالرحمن: حبي تجهزي عشان نفطر برع..وبعدهاا رااح انروح المجمع

    العنود : طيب
    .....................................

    بسألك يا وقتي ليه خنت الوفا
    كل بحر في عيني غدر ٍ تغرفه

    ما بقى لي شي ضاوي ما انطفى
    وذبلت الاوراق وهدتني الفصول
    وانتهى وما عاد يأثر في ذبول
    والعواصف عمرها لا ما تهاب العاصفه

    اشكي لمن ..؟؟
    اشكي لمن .. ؟؟


    ......:يابنتي الله يخليج تجهزي ..خلاص ماباقي على االملكه شي

    شيخه :لارد

    طلعت امها من الغرفه وهي مضايقه ..وحزنانه..ابحياتتها ماجافتت بنتها المرحه ..االمغروره ..الي تكسر الناس من كلمتها..مكسوره ابهل شكل

    ابو شيخه وهو يتصنعع عدم المبالاه: تكلمت بنتج ؟؟

    ام شيخه بكل حده:وين تتكلم وابوهـا ..خلني ساكته ااحسن

    ابو شيخه :عدلي ااسلوبج يامره لاتجوفين الي ماايرضيج..وبنتج ملكتها بعد يومين الريال رتب اوضاعه وانا قلت اانه ماعندي مانع

    ام شيخه حطت يدها علىى قلبها وشهقتت.. في البدايه قال شهر وبنتها طاحت بالمستشفى والحين بعد يومين اشلون راح تخبر بنتها

    .......................................



    قلبي متعاهد وصعب اخون ميثاقه



    طال عمرك انا امراقب البيت وامبين انه البيت مافيه احد

    ......بكل عصبيه: ابي اتيبون لي رهينه وماتهمني من اتكون ..بسرعه لااني راح اسافر وراح ااخذها معاي

    ............:حاظر طال عمرك

    وتسلقو جدران االبيت وتسللو بكل هدوء ..ودخلو غرفه غرفه ..ليحدماوصلوغرفه بطلتي نــــــور

    ودخلو وكانت الغرفه باارده ..ومبين انه البنت نايمه ..حملها بكل هدوء وتوجه بها خارج البيت وركبها السياره وعلى طول اتجاه طياره (....المجول)الخاصه


    وبعد مرور دقايق والطائره في الجو

    ......:البنت صحت طال عمرك

    ..........:يب لي الابره..متاكد انها البنت المطلوبه

    ......:أي طال عمرك..والبنت اتتصيح ومو راضيه تسكت


    ...........:وهو يحقن نفسه بالابره
    راح اجوفها ..وربي لاخليك تندم ياجسار وعطيك من الالم الي مليته قلبي وقلب اختي


    دخل عليها وهو لو وده يذبحهاا..ويوم رفع راسه بلم في مكانه هذي بنت ولا ملاك نازل من السماء له؟؟

    وقف مده وهو مو قادر يتحرك.. وهو يجوف انوثتها الصاارخه بوجهه..قرب منها وهو مخدر ومايسمع غير صوتت انينها
    والـــــــي اصدمه اكثر ..انها مو البنت المطلوبه
    البنت الي كان يبيها صورتها غير..وملامحها عاديه
    لكن البنت الي جدامه غير

    طلع وهو معصب من هل خطئ الي صار ..وقرب من الحراس .وعطاه بكس على ويهه:انتو اشلون اتيبون لي هذي البنت
    انتو ماجفتو الصوره الي عطيتكم اايااها..

    ..........:مسامحه طويل العمر..لكنك انت عطيتناا الاسم الي هو جسار عبدالله ال(......)

    ...........:يا الغبي اظاهر انه تشاابه اسماء

    ...........:ولاايهمك طويل العمر ..احين نقتلها ولا احد راح يدري عنها

    ...........:وربي لو عدت كلامك لا اقتتلك بدالها

    .......:مسامحه طويل االعمر

    ..........:اكرمني ابسكوتك..وخلني اجوف البلوه الي حطيتوني فيها

    دخل الغرفه مره ثاانيه ..ونكسر قلبه على بجيها..وتذكر اخته وعلى طول قرب منهااا وحضنها وبكل هدوء:خلاص هدي صدقيني رااح ارجعج مثل ما انتي احين ولا احد راح يقرب منج


    اهي من خوفهاا ادفعته على طول وضلت تمشي وهي مو عارفه طريجها ..تمشي وترد تترجع على وره وترد اجدم وتمد يدهاعلى جدام ومافي غير كلمه وحده ترددها ودموعها تنزل من محجر اعيونها:بعدو عني

    الين مشت على جدام وكان جدامها كرسي وكانت بطيح ومسكها وبداخله قلبه يخفق وهو مصدووووم معقوله هل بنت الملاك الي جافها تكون عميه وماتجوف خجل من نفسه على تتصرفه وحزن على انه يعذبها اكثر من ماهي متعذبه..قربها منه وضمها اابقوه وهو يحاول يهديها :وعد مني اني اردج لهلج سالمه بس تكفين هدي..وربي محد راح يقرب منج

    نور بصوت مبحوح خدر منصور: ابي ارجع حق جسار .. رجعني حق جسار

    منصور:انتي هدي وصدقيني راح ارجعج..انا وعدتك وانا عند وعدي

    من تعبها اغمى عليها بين يدين منصور
    .......................................



    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




    كثرما موت بقربه اموت بلحظه افراقه


    مقتطفات من البارت الجاي


    ............: مبروك ياولدي منك المال ومنها لعيال


    ...........................................

    ..............:جواهر اانتي طاااااـــــــــ؟؟

    ................................

    .............: اعتبريني اخوج

    ...................

    ...............:هذي اختج يابنتي

    ........................

    ...............:لاااا يبو لي بنتي
    ........................






    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:07 am




    البارت الرابع عشر

    (كثر ماموت في قربه اموت في لحظه افراقه)


    مو قادر احب انسان ثاني صرت ماشوف لان حبك عماني
    غرامك بقلبي واحاول اخبي

    احبك ياغالي وانا ماهو ذنبي
    حبك بلوى فيه الله بلاني
    احس معاي بخظوة تمشي مو بس قلبي

    ماخذ انت كلشي
    بكيت بغيابك ياعمري ياروحي تعبت ببعادك وزادت جروحي

    لان كل
    لحظة في فركاك اعاني





    .................................................. ................................





    جسار وهو يبوس ايدينها: مستعده ياعمري ..نبدي بدايه يديده ونمحي الماضي



    نسرين وهي منحرجه منه.. هزتت راسها بالموافقه

    جسار الي مستانس على خجلها وبكل هدوء:بس انا ابي اسمعها منج !!



    نسرين نزلت راسها .. ويها قالب الوان وبصوت مرتجف:انا موافقه



    جسار : باس يدها مره ثانيه .. وتوجه دفع احساب المطعم ..ومسك يدها وهو من داخله فرحان ابحياته اليديده الي ابتدت من هل ثانيه وفي قلبه ناوي يعوضها على كل الي فات



    نسرين ..اول مره تحس بالراحه والامان ..وتمنت انه الله مايغير عليهم .. جسار مسك يدها وضغط عليها بخفه ورفعها ليشفاته وباسهاا وبهمس: ربي لايحرمني منج



    نسرين في قلبها ولامنك





    نسرين الي لاحظت انه الطريج الي يسوق فيه جسار مو امأدي الى البيت..وبكل استغراب : جسار وين بنروح



    جساار ابتسم لها ابتسامه ذوبتها: انتظري وراح تعرفين !!









    ............................



    (لاتخليني ..لاتخليني آآآه لو تدري بعذابي ماتخليني)

    عند جواهر ..الي صارت ادور على االفندق ..وتعبت ..وهي اجوف كل المباني نفس الشي وهي مو حافظه اسم الفندق ولا مكانه ضبط..وعلى طول انزلت ادموعها تقريبا صار لها خمس

    سااعاات وهي مو في الفندق ..والجو صاار بارد والمطر ينزل اجلستعلى كرسي مضلل عن المطر ودموعهاا على اخدودها من الخوف

    وزاد رعبها يوم جافت شباب سكاره ..ويتمايلون في مشيتهم



    اركضت ابكل خوف منهم .. لين تعثرت بالارض وماقدرت اتقوم من الالم ..وقرب منها واحد منهم وحملها وهي تضربه على صدره وهو ماسكها بقوه



    جواهر بخوف وهي امسكره اعيونهااا: ااتركني الله يخليك.. اتركني



    ..............: جواهر حبيبتي فتحي اعيونج



    جواهر الي تحس الصوت مو غريب عليها فتحت اعيونها وبصرخه :راشـــــــــــــد



    راشد بحب: اعيون راشد



    جواهر وعيونها مدمعه: ليش خليتني ليش ماقلت لي انه راح نتزوج وانك اتحبني ليش ليش ..خليتني



    راشد وهو ينزلها على الارض ويحاول ايسااعدها بمشيها : امشي معاي وراح نتكلم



    .................................................


    المشكله ماهو بقصدي جفاها
    المشكله قلبي تعود عليها
    حاولت انسى خافقا مانساها
    واثري نسيت انه وانا في يديها
    راحت وقلبي راح يمشي وراها
    من دون مشعر كل مبعد اجيها
    حبيبتي لو كان تعرف غلاها
    ان كان تشريني مثل ما اشتريها
    ازعل جميع الناس واشري رضاها
    احبها واموت ياناس فيها
    رغم الفراق وصدمتي في وفاها
    لازلت امني خافقي وارتجيها
    واقول لعيون تمنـا لقاها
    باكر تقدر قيمة اللي يبيها
    المشكله بالضبط ماهو خطاها
    خطا الخفوق اللي تعود عليها








    ابو شيخه بحده: يالله يابنت .. وقعي



    شيخه الي مو امصدقه .. الي قاعد يصير.. معقوله احين انها مجرد ماتوقع راح تكون في عصمه زوجها انزلت ادموعها الي صاارت رفيقتها في كل يوم من توفت مرام



    شيخه سلمت اامرها لأالله ووقعت ودموعها تنزل بكل صمت



    ابو شيخه بفرحه وهو حاس انه ملك الدنيا: الف مبروك يابنتي منج الــــــ



    تركته شيخه وهو للحين ماكمل كلمته لها



    ماهتم لها وايد وراح عند خالد : الف مبروك ياولدي

    خالد بكل هدوء: الله يبارك فيك



    ابو شيخه: تبي اتجوفهاا ياولدي



    خالد : جهزوا الشنط .. والحين راح نمشي



    ابو شيخه : مثل ماتبي



    عند شيخه وامها ضامتها وتبكي: تحملي ابنفسج ياحياتي ..والله يوفقج مع زوجك .. وانا ماراح اخليج يابنتي



    شيخه بكل هدوء بعدت عن امها .. وهي تحس انها جسد بلاروح .. وخايفه من حياتها مع زوجها الي ماعرفت من اهو..لكن ابضنها انه خالد ..لانها تذكر تهديده لها وانها مابتكون لغيره





    ابو شيخه وهو داخل : يالله يابنتي زوجك ينتضرك



    شيخه حست ابرعشه بجسمها خلاص راح تطلع من بيتهم وتعيش عنده .. تحس انها بحلم وتبي تصحى منه



    حس فيها انها خايفه قرب منها وضمها وهو يدري انه هل شي صعب عليها : سامحيني يابنتي.. لكن وربي لو اني ماعرف انه ريال وينشد فيه الضهر وسمعته طيبه على كل السان مازوجتج اياه



    شيخه اكتفت بالدموع بدون أي كلام





    بعدعنها ابوها ومسح ادموعها وباس جبينهاومسك يدها وطلعوا من البيت وتوجهو لسياره خالد



    فتح لها ابوها االباب وركبت وهي من داخلها تترتجف موعارفه اشلون بتعيش حياتها



    ابو شيخه: بنتي امانه عندك ياخالد ماوصيك فيها





    خالد اكتفى ببتسامه ميته من شفاته <<وتوجه بسياره الى بيته

    وفضل االسكوت



    عند شيخه الي ميته خوف منه والي ذابحها اكثر سكوته..خالد ماكلف على نفسه حتى انه يلتفت عليها وبكل هدوء وقف السياره ونزل وحمل شنطتها وقرب من بابها وفتحه وبدون لايرفع راسه مسك يدها وتوجه ليداخل البيت

    شيخه تمنت لو تدخل تكون مرام موجوده ابهل بيت ..بعدت عنهاا هل افكار ومن خوفها

    شيخه خافت منه وتركت يده ..رفع راسه يبي يجوف ليش اتركت يده ..وانصدم يوم جاف ويها صارت نحفانه بدرجه مو طبيعيه

    ويها باين عليها التعب..والهالات السوده تحت اععيونها

    بدون احساس منه قرب منه ومسك ويها بدينه وصار يتفحص ويها وهي من خوفها بعدت ادينه عنها



    خالد حس على نفسه وبعد عنها وبصوت حاد : اختاري لج أي غرفه في البيت ونامي فيها .. ومابي اسمع لج أي حس ..

    وبصرخه هزت اركان البيت ..الهادئ: فــــاهمه



    شيخه من خوفها انزلت ادموعها وهزت راسها



    عند خالد طالعها بنظره استهزاء وطلع من البيت



    وتركها في حزنها وخوفها .. احملت شنطتها وصعدت الدرج و لفتت نظرها غرفه مرام ..بدون شعور منها قربت من الغرفه ودخلتها وســـــــــالت ادموعها ,, انسان عشت معاه الطفوله ..والفرح .. والحزن.. اشلون تقدر تمنع ادموعها الي افقدتها اخت واغلى من الاخت كانت لها بمثابه الام والابو

    اجلست على سريرها واول مره من فتره الصمت هذي تكلمت وهي منهاره



    : مرام وينج انا محتتاجتج .. مرام لاتخليني ابروحي تكفين .. محد يحبني ..

    .............................................





    عند محمد الي يحس راسه مشوش من التفكير وين راحت وشلون اختفت .. اهو متاكد انها كانت في الفندق شلي طلعها منه ؟؟





    دايم اظن .. ويطلع .. الظن .. خايب !!

    في هالزمن .. أقرب حبايبك .. يشقيك ..

    إلين تدفع في غلاه .. الضرايب !!

    من بعد هذا .. يبتعد .. عنك .. ويجفيك ..

    ماكنه .. بجنبك .. قضى الوقت .. طايب !!

    وإلا .. الخوي اللي توقعت .. يفديك ..

    يفديك عمره .. لاغدت بك .. نشايب !!

    صد .. وتصدد .. مايبي .. سمع .. طاريك ..

    وياما .. أنت .. دونه .. أتعبتك .. الطلايب !!

    لاتقول لي .. بدري .. وتوك .. ويمديك ..

    وتعال .. وأسمع باقي الهرج .. صايب !!

    خلك بحالك .. وأطلب الرب .. يهديك ..

    ولاتنشد اللي غاب .. وين أنت .. غايب

    وإن شفتني غايب .. عن حدود .. شاطيك ..

    أعرف تراني .. تحت .. ذيك .. النصايب !!

    وأعرف تراني .. دايم إن ضقت .. بآجيك ..

    لأني .. أنا .. والموج .. صرنا .. حبايب





    قطع ععليه افكاره ..نغمه ضحك وهو حاس انه يعرف هل صوت

    لف ويهه وتمنى انه يمــــــــــــوت ولا جاف الي جافه



    محمد: صــــــــــــــــــــــــــــدمه

    صــــــــــــــــــــدمه

    صـــــــــــــــــدمه



    لا انا اكيد احلم مستحيل اتكون جواهر ..قرب منهم وهو يجوف الفرحه بعينهم وبدون سابق انذار سحبا من حضنه

    وصفعها ((أي صفعها ..صفعه الم .. وجرح ..وحزن ..من هل انسانه الي ملكت قلبه ..وحين اتخونه ..وهو الي طول الوكت خايف انه يكون فيها شي وهي مستانسه وقاعده بحضان شخص مجول بنسبه له



    راشد عصب منه وسحب جواهر منه: انت ابصفتك شنو تمد يدك عليها والله لاخليك تندم



    محمد بظحكه استهزاء: انا منو ..اسأل الي بين يدك انا منو



    جوااهر الي ادموعها سالت على ويها



    راشد بستغراب : من ذي ؟؟ اتعرفينه



    محمد وهو يمسكها من يدها بقوه: انا زوجها .. فاهم يعني شنو زوجها



    راشد وهو مصدوم: تــــــزوجتي



    جواهر بكل انهيار: انت خليتني وهذي تزوجني واهلي واافقو عليه..انا انتظرتك وللحين انتظرك ومابي محمد ابيك انت



    سكتتها صفه ثانيه من محمد ..وسحبها من يدها بكل قوه



    وتركو راشد مصدوم





    ...................





    محمد وهو يدخلها الغرفه وهي مو قادره تمشي من الم ريلها



    وبكل اصراخ : انتي ماتستحين على ويهج .. ماتتربيتي

    امخليتني ادورج طول الوكت وانتي في العسل مع حبيب القلب

    ومن قهره والمه انهال عليها ضرب .. وهي استسلمت له ومو قادره تنطق ابحرف





    بعد يوم كامل من الاحداث (في اليوم الثاني)



    قعد محمد من النوم ومرت ابذاكرته خيانه زوجته له وعلى طول قام وخذ له شاور عشان يهدي اعصابه .. ولبس له بنطلون جينز اسود مع تيشيرت اابيض ولبس جاكيته الرجالي وتعطر ..ومشط شعره الي طاول ونازل على ويهه وحط له جل وصار كوووول



    طلع من الغرفه وجافها على الكنب لامه نفسها وتصيح وجسمها امزورق من الضرب



    محمد وقلبه امئلمه عليها ..وبدون لاايبين وبسلوب امر وحده : قومي وعن لصياح ..وضاهر انج ماتربيتي .. لكني انا الي باربيج





    جواهر وصوتها رايح من لصياح: انا ماحبك انت ليش ماتفهم.. انا من البدايه قلت لك اني مابيك ..



    محمد الي انجرح منها كثير ومارضه على نفسه بالاهانه اكثر ..وهي ماتحبه وهو مو مجبور عليها وبكل تهور منه



    : جواهر انتي طـــــــــــــالق



    وبكل هدوء: جهزي ملابسج راح نرجع الديره واول مانوصل .. بتوصلج اورقت طلاقج





    جواهر بكل فرح : لا مابي ارجع معااك ..باروح عند راشد



    محمد الي ضغط على قبضه يده بقوه لايذبحها من كلامهاا الي يجرح



    وقرب منها وهو يجوف ويها لمجرح ومزورق من الضرب وريلهاا المنتفخه ومايله للزرق وجنه كسر فيها



    ووقف ..وهو يجوفها .. خلاص ماعادت ملكه



    طلع من الغرفه وهو يحس انه الدنياا كلها مسكره بويهه..معقوله يوم بدى يميل لها .. تخلت عنه .. نزلت منه دمه قهر ..دمعه حب مابتدى وهو من طرف واحد





    أكتر حاجة توجع في لحظة الفراق
    حبيبك تلمحه
    ودموعه رافضة تطلع وكأنه حالا فاق على ايد بتدبحه
    وكأن ده عادي
    لأ
    وأقل كمان من العادي
    والوقت ده كله في عمر الواحد راح على الفاضي
    وما بين لقى وفراق
    كأننا في سباق
    ده بيبكي وهو مفارق
    وده فارق وماهوش فارق
    مين فينا وفّى بوعده وما خانش الاتفاق
    وتبقى فمترحه


    طريق مفتوح وباب
    وصوت طالع بخوف
    بيعلق الاسباب
    على شماعة الظروف
    خلاص ما فيش جراح
    خلاص الوقت فات
    معقول في حد مات
    حتعرف تجرحه

    وكأن ده عادي
    لأ
    وأقل كمان من العادي
    والوقت ده كله في عمر الواحد راح على الفاضي
    وما بين لقى وفراق
    كأننا في سباق
    ده بيبكي وهو مفارق
    وده فارق وماهوش فارق
    مين فينا وفّى بوعده وما خانش الاتفاق
    وتبقى فمترحه


    _________________



    نزل وهو ماسك ايدها ..وهي مجرد تتبعه وموداريه اشبيسوي



    نسرين بكل تسائل: جسار ليش ياين بيتنا القديم



    جسار وهو يدخلها داخل البيت وفك لهاا عبايتها بكل خفه وحوطها من خصرها وبهمس: اليله ليلتنا ياعمري



    نسرين الي صبغ ويها الوان من كلامه وماتوقعت انه ييبها بيتهم الي كانو عايشين فيه ابروحهم



    جسار حملها بكل هدوء وتوجه فيهاا لي الغرفه ونزلها بكل هدوء وااول مادخل تفاجئت من الجو الرومنسي في الغرفه والاضائه الخافته والكيكه الي على استروبري ولونها يغري والورد االاحمرعلى السرير و يوم ارفعت راسها جافت زاويه فيها علب اكبيره فيهم هدايا طالعته بنظره حب ومتنان ,, بحياتها ماحست انه جسار رومنسي؛لكن الي تجوفه جدام عينها شي ثاني ’’افرحت من كل قلبها على بداايتهم الحلوه ونزلت من عينها دمعه فرح جسار على طول قرب منها ومس دمعتها وبسلوب حنون اول مره يصدر منه: ادموعج مابي اجوفهم



    نسرين بدون سابق انذار ضمته وهي تحس انها محتاجه انها تكون بين احضانه



    جسار اول ماحس فيها ضمها بقوه ولو وده يشابك اضلوعه بضلوعها

    بعد فتتره بعدو عن بعض وهم مو حاسين ابنفسهم ومايدرون اشكثر تمو على هل وضع..جسار بعدها عنه بمسافه قصيره وباسها بكل شغف وهي مستسلمه له على الاخــــــــــــــــر



    لووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووول<<<وعقب اطردوني من الغرفه

    ليله حلوه لابطالي



    .................................................. ................










    (مانــــــــــــي على الله معترض)











    ......:بابا انا تعبت ابي انام



    ابو نسرين:انشاء الله ياعيون بابا احين بنروح عند جدتج



    ابو نسرين وهو يرن جرس البيت



    ضهرت له الخدامه: نعم بابا



    ابو نسرين: اهني ماما



    الخدامه: أي



    ابو نسرين وهو يدخل مع بنته



    :وين محمد



    الخدامه الملقوفه: باباا محمد في زواج ..وبعدين يسافر



    ابو نسرين وهو متفاجئ: محمد تزوج



    الخدامه هزت راسها وعيونها على رغد ..شوي بطير



    الخدامه:بابا ..هذي بيبي مال انت

    ابو نسرين سفها ومشى عنها





    دخل ابو نسرين بيت امه واول مره يحس انه مشتاق لها طول عمره وهويسافر وتاركها ولاسائل عنها



    دخل بكل هدوء وتوجه لغرفه امه وطرق البااب



    ..................:تفضل



    ابو نسرين وفي يده بنته: السلام عليكم



    ام محمد :ارفعت راسها وهي تحس روحها مو امصدقه اخيرا ولدها لكبير تكرم وزارها ..على طول دمعت اعيونها وفتحت ادينها له



    قرب ابو نسرين وعلى طول ضم امه ودمععت اعيونه وبااس راسها ودينها :سامحيني يا الغاليه وحقج علي



    ام محمد: مسموح يا الغالي.. مسموح



    وعند رغد الي خافت منهم وجلست اتصيح



    ابو نسرين وهو تعبان من السفر ومن المشاكل الي صادته مع زوجته



    :خلاص حبيبتي



    ام محمد بكل تسائل :من هذي



    ابو نسرين وهو منزل راسه: هذي بنتي



    اام محمد وهي مصدمومه: تزوجت



    ابو نسرين وهو للحين امنزل راسه وقال لها الي صار له من البدايه



    وام محمد*-*:مصدومه

    .................................................. ......

    (ابي اسرح بهمساتك ,, ونظراتك تذوبني)





    ..............:عبدالرحمن خلاص شريت ملابس وايد ماله داعي كل هذول الملابس



    عبدالرحمن الي مو مهتتم لها ويقيس عليها ويملي عربه الملابس



    العنود اطفرت منه: عبدالرحمن تكفه تعبت





    عبدالرحمن:اشفيج ياقلبي صرتي حنانه خل نشتري الملابس



    العنود وهي زعلانه: ومن قال اني شريت شي انت الي تختار بدون ماتاخذ رايي



    عبدالرحمن وهو يبتسم لها: انا اعرف الي يناسبج



    العنود وهي ماده شفايفها شبر: لا يواثق



    عبدالرحمن: يحقلي.. وياالله جدامي خل انروح حق الملابس الي اهناك



    ارفعت راسها العنود للمكان الي ايأشر عليه ,,وتلون ويها من الاحراج



    العنود:عبدالرحمن خلاص مابي شي الي شريناهم اكفايه



    عبد الرحمن وهو امسفها: لا مو كفايه ..وخلج اهنيه انا بروحي باروح اختار لج



    العنود وهي اميوده يده وضاغطه ععليها وتحس انها رااح تبجي:الله يخليك خل نطلع



    عبدالرحمن وهو رافع حاجب: مو عقب مانشتري الملابس



    العنود : تكفه راح اسوي لك الي تبي بس خل نطلع



    عبدالرحمن الي طرت على باله فكره خبيثه وبكل تساؤل: الي ابي؟؟



    العنود وهي مو فاهمه تلميحاته: والله والله الي تبي



    عبدالرحمن: اوك



    ومسك يدها وراحو حاسبو ..والعنود حامده ربها الف مره انه سمع كلامها جان بتحترق من لحراج ^^وماتدري عن الي ياي





    في فتره ماهم طالعين في بنت جاففت عبدالرحمن وخقت عليه ..وقربت منه





    وبكل قله احترام قربه منهم : ممكن اتعرف



    عبدالرحمن التفت على مصدر الصوت ويوم جاف البنت الي باين عليها فالتها على الاخير من الميكب الصارخ

    والعبايه الي كلها تطريز من اولها لي اخرها





    سفها عبد الرحمن والعنود من القهر اضغطت على يد عبد الرحمن

    وجنها خايفه انه يروح منها



    عبد الرحمن مسك يدها وهو يبي يحسسها بالامان وانه مستحيل يخرب حياتهم



    لكن البنت من حقارتها ماستحت وقربت منهم مره ثانيه وسحبت يد عبدالرحمن وحطت فيها ورقه صغيره

    عبدالرحمن عصب من حقاره البنت ..وخذ لورقه وقطعها ومسك يد العنود و

    توجه عبدالرحمن معاها الي المطعم وتعشو وتوجو الى البيت وهم هلكانين من التعب



    العنود وهي ترمي نفسها على السرير:وواااو وربي تعبانه وابي انام ..وقامت وجنها متذكره شي :البنت الغبيه هذي ليش قربت منك



    عبدالرحمن وهو يطالعها بنص عين: يعني شتبي



    العنود بقهر:كان ودي اكفخها



    عبدالرحمن وهو فاهم انها مقهوره :اكيد خقت على جمالي



    العنود قامت من السرير وتخصرت له: لا ياواثق



    عبدالرحمن وهو للحين في باله كلمه(أي شي تبيه) وسرحان ومو داري عنها



    العنود وهي اطالعه بستغراب وقامت من السرير وتوجهت له: عبدالرحمن فيك شي



    عبدالرحمن الي انتبه لها وبكل مكر: أي تعبان مره



    العنود: اسم الله عليك .. انشاء الله في عدوينك



    عبدالرحمن :ابي تسوين لي مساج لراسي



    العنود وهي تقاوم تعبها والنوم: من اعيوني



    عبدالرحمن:طفي النور ..



    العنود على نياتها: طيب



    ويوم قربت منه ولعبت في شعره لف لها عبد الرحمن وهي الي مو حاسه طاحت على صدره وتناثر شعرها

    عبدالرحمن وهو يهمس في اذنها: انتي قلتي أي شي ابه صح احين لازم توفين بوعدج

    وماعطاها أي مجال تتكلم



    ^______^ لوووووووووووووووووووووول


    .................................................. ..............





    خذ قلبي من اول نظره





    اقعدت من النوم ..وهي مستغربه المكان الي اهي فيه وصارت اتمد يدها تبي تنزل من السرير الي تحسه مرتفع عن الارض وايد

    حست روحها انها راح اطيح .. لكنه مسكها وطاحت عليه وتناثر شعرها على ويهه



    نور: آآه



    منصور الي ظهره المه لانه الطيحه كانت قويه: اسم الله ععليج من ال آآآه



    نور : بعد عني ,, انت اشتتبي فيني ,, بعد



    نور الي جنها تدفع يدها على الفاضي لانها ماقدرت اتحرك اشعره من جسم منصور



    منصور بكل هدوء: هدي مااله داعي لصراخ ,,جفتج بتطيحين وقربت منج وساعدتج لاتفهمين خطئ



    نور وعيونها فيها ادموع: رجعني حق جسار انت قلت انك راح اترجعني وين انه وليش خذتوني من بيتنا



    منصور بكل هدوئ: ماقدر اجاوبج على أي سؤال .. بس الي اقدر اقوله لج انه في اقرب وكت راح ترجعين حق اهلج



    نور ودموعها انزلت : انت اشتبي فيني انا ماقدر اقعد اهني دقيقه وحده



    منصور وهو مضايق من ادموعها ,, وبكل جرئه منه قرب ومسح ادموعها





    نور وهي خايفه: بعد عني





    منصور:ماراح اكلج



    نور وهي خايفه منه ومنحرجه تبي تروح الحمام وحاولت اتهدي روحها وبكل امر:



    لوسمحت ممكن تطلع من الغرفه



    منصور وهو اول مره احد يتكلم معاه بهل لسلوب وتنرفز منها:لا مومكن



    نور الي حست انه بيعاندها وهي خايفه منه: انزين ممكن اتناديلي اي احد





    منصور بستغراب: اي احد ؟؟ من انادي





    نور وهي منحرجه وبكل هدوء: ممكن تناديلي اي بنت او خادمه موجوه





    منصور الي فهم تلميحاتها وحس انه ماله سالفه :طيب





    طلع من الغرفه وعلى طول طلب من حراسه انه ينادون مساعده لها





    ودخلت لها المساعده وساعدتها في قضاء حوائجها وعطتها ملابس



    ونور يوم حست انه الغرفه خاليه اتركت لدموعها الانسياب





    دخل الغرفه وهو يبي يتطمن عليها ,,ويام جافها كانت ملاك بل ملابس الي لابستها ونتبه لدموعها وفضل السكوت وانها تطلع كل حزنها بدموعها

    وهو حاس فيها مو سهل انه يبعدونك عن اهلك واحبابك



    بعد فتره من الصمت ..منصور طلع من الغرفه وسوى نفسه توه بيدخل وطرق الباب





    وهي يوم حست فيه مسحت ادموعها بسرعه





    منصور : راح اخذج عند اختي اليوم ..وانشاء الله باجر راح تكونين عند اهلج







    نور وهي خايفه: تكفون لا تاذوني انا ماسويت لكم شي





    منصور وهو يبي يطمنها: الي بس يقرب من غرفتج انا اذبحه لج





    نور الي زادت خوف من كلامه: يمه ..يعني انت تذبح الناس





    منصور الي ابتسم على كلامها وسرح في هل ملاك الي جدامه



    وبكل هدوء وفضول: ممكن سؤال



    نور وهي متوتره من وجوده: تفضل



    منصور: انتي ماتجوفين من اول ماولدوج او شي صاير لج





    نور الي المها قلبها من الذكرا هل شي ومتلت عينها بالدموع وبكل هدوء:حادث صـــــــ







    قطع عليهم حديثهم فتحت الباب بقوه







    .................:هاااااااااااااااااااااااي





    نور الي اشهقت من الرعبه



    ومنصور التفت الى مصدر الصوت :ماقلت لج لاتين ابروحج





    مريم وهي تتجاهل كلامه : ياعمري انتي الي كلمني عنها منصورووو ___ سمعيني انا ماعندي خوات وانتي اختي وراح نقعد وانسولف مع بعض وتصيرين اعز انسانه





    منصور وهو يقرب منها ويمسك يدها: عورتي اس البنت..وثانيااا اسمي منصور فاهمه





    مريم:اف انت اشفيك تره عادي انت اخوي



    منصور: ولني اخوج لازم تحترميني



    مريم وهي تقرب منه وتبوس خده:خلاص عاد اسفه يا الغالي



    واحين اطلع بطيب عشام ماطردك .. اخاف يصيدك شي تدري البنت ماشاء الله عليها خبري خبرك وشكلك بتخق علينا





    منصور الي افتشل من اخته الي ماراح تتغير وفضل لنسحاب بكل هدوء







    اول ماطلع منصور مريم نطت على السرير وباست خد نور ..كيفك ياحلوه





    نور الي ارتاحت لها ومبين عليها حبوبه وطيبه: بخير





    مريم : هي سمعي تره ماحب الرسميه وايد ..ويالله سالفي لي







    .................................................. .





    حب من طرف واحد لابد يذبل



    اول ماجافته طلع من الفندق ..دقت على راشد







    راشد الي مو قادر يتوازن من الشرب: الووووو





    جواهر: راشد محمد طلقني تعال خذني انا مابي ارجع معاه





    راشد الي مو واعي: هــــــــــا اي انزين ,,,شنو؟؟





    جواهر الي مو منتبهه لصوته:شكلك نايم قولي وين انت وانا ايي لك





    راشد الي حاط بباله انها وحده من البنات الي ايونه شقته

    :اوكي تعالي (وقالها المكان)





    وجواهر اطلعت من الفندق وركبت تكسي وطلبت منه يوديها المكان المطلوب



    واول ماوصلت نزلت وعلى طول اركبت المبنى ودخلت وتوجهت لي الشقه المطلوبه



    طقت الباب بقوه وهي خايفه انه محمد يكشها مثل ذيج المره





    راشد الي عوره راسه من صوت الباب المزعج ومشى وهو مره يمين ومره شمال وفتح الباب



    وجواهر اول ماجافته ضمته وهي في بالها انه كل الي سوته صح



    راشد وهو مو حاس ابشي حملها وتوجه بها الى غرفه من الغرف الموجوده وهي ماتدري عن نيته





    وحطها على السرير وبى يقرب لها ليحد ماوصد بقربها ,او ووووووووووووووو







    صرخه من جواهر انهت كلامي:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:08 am




    (البارت الخامس عشر)




    لا زاد فيني الحزن
    اكتم دموعي واون
    واقول ابد ما ابيك
    واذكر هوانا واحن
    وين انت عني انا
    وكلتني للعنا
    ماكني اللي هويت
    ولا كننا نفسنا
    عيشتني بالوهم
    قتلتني بالم
    عودتني ع الدموع
    عرفتني ع الندم
    قلبي معك رجعه
    كلامك بيسمعه
    قله يشوف الحياه
    وان انت ماتنفعه



    صحت شيخه من نومها وهي مستغربه مكانها الي اهي فيه .. ومجرد مارفعت راسها جافت صورها مع مرام
    ابتسمت ابتسامه حزن ولم .. وتوجهت للحمام وخذت لها شاور
    وبعدها راحت اتصلي بكل خشوع وهي تطلب الرحمه والمغفره ومن بعد الصلاه توجهت للقران وقرت من اياته وهي تدعي من كل قلبها انه تعيش باسعاده في حياتها

    وسبحان الله الي ابعد عنها كل ضيق في قلبها منبعد صلاتها ودعاتها .. انزلت من الدرج وهي نازله تملي فراغها الممل
    لاحظت البيت يحتاج الى تنظيف
    توجهت الى المطبخ وخذت لها الننظفات وبتدت بالعمل الشاق
    للبيت والغرف وبعدها بخرت البيت والغرف

    وبعد اربع ساعات من المجهود الي ابذلته .. رمت نفسها على الكنبه بكل تعب والم

    وتوجهت لغرفه مرام .. وحملت ملابس مرام وصورها في الخزانه وكتفت ببرواز فيه صورتهم وهم في الثانويه وحطتها على التسريحه


    دخل البيت وهو تعبان .. ولفت نظره البيت ونظافته ةالديكور الي غيرته وخلته بتصميمها .. البيت صاير خيال

    وداعبت انفه رائحه العطورات والبخور
    وعلى طول تذكر اخته

    خالد: مرام خلاص والله خنقتيني من العطورات
    مرام: ههههه عادي

    خالد وهو يكح : بعديه خنقتيني

    مرام: ابي ابخرك ..وانشاء الله ابخرك وانت معرس

    ((بعد عنه ذكرياته وتوجه لدرج وهو ناوي ينام ولفت مسامع اذنه صوتها وهي تقرئ القرءان وباين عليها الخشوع

    وقف للحظه وهو يفكر بينه وبين نفسه متى اخر مره ركع لاالله على طول حس بالخجل من نفسه وبتقصير الكبير بتجاه ربه

    مجرد خوفه من عذاب الله خلاه على طول يتوضئ ويصلي بكل خشوع وخوف من الله ,,وطلب المغفره على كل ذنوبه

    وبعد الصلاه راح وتمدد على السرير وهو حاس براحه نفسيه من بعد الصلاه.................................................. .......





    وفي الليله بكى فيها الوفا من ظهره المطعون
    بدايتها جروحي والوفا مات ابنهايتها
    في ذيك الليله كان اهون علي احيا بدون اعيون
    ولا اشوف الي شفته من حبيبه قلبي ساعتها
    بعيني شفتها وياه تضحك له واهو مفتون
    سعادتها في قربه تشبه في قربي سعادتها
    واهو طاير ابفرحه ولايدري بأنها تخون
    يمكن يدري وساكت ولاتهمه حقيقتها
    ابعيني شفتها ماهو حكي واشي وخيال وضنون
    بعيني ليت عيني عمرها مايوم حبتها
    وقفت لسان حالي تقول ليه ومن متى واشلون عسى ألقى سبب واحد يبرر لي خيانتها
    وادور للجريمه ثغره في كل مذهب وقانون
    لكني عجزت ألقى عذر يغفر لي جريمتها
    خيانتها عطت حجه لكل الي يبي يخونون ومن هالليله كل خاين يتعذر ابقصتها


    ملاحظه: شرح مفصل لشخصيه جواهر :

    جواهر بنت تربت على الدلع وكل االامور االي تبيها مجابه بدون نقاش..وحتى ماحصلت اي اهتمام من والدينها لانهم طول الوكت منشغلين عنها .. فهي الي كونت نفسها بنفسها ..تطلعع وتدخل ومحد يدري فيها ..حتى ابليله زواجها ماكانت عارفه شي ..بختصار جاهله في امور الحياه ..ماعندها ااي هدف غير رااشد ..لاانه الوحيد الي كان يهتم فيها ويعرف شنو فيها فطبيعي تحبه

    اتمنى اني سهلت لكم فهم الشخصيه


    دخل محمد الفندق ومن بعده توجه لي غرفه النوم ورتب ملابسه وحملها في جنطه السفر وهو مو منتبه لغياب جواهر

    محمد وهو ينادي عليها لانه ماباقي على موعد الطياره شي:جواهر ,,جوااااااااااااااااهر

    محمد وهو يفتح الغرف غرفه غرفه : ياربي وين راحت ,,معقوله اطلعت من الفندق

    اشتدت اعصاب محمد وحس روحه بركان ثاير خلااااااااص صبرعليها بما فيه الكفايه


    طلع من الفندق وهو لاعن اليوم الي وافق فيه على الزواج
    صار يدورها وهو عارف مليون بالميه انه ماراح يلقها في هل الديره لكبيره ,, وهو وده لوبخيط يوصله لها


    جواااااااااهر :لاااااااااااااااااااااااااااا
    انت شتسوي ..بعد بعد عني

    راشد وهو مومتهتم لكلامها وموعارف شنو اتقول من كثر ماهو شارب هجم عليها مثل الذئب وانتهك شرفها
    واخذ منها اغلا ماتملك
    .................................................. .......




    من الشـوق سـر إنكساري
    مـو ناقــص اليا لـذت يمـّـك بكـيتـي
    تدرين أحبه مــوووت رغـم أعتباري
    ولـولاي أشـوفه من زمـااان إنعـمـيتي
    مــتى يعـود به الـزمـن لانتـظاري
    وأصرخ هـلا يا بــعـد حــيي وميـتي


    قعد على صوت التلفون وهو منزعج وبين احضانه نسرين بعدها عنه بخفه وتوجه خارج الغرفه عشان مايزعجها
    جسار وصوته مليان نوم: الووو

    ام جسار وهو تبجي: جسار الحق علي اختك نور اختفت من البيت

    جسار الي امفتحت اعيونه على اخرها : نور؟؟

    ام جسار وهي لارد غير انها تبجي: ................

    جسار: جوفيها يمكن داخل الغرف ,, احين انا ياي انتي بس هدي
    جسار على طول بدل ملابسه وترك لنسرين رساله على الكنبه وهو مايبي يصحيها


    ساق السياره بسرعه جنونيه .. والحمدالله انه وصل سالم

    دخل البيت وهو يدور على اخته بكل زاويه : نور ــــــــنور نوووور

    اطلعت له ام جسار وهي تبجي : يمه جسار خل انبلغ الشرطه اخاف فيها شي

    جسار وهو يحاول يهدي نفسه : انشاء الله مافيها شي ..وانتي هدي وانا راح اتصرف

    ام جسار ودموعها نازله من عينها: الله يخليك ياولدي دور لي نور انا ماقدر اعيش بدونها موكافي انه اختها راحت ,, بعد اهي تبي تخليني ودخله في نوبه بكاء

    جسار قرب من امه وهو حاس ابشعورها وضمها وباس راسها: هدي ياالغاليه ووعد مني مارجع لج الا وهي معاي
    ............................................





    عند نسرين صحت من النوم .. وعلى اطول احمروا اخدودها لذكراها لاحداث امس ..وتوجهت على طول الحمام وخذت لها شاور وطلعت وهي بالفوطه لانه ماعندهها ملابس

    وجاافت بيجامه جسار واضطرت تلبسها وبعدها راحت عند التسريحه وجافت الرساله وفتحتها


    (حبي .. ماراح اتاخر,, تحملي بنفسج)


    ابتسمت على كلمه حبي وعلى طول .. دعت ربها انه يتمم عليهم فرحتهم
    ..............................................





    عطني وعد انك تمر .. تلقاني اصبر لك عمر


    مريم: لااااااااااااااااااااااااااااااا مابي

    منصور وهو مفتح اعيونه على الاخر: انتي مينونه اقولج البنت لازم ترجع لهلها ..لانهم اكيد يدورونها

    مريم ولدموع ملت عينها: بس انا حبيتها وتعودت عليها ,,تكفه لاتخليها تروح

    منصور بهدوء رد وهو من داخله يحس انه راح يشتاق لهل بنت الي اجذبته من اول ماجافها: لازم ترجع حق اهلها

    مريم الي ادموعها انزلت وبصراخ:انت ماتفهم انا ماحب اقعد ابروحي,,ابي نور ..تفهم يعني شنو ابي نور مليت من الوحده
    منصور بضيق مابينه لها: انا اخوج العود تصرخين علي جذيه ,,مشكوره وماقصرتي ومشى وعطاها ضهره بيطلع من الغرفه

    مريم الي تضايقت ازياده ,,اخوها منصور اهو روحها وحياتها وماتقدر تعيش بدونه ..قربت منه على طول ومسكت يده وهي منزله ويها بالارض: منصور انا اسفه,, منصور والله موقصدي


    منصور مالف ويهه لها وهو مضايق منها,,وترك يدها وطلع من الغرفه وخلى مريم تبجي ازياده ,, ومن ضيقتها راحت غرفه نور


    ...............:ممكن ادخل

    نور ببتسامه من شفاتها لانها اعرفت صاحبه الصوت: تفضلي حبيبتي

    مريم قربت من نور واقعدت ابقربها على السرير وانسدحت على فخذ نور الي مادته وسكتت وتركت المجال لدموعها بالنسياب

    نور الي حست انه فيها شي ,, وعلى طول ارفعت يدها وضلت تتحسس ملمس يدها الين اوصلت لراسها ومسحت على شعرها وهي تحاول تواسيها

    نور بهدوء: اشفيج حبيبتي

    مريم سكرت اعيونها وتنهدت بحزن: منصور زعلان مني ..انا ماقدر على زعله ,,منصور لو اطلبه ماي عيني مابخل علي ,,وانا احين ضايقته ودخله في نوبه بكاء ,, منصور اهو امي وبوي واغلا شي بحياتي

    نور الي تاثرت بكلامها اوحبها الي امبين لخوها وحبت اتساعدها وببتسامه ترد الروح: والحل مو صعب ,, احين اهو مضايق منج وماراح يسمع منج شي انتضري منه يهدي وروحي اعتذري له وصدقيني راح يسامحج وياخذج بحضانه ولاتنسين انج تشترين له هديه حلوه ..


    مريم بامل:اضنين انه راح يسامحني

    نور بامل اكبر منها: انشاء الله

    مريم: نور اليوم راح ترجعين بيتكم

    نور الي افرحت من داخلها لانها شتاقت لاهلها وايد وخصوصا نسرين:صج

    مريم الي ابتسمت ابتسامه حزن: لي هل درجه فرحانه انج راح تتركيني
    نور راح افتقدج وايد تدرين اني تعودت عليج وايد .. ياريتج اختي

    نور ابتسمت لها:وانا اعتبرج اختي وصديقتي ..ومن قال اني بفتقدج
    انا مابفتقدج لانج اكيد بزوريني وتنامين عندي بعد .. ولا ماتبيني؟؟

    مريم بفرح: صج اقدر ازورج
    نور:أي اكيد ..وراح اعرفج على اختي نسرين
    مريم بتسائل:عندج اخت

    نور : أي عندي بس توفت..ولي اكلمج عنها هذي مرت اخوي انا اعتبرها اختي

    مريم :الي احزنت يوم قالت اختي متوفيه لكنها بطيبتها المعتاده ومرحها الزايد غيرت الموضوع: وااااااااو ...عندج مرت اخو
    مريم الي طرت على بالها فكره وغيرت الموضوع:نور اشرايج اخذ لج ولي صوره تذكاريه

    نور وهي متفاجئه من طلبها :صوره

    مريم :أي صوره اشفيج مستغربه ..اشطالبه منج انا

    نور ببتسامه: انزين انا ماقلت شي اشفيج تنرفزتي

    مريم وهي تتجاهلها وراحت اخذت تلفونها : واحد اثنين ثلاث

    ولتقطت لهم صوره .. والبنتين كانوا مثل الملاك


    قطع عليهم سوالفهم صوت الباب

    منصور وهو يدخل: يالله يا...........

    مريم بلقافه : نووور اسمها نور

    منصور بقلبه واحلى نور والله لايق عليها الاسم ,,ومن داخله حزنان لانه ماراح يجوفها وانها راح ترجع لاهلها,,نفظ هل افكار من راسه وعلى طول كمل كلامه: يالله يانور لازم انروح احين

    مريم وهي فشلانه منه وتدري انه زعلان والي زادها انه حانت.. لحظه الفراق.. قربت من نور وضمتها ..وبكو الثنتين لانهم بطيبه قلبهم قدرو يكسبون بعض بيوم واحد

    منصور الي حزن اكثر وبين انه مو مهتم وبصرامه: ماني فاضي لكم تراي وراي اشغال واذا ماتبين اتروحين قولي من احين

    نور الي تنرفزت من اسلوبه في الكلام لكنها ماتقدر تقول شي

    مريم حست فيها وعلى طول امسكت يدها وتوجهو الى الباب


    منصور وقف عند مدخل الباب ولاتحرك

    مريم بستغراب: اشفيك بعد خل نمر

    منصور بحده: ماراح اتروحين معاي ..راح ارجعها وبعدها راح اسافر ..ومايمديني ارجع


    مريم وهي مقهوره وبسلوب ترجي:منصور الله يخليك

    منصور وهويقاطعها: لاتحاولين .. وكلامي ماراح ينعاد
    وسحب يد نور منها ومسكها بقوه وطلع من الغرفه وترك اخته منهاره من البجي
    .................................................. ...................................








    الله يسامح زمان ٍ فيك ذكرني
    من بعد ماكنت ناسي يابعد ناسي
    كلما دعيت بهواك الله يصبرني
    ترجع لقلب ٍ نسى وتوقض احساسي
    وش حال قلبك بعد فرقاي خبّرني
    مرتاح والا شكا (م) الشوق ويقاسي
    لونا تولهت شفت الوقت يجبرني
    ابعد واصبّر فوادي واتركك ناسي
    يا هل ترى تذكر ايامي وتذكرني ؟
    يا هل ترى مثل ما انته تحلف براسي ؟
    ولا تعودت تنساني وتهجرني
    والوقت عيّا يرقق قلبك القاسي



    لا لا مستحيل انه الشخص الي حبته غدر فيها واخذ منها اغلا ماتملك .. اخذ شرفها وهي على ذمه انسان ثاني


    قامت وهي منهاره بجي ونادمه على انها ماسمعت كلام محمد الي اهو اشرف من هل نذل ولمت بقايا شتاتها وهي تحس روحها موقادره تتحرك من الآلام الي بجسدها ,, للحين صورته وهو مثل الوحش الي ينقض على فريسته وللاسف كانت ضحايا من ضحايه ..وضحايه جهلها وغبائها

    لمت نفسها وتوجه لي الخزانه وخذت لها من ملابسه وهي تبي تستر جسدها ..وعلى طول اشردت قبل لايقعد من النوم ..وتوجهت لي الفندق

    محمد وهو يجوف بنت تركض وتصيح وفي باله ..معقوله هاي اهي ركض وراها على طول

    ومسكها ..وهي من تعبها ونهيارها ونفسيتها المحطمه طاحت بين ادينه

    محمد على طول اخذها داخل الغرفه وهو مستغرب من لبسها والخدوش الي في جسمها ويدها الي لونها مايل لي الازرق معقوله؟؟

    محمد: لا مستحيل ..انتي برئه مستحيل لا لا ..وربي لو جاس اشعره منج لاذبحه

    اخذ ماي ...ومسح فيه على ويها :جـــــــــواهر,,جواهر

    جواهر الي بدت تحس فيه وفتحت اعيونها ببطئ وهي تحس روحها بتموت من الآلام الي فيها


    محمد وهو يبي ياكد شكوكه: جواهر شفيج ,,تكفين قولي لي من الي سوى فيج جذي

    جواهر انهارت بجي ..ومحمد يبي أي امل انه الي يفكر فيه يكون خطئ


    محمد بنفاذ صبر وبصرخه: احد المسج ..جاوبيني ريحيني ..تكفين قولي لا ..تكفين خلي صوره طيبه لج وراح اتركج وجوفي حياتج مع الي اتحبينه

    جواهر :لااااااااااااا رد
    محمد وهو يهزها بعنف مو طبيعي: ردي ..قولي أي شي تكفين

    جواهر وهي منهاره: ذبحني ..راشد ذبحني .. ليش ..ليش انا اسويت لكم ليش دايما تعذبوني ليش ..ليش لين احب احد يخليني ,,شنو ذنبي ,,قولي شنو ذنبي ..تكففه اذبحني مابي اعيش انا ماستاهل حتى اني اعيش ,,

    محمد سكتها بكف قوي ودموعه انزلت ..اي مستغربين ؟؟ انزلت ادموعه ,,ادموع حب صادق من طرف والطرف الثاني جازاه باخيانه الي ماتوقعها بحياته,, اهو كان كاره فكره الزواج لانه مايحب أي بنت اتصيطر على مشاعره..لكن هل طفله بسلوبها اقدرت تيب قلبه رغم اعنادها ,, لكن للاسف اصبحت طفله مافيها أي برائه ..طارت طفله قبيحه شوهتها الدنيا


    محمد وصوته مبحوح ودموعه نهر على حب حياته: ليش خليتيني اتعلق فيج ,,ليش ,,ليش بعد ماحبيتج خنتيني اكبر خيانه بحياتي وماتوقعت اني اجوفها بيوم
    هزها من اكتوفها : ليش ,, ليش,, شرفج ياالغبيه شرفج وسمعتج اغلا ماتملكين

    جواهر من التعب الجسدي والنفسي طاحت على الارض وهي تحس نفسها بلاااااااااااا روح
    .................................................. .................................................. .





    عزيزة وعزتي نفسي .. ولا اقدر يوم اخليها
    حقيقه لابد نعرفها .. من باعك خله فطريقه
    يحسدونك .. يلومونك .. بس انت الرابح ابطيبك
    ياقلبي رابح ابطيبك

    جميلة بذوقي ولطفي .. احساسي صعب تحليلة
    غريبة صادق بقوله .. مايسوى لولا اي قيمة
    يحسدونك .. يلومونك .. بس انت الرابح ابطيبك
    ياعمري رابح ابطيبك
    ________________________________________



    شيخه الي تحاول اتاقلم وضعها بالبيت راحت المطبخ ..وحمدت ربها انه الثلاجه مملوئه .. وحاولت تتذكر لها أي وصفه من الي كانت تطبخها مع مرام.. وعلى طول طرت في بالها المكرونه ..وطبخت لها وتوجهت وسوت سلطه وزينتها وسوت عصير طبيعي بنكه الافكادو .. وجلست على طاوله الطعام واكلت بكل هدوء.. بعدها تذكرت خالد واكيد انه مااكل أي شي وهو باين عله الضعف والارهاق ..طلعت من المطبخ وهي ناويه على الي في بالها وماراح تتراجع حتى لو هزئها..

    دخلت الغرفه بكل هدوء وقربت منه وتاملت ويهه بكل هدوء وملامح رجولته الصارخه وجماله الي مقارب لي جمالها ..بدون احساس لقت نفسها تمسح على راسه بكل حنيه وهي تجوف شعره الي سواده سواد الليل وطولان اكثير عن الاول وصاير حلو عليه
    خالد حس بشي ناعم يمسح على راسه وفتح عينه وهو مستغرب واول مالتقت عينه بعينها .. حس روحه انه عاجز عن النطق مايعرف شلي يجذبه لها ,,هل هو عشان انوثتها الصارخه اوبسبب اعنادها اهو نفسه مو عارف ليش,,

    شيخه اول ماحست فيه بعدت يدها وهي منحرجه ,, تعودت انها تعانده وتصرخ بويهه لكن هل مره غير اهو زوجها ,, يعني ملكها وهي ملكه بكل جرئه منها وهي تحاول اتغير حياتهم باست خده :صبارح الخير

    خالد الي مو امصدق الي قاعد يصير ويحس انه متخدر على الاخر
    شيخه على طول بعدت عنه غطاء النوم ومسكته من يده وتوجت فيه لي الحمام

    شيخه بكل هدوء وهي منزله راسها ومخفيه احراجها: خذ لك شاور وانا راح اجهز لك ملابسك

    خالد دخل ياخذ له شاور.. وهي على طول راحت اتجهز له ملابسه .. بذوقهخا اخذت له بانطلون جينز اسود مع تيشيرت اصفر ضيق عشان يبرز عضلاته
    وجافت الكب وختارت له اسود يناسب لبشرته وملابسه ..ونظاره من اديور سوده وساعه من نفس الماركه وكانت فخمه

    بعد دقايق طلع من الحمام وهو بالفوطه الاستحمام وهي اول ماسمعت صوت تسكر الباب ارفعت راسها..وتمنت انها مارفعت راسها وعلى طول انحرجت وتركت الي في يدها وتوجهت بتطلع من الغرفه لكنه مسكها وهي انظربت بصدره العاري ارفعت راسها ولقته يطالعها ويتفحص ويها وجسمها شيخه استحت من نظراته ونزلت راسها ..لكنه رفع راسها بطراف اصابعه وقرب من ويها وبهمس: لاتضنين انج راح توصلين لي بطريقتج هذي تراني كارهج ودفها بعيد عنه

    وهـــي من قوه دفعه يده طاحت على الارض :آآآه

    خالد وهو يلتفت لها وبدون عدم مبالاه : اطلعي من غرفتي وياريت انج ماتين مره ثانيه

    شيخه الي ضهرها المها من الطيحه قامت وسندت نفسها على الجدار وقربت منه اووووووووووووووووووو؟


    .................................................. .................................................. ...........




    يا دمع عيني خف جرحت عيني

    والعين تبكي خوف تفقد بصرها

    كف يا دمع ما ودي تجيني

    بنسى عسى نفسي تدارى خطرها

    ودي الصبر والوقت يرحم أنيني

    والنفس من ذا الصبر تجني ثمرها

    يا دمع عيني جرحت عيني

    والعين تبكي آآآآه تفقد بصرها

    يا غير صبري مل والله يعيني

    والروح تبكي ضايقه من صبرها

    هو صاحبي كفى ودمر سنيني

    كان الامل كان حياتي عمرها

    كان الوفاء والشوق يموت فيني

    هو دنيتي من ثم عيوني نظرها

    هو غايتي هو راحتي هو ضنيني

    هو مهجتي بالحب نفسي غمرها

    يا حيف وقت حان بينه وبيني

    وتبدلت الاحلام لحظت سفرها

    والي انكتب وان صار وسط الجبيني

    لابد الايام تكشف خبرها

    يا دمع عيني خف جرحت عيني

    والعين تبكي خوف تفقد بصرها






    في الطائره


    نور بهدوء: لوسمح ممكن اتكلم معاك

    منصور :نعم

    نور: مريم ماكان قصدها اضايقك .. وهي اختك الوحيده وماله داعي انك تقسى عليها تراها مالها غيرك

    منصور بستخافاف وحده: موانتي الي تعلميني شنو اسوي

    نور الي انقهرت من غروره ..وسكتت عنه

    وبعد فتره من الصمت مرت الطياره بمتفعات من جبال وصارت تهتز ونور من خوفها تمسكت في منصور وصرخت: بنموت

    منصور اكتفى بانه يطالعها وهو ساكت ويوم انتبه للوضع بعد عنها شوي ومسك يدها بقوه: عادي لاتخافين
    نور وهي امخبيه راسها بصدره :راح انموت انا ادري راح انموت

    منصور حوطها من خصرها ومسكها بقوه :هدي انا معاج ومابيصير شي
    نور الي تمسكت في اكثر: ابي جسار ..ودني حق جسار

    منصور الي صاده فضول من هل جسار..الي انفخت راسه فيه: خلاص انتضم الطيران رفعي راسج

    نور ارفعت يدينها ولين تلامست ويهه وبعدها حست ابحرج وبعدت يدها ونفسها منه وبعتذار واحراج:انا اسفه

    عند منصور الي لمس الحنان من دفى ادينها وفضل السكوت

    بعد ساعه توقفت الطياره ومسك يدها وتوجه للسياره وطلب من الحراس يدلونه البيت الي اخذو منه نور

    ومنصور بداخله كاره .. روحتها لكنه مضطر ,,ويوم وصل بقرب بيتم مسك يدها وطلع من جيب بنطلونه سلسله من الماس فيها حرفه وحرفها(m&n (ولبسها اياه
    وبعدها رفع يدها ليشفاته وباسها ..وهي استحت منه حيل وبعدت يدها عنه

    منصور: اتمنى انج ماتشيلينه من يدج مهما صار؟؟ ممكن اتوعديني
    نور بهمس: وعد

    قرب منها منصور وضمها وهي ماتدري ليش استسلمت له.. باس خدها وبعده جبينها : تحملي ابنفسج ياقمر

    نور ويها ملون من لحراج ومن حركاته الجريئه: منصور لوسوحت اتمنى انك ماتعيد هاي الحركه مره ثانيه

    منصور سكتت ومارد عليها ..واشر للبدي قارد انه ياخذها لي بيتهم ..قرب ومسك يدها ..ومنصور مجرد ماجافه ماسك يدها قامت شياطينه ..وسحبها وطاحت في حظنه :نور اشهقت من الخرعه

    منصور: اسم الله عليج ياقلبي

    نور الي تضايقت وبنبره حاده : منصور الزم احدودك

    منصور سفها مثل كل مره اذا ماعجبه كلامها ..ومسك يدها بكل تملك وتوجه معاها لي البيت

    نور وهي مستغربه منه: منصور .. روح ليجوفك احد,, اخاف ايي جسار ويفهم خطئ

    منصور الي تحطم وحقد على هل جسار الي ماخذ قلبها :خل يجوفني عادي
    نور وهي تترجاه:تكفه بعد ..اضرب الجرس وبعد مابي احطك باي مشكله

    منصور وهو موحاب يبعد عنها ضمها لصدره وباس خدها وهمس لها تحملي بنفسج وبهمس اقل من لول ماوصل لي مسامع نور (حبيبتي)

    وختفى منصور ..وهي افتحت الخدامه لها الباب وبشهقه

    ....................:ماما نور انتي وين في روح ..ماما في صيح وايد

    نور:وديني حق ماما

    الخدامه امسكت يد نور وتوجهت فيها لام جسار






    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:08 am





    البارت السادس عشر


    (لاتخاف من الزمان الزمن ماله امان خاف من اللي كل امانك باديه وتأمنه)





    بعد دقايق طلع من الحمام وهو بالفوطه الاستحمام وهي اول ماسمعت صوت تسكر الباب ارفعت راسها..وتمنت انها مارفعت راسها وعلى طول انحرجت وتركت الي في يدها وتوجهت بتطلع من الغرفه لكنه مسكها وهي انظربت بصدره العاري ارفعت راسها ولقته يطالعها ويتفحص ويها وجسمها شيخه استحت من نظراته ونزلت راسها ..لكنه رفع راسها بطراف اصابعه وقرب من ويها وبهمس: لاتضنين انج راح توصلين لي بطريقتج هذي تراني كارهج ودفها بعيد عنه

    وهـــي من قوه دفعه يده طاحت على الارض :آآآه

    خالد وهو يلتفت لها وبدون عدم مبالاه : اطلعي من غرفتي وياريت انج ماتين مره ثانيه

    شيخه الي ضهرها المها من الطيحه قامت وسندت نفسها على الجدار وقربت منه او حوطت ارقبته وهي تحاول تمتص غضبه وبهدوء: خالد لازم نبتدي حياه يديده وننسى الماضي


    خالد الي ماطرا على باله تصرفها على طول بعد يدها وبقسوه وصوت حاد: طلعي ,,مابي اجوفج

    شيخه بنفعال: اذا ماتبيني ليش تزوجتني؟؟

    خالد اللي الكلمه تتردد باذنه ,(ليش تزوجتني)

    وبكل هدوء صدر من خالد: انا حلفت اني اهينج واكسر غرورج ,,وانتي تحديتيني وهذي نتيجه تحديج ولاضنين انج بتلاقين يوم حلو معاي


    شيخه الي انجرحــــــــــــــــت منه بقوه على كلامه القاسي,, وهي الي كانت حاطه ببالها انها راح تبتدي صفحه يديده وتنسى كل الماضي لكنه بكلامه هدم كل الي بنته

    طلعت من الغرفه وهي مكسوره وعلى طول على غرفتها ,, وغصبن عليها انزلت ادموعها ,, يوم فكرت ابحياه يديده وبدت تتقبل وضعها خالد جرحها ابكلامه وقسوته الي مافكر حتى انه يراعي شعورها

    دخلت غرفتها وسمعت صوت تلفونها وعلى طول قربت من التتلفون ومسحت ادموعها وردت على تلفونها
    ............: الووووووو


    ام شيخه بصياح: شخبارج يابنتي

    شيخه بكل هدوء وهذي اول مره بتكلم اامها بعد سكوتها الطويل

    :الحمدالله بخير

    ام شيخه: انشاء الله مرتاحه وموناقصج شي

    شيخه:مو ناقصني شي االحمدالله

    اام شيخه: والله يابنتي كل ماقلت لبوج باتصل لج ,,يقول لي لاتزعجينهم توهم متزوجين

    شيخه الي ابتسمت ابتسامه الم على كلام امهاا وفضلت السكوت

    وامها من خوفها عليها ضلت تسأل عنهاا وعن اخبارها


    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:09 am



    كل مآ أشوفك أبتسم من دون ما أشعر
    واقول في قلبي عسى الله يحفظك ليآ
    يا أغلى البشر خف علي والله ما أقدر


    افتحت الخدامه لها الباب وبشهقه

    ....................:ماما نور انتي وين في روح ..ماما في صيح وايد

    نور:وديني حق ماما

    الخدامه امسكت يد نور وتوجهت فيها لام جسار

    وبداخل البيت ام جسار مو راضيه توقف اصياح

    نور على طول اول ماسمعت صوت امها دمعت اعيونها وعلى طول نزلت ادموعها وبصوت مرتفع عشان تتنتبه لها:

    يـــــــــــــــــمه


    ام جسار ارفعت راسها لمصدر الصوت ويوم جافت نور قامت ابسرعه وتجهت لبنتها وضمتها وهي تبجي
    :وين رحتي عني يابنتي ماتدرين اني ماقدر اعيش بدونكم


    نور وهي حاسه بامها: سامحيني يا الغاليه

    ام جسار وهي مستغربه :يمه نور وين رحتي انا دورتج بكل مكان
    اوين جسار ليش مادخل معاج


    نور بتسائل : جسار

    ام جسار : أي اهو قال مابيرجع الا وانتي معاه

    نور وهي مرتبكه وطرت ابالها فكره: يمه اتصلي حق جسار وقولي له اني بخير ومافيني شي واني كنت نايمه في غرفه الضيوف ومانتبهيتو لي

    ام جسار وهي مستغربه : ليش

    نور وهي مرتبكه وموعارفه اشلون اتبرر: باقولج بعدين ,,بس انتي طمني جسار وقولي له الي قلت لج

    ام جسار وهي مو مطمنه طيب

    الوووووووووو

    جسار االي خاايف على اخته نور وموعارف شنو يقول حق امه سكت

    ام جسار: ابشرك ياولدي نور اطلعت نايمه في غرفه الضيوف وانا مانتبهت لها ,, سامحني ياولدي تعبتك معاي

    جسار الي تنهد براحه على سلامه اخته: الحمد االله اهم شي انها بخير,,وانا قلت لج من البدايه دوريها في الغرف

    ام جسار وهي تحاول اتبرر: ماشاء الله البيت عود واكيد مانتبهيت لها
    من خوفي

    جسار وهو متوجه لبيته : حصل خير ,, المهم انا رايح لنسرين في بيتي ,,تامريني بشي

    ام جسار وهي مستغربه: بيتك ؟؟,,ليش نسرين مو في جناحها

    جساربهدوء: لا انا خذيتها ,, وطلعت معاها ورحت بيتي

    ام جسار الي تمنت لهم السعاده : الله يوفقك ويبعد عنك كل سوء ياولدي تحمل ابنفسك وفي زوجتك

    جسار :فمان الله

    ..........................................

    نسرين وهي قاعده بملابس جسار وصايرين اكبار عليهاا ,, وهي جنها بيبي بهل لبس ..شغلت لها التلفزيون وصارت اتفرر بالمحطات بملل ,,وفكرها كله بجسار

    فاجئها جسار وهو يسكر اعيونها , وهي اشهقت من الخوف لانها ماحست ابوجوده


    جسار بعد يده عن عينها وباس خدها :كيفها حبي اليوم

    نسرين وهي منحرجه منه وبتمتمه يا الله تنسمع: بخير

    جسار الي يمووووت في خجلها ,, ولفت نضره ملابسها وصار يطالعها بتفحص ,, وهي ارفعت عينها تبي اجوف شنو يطالع ولقت ازره البلوزه مفتوحه وصاير شكلها يغري

    من احراجها ماقدرت تقعد دقيقه ,, قامت بتشرد لكنه حوطها من خصرها :على وين انشاء الله

    نسرين ارفعت يدها وسكرت ازارير البلوزهه وبرتباك: هــــا ,,مادري

    جسار وهو للحين امحوط خصرها : شنو ماتدرين ,, وبعدين ليش لابسه ملابسي


    نسرين وهي خافتت انه يصرخ عليها وبتمتمه وهي موجها نظرها لي الاسفل:ماعندي ملابس

    جسار ابتسم على خوفها منه ,, وماحب يوتترها اكثر من جذي باسها خدها بخفه وهمس بذنها: تراني ماخرع طالعيني

    نسرين بعد تردد اكبير,, ارفعت راسها ولتقعت عينها بعيونه الناعسه الي تعشقها وتخاف منها بنفس الوكت ومن خجلها ردت نزلت راسها

    جسار وهو يهمس لها: ترى خجلج ياحلوه يفتح شهيتي اكثر ,,خفي علي

    نسرين الي تلون ويها من لحراج
    : جسار

    جسار بهيام: اعيــــــــون جسار

    نسرين: جسار اكيد خالتي راح تسأل علينا ,, خل نرجع البيت

    جسار وهو رافع حاجب: حلفي تبين نرجع البيت

    نسرين وهي على نفس وضعها ومنزله راسها :وكتفت بهز راسها

    جسار : لايحلوه انا يبتج اهني عشان ناخذ راحتنا مع بعض

    نسرين الي حست روحها بتصيح: جسار خلاص

    جسار الي حس فيها وحملها على طول وركض بل درج وهي من خوفها تصرخ

    :لاااااا ,,تكفه وقف ,,اخاف وخشت راسها بصدره وبكت


    جسار :وهو يوقفها وياخذ نفس من بعد الركض ويوم حس فيها تبجي
    ضمها لصدره وبكل حنان : اشفيج حبي

    نسرين وهي تمسح ادموعها مثل لطفال: خرعتني

    جسار وهو يضحك على شكلها :ههههه هههههه

    نسرين الي اسرحت في ضحكته اول مره اتجوفه بهل شكل وصاير جذاب ,, قربت منه وهو من الضحك ماحس فيها باست خده بسرعه وشردت عنه وسكرت الغرفه


    وخلت جسار متفاجئ وبالم في مكانه من حركتها
    وبعد دقايق من وقوفه انرسمت على شفاته بتسامه جذابه وراح يدور عليها

    جسار وهو ينادي عليهاا : نوني حبي وينج ,, نوني وينج

    دخل الغرفه وجافها عند النافذه والهوى يلعب بخصلات شعرها ومنضرها بجد يغري قرب منها بكل هدوء وسحبها وصارت بين اكتافه وسكر النافذه

    وبكل هدوء وهو حاس انها مضايقه ضمها لصدره
    وهي اتركت المجال لدموعهاانها تنزل بحضن الرجل الي صار بنسبه لهاا يغنيها عن الدنيا ولي فيها ,,ضمته اكثر وهي تحس انها مرتاحه جزئيا, وهو خلها ترمي اهمومها وحزنها كله لصدره الي اصبح مافي غيرها يسكنه

    وبعد فتره وهم على نفس وضعهم بعدها عنه وجلس على الكنبه وهي بحضنه وضمها بكتافه العريضه وهو يبي يحسسها بل امان


    نسرين يوم حست بل حنان ودفى حضنه ارفعت راسها وحطته على صدره : جسار لاتخليني ,, امي ماتت وخلتني و ماحسيت ابحنانها ,, وابوي من ماتت امي وهو يلومني بسبب موتها ,, لاتصير نفسهم وتخليني ,, والله ماقدر,, جسار انت اذا خليتني انا راح اموت


    جسار على طول حط يده على فمها ,,وهو رافض كلامها وبهمس: لوعدتي هل كلام راح ازعل منج وكمل كلامه لو ابيع الدنيا مستحيل اخليج ,,انتي طفلتي وحبيبتي وزوجتي وماراح اسمح لاي شخص يشاركني فيج

    نسرين من تعبها النفسي وراحتها بين احضانه تركت لنفسها االنوم بين احضان بطلنا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,













    ابا عز الدموع الي غشت خدي عقب فرقاك
    واداوي نزف جرح سال دمه من شراييني
    واعز النفس عن حبك مدام اني عجزت القاك
    تعبت من الصبر واتعبت من كثر السهر عيني
    تعبت استعطفك وارجيك وامشي في سبيل ارضاك
    وتلعب بي على كيفك تبعدني وتدنيني
    تحملتك وانا صابر وادور لك عذر لخطاك
    ولكن ما نفع صبري معك واليوم يكفيني
    خلاص اليوم قررت انسحب من دنيتك واسلاك
    ابا ارحل منك فد لو صاح في صوتك يناديني
    ابا ارحل للبعيد الي ينسيني اسى ذكراك
    وابترك كل شي منك لا شفته يبكيني
    ابختفي عنك وين ارحل ولا تسأل علي انهاك
    اذا قادك فضولك يوم انسى انك تلاقيني
    بعوض ما مضى لي من سنين عشتها وياك
    كفى ما ضاع من شانك من احلى واجمل سنيني
    ابا اركب مركبي وابحر وادور لي بدل مرفاك
    شواطيك الكئيبه حطمت كل الامل فيني
    بكن الهم في صدري واسافر للبعيد هناك
    عسى الايام والغربى من جروحك تداويني
    صحيح بغربتي بتعب ولكن في سبيل انساك
    بعزي بالصبر نفسي ولو محدن يعزيني
    نعم ملييت نكران الجميل وطبعك ومبداك
    وقلت البعد منك ارحم مدامك ترفض اتجيني
    بليز اقروا الكلمات لانها تنااسب بطلنا




    ...............................................
    بعد مروووووووووور 3 شهور على ابطالي

    العنود وعبد الرحمن عايشين احلا عيشه ,,ومافي بينهم الا الحب والرومنسيه


    جسار صار يعشق اتراب نسرين وصار مايقدر ينام الاا وهي بين احضانه ,, وقد مايقدر صار يعطيهاا كل الحنان والحب

    نسرين صارت اتموت في جسار وماتقدر اتنام الا بحضنه وهو صاير جريئ معاها ,,بدرجه مو طبيعيه


    شيخه وخالد لاجديد غير عناد خالد ورفظه ببدايه يديده لهم ,, وشيخه من بعد ذيج المره ماحاولت اتكلمه وهي حابسه نفسها بغرفتها وكارهه نفسها

    منصور ,, صار كل يوم يروح عند بيت نور ويتمنى لو يلمحها

    مريم ,, صارت علاقتها بنور مطوره عن طريق التلفون وطبعا منصور مايدري ,,جان قعد عندها 24ساعه

    ونوور صارت اتفكر في منصور من بعد حركاته الجريئه معاها,,والسلسله الي بين ادينها صارت عندها شي غالي ,,ونسرين يوم اسألتها عنها ارتبكت وقالت عندي اياها من زمان واالخدامه يوم رتبت الغرفه عطتني اياها ,,ونور صارت علاقتها اوك بهل ثلاث اشهور,,ونور حمدت الله انه امها نست تماما سالفه طلعتها وماضغطت عليها ,,ونور تحججت لها انها كانت مضايقه وتذكرت ابوها واختها وخلت ام جسار تصيح ونور ماكملت لها الي صار


    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:10 am



    وابو نسرين متردد انه يروح حق نسرين مع بنته رغد او لا
    .................................................. ........
    ؟؟







    مانسيت احد ؟؟

    راشد



    راح له محمد وطقه طق سنه بساعه ولو اانه ااصحاب العماره ماسمعو صوت لصراخ جان مـــــات راشد





    جووووووواهر؟؟


    ووووو






    محمد؟



    محمد في هل ثلاث اشهور حالته صاارت مدهوره بشكل مو طبيعي صار يصبح على التدخين ويمسي على التدخين ويهه مصفر ومبين قلت النوم فيه وانعزل عن الكل حتى رفيجه عبدالرحمن ماكلمه من رجع

    جوواااهر تبون اتعرفون اشصار لها
    اولا ندمت لانها فضلت راشد على محمد
    حالتتها مو احسن من محمد ماتاكل ولاتناام ومنضر راشد وهو ينتهك شرفها للحين في بالهاا,, تمنت لو محمد منعهاا اوضربها اوقفل عليها الغرفه ,ولا اانه صار لها هذه الشي
    اخسرت كرامتها وعفاتها وطهرها وااصبحت مرئه بلعاميه مغتصبه
    .................................................. .......







    الف رحمه عليك ,,حبي الي ذبحته الف رحمه عليه







    عند محمد ,, من بعد ماطلق جواهر ورجع لديره ,,وهو مستأجر له شقه وعايش فيها ولايرد على مكاالمات امه ,, وصار مدمن (سجاير) بدرجه مو طبيعيه و صار يتلها في الشغل وياخذ مناوبات زملائه ,,وصاار يتحاشا عبدالرحمن عشان مايسأله عن ااي شي ,,والارهاق النفسي قبل الجسدي واضح عليه
    ..................................................






    وعند بطلتي مو قادره تنام من الم بطنها والكوابيس الي تجيها في منامها ,, وصارت تتلوى على بطنها من الالم والارهاق
    ومره وحده حست ابغثيان وتوجهت للحمام على طول

    دخلت عليها امها الغرفه وهي حزاانه ععلى بنتها الوحيده انها تطلقت من رجل ,, الكل يشهد بأخلاقه ونادر وجوده بهل زمن
    سمعت صوت بنتها وهي تبجي وعلى طول دخلتت لها ,, ويوم جافت وي بنتها المصفر والسواد االي فيه وباين عليها الارهاق على طول خافت عليها وراحت اخذت عبايتها وعبايه بنتها وتوجهت الى االمستشفى

    بعد فتره من الانتظار

    خرج الدكتور من االغرفه وباين عليه الصدمه او الدهشه

    ام جوااهر وهي تقرب من الدكتور: دكتور بشرني اشفيها بنتي

    الدكتور وهو مرتبك ومو عارف ااشلون يوصل لها الخبر: وين زوجها

    ام جواهر الي تلعثمت وماعرفت شقول

    عند الدكتور الي احترم سكوتها وبتفهم: حتى لو البنت منفصله ممكن رقم زوجها ,, لاني طلبته منها وهي ارفضت تعطيني

    ام جواهر الي زاد خوفهاا وحست انه في شي في الموضوع: ياولدي اذا بنتي فيها شي قول تراني امها

    الدكتور وهو مايبي يحسسها بأي شي: ممكن رقم الزوج

    ام جواهر بكل رضوك طيب وعطته رقم تلفون محمد
    .................................................. .........................






    دخل بيته وهو مستانس من داخله انه رفيج عمره رجع من السفر,, و يبعد عزلته ااالي صارت له من وفات اخته
    خالد بصوت رايق وحلو وهو صاعد الدرج:





    انا لك يا بريق الماس.. أنا الألماس
    وانتي لمعة الماسة وحساسه
    وقلبك موطن الأزهار وأنا اللي بعشق الأزهار
    وغيري يقطف احساسه
    ولكن ما يهم اللي تولع في غرام الورد
    إذا ما نسيته وردة.. سقاها بلهفة انفاسه


    شيخه الي كانت سرحانه وهي بتنزل من الدرج ومتملله من العزله ,,انجذبت لصوته الراقي وصارت تسمع له ببأنصات

    اول مره تحس انه رايق وشبه بسمه على شفاته

    خالد مجرد مارفع رااسه وجافها انربطت لحروف بفمه وسكت وهو يجوفها جدامه ,,صحتها ردت مثل لول واحسن وخدودها لمورده وشفايفها التوتيه من الله وعيونها الواسعه الحاده بنضرتها وشعرها لسود الي صار طولان كثير ونازل تحت اركبها

    حاول يبعد صورتها عن باله وعلى طول حاول يكمل صعوده للدرج
    لكن هل مره ,, ماتدري شنو الي خلاها تمسك يده

    وهو صار يناضرها بنضره استفهام

    وهي حاولت تتدارك الموقف
    شيخه وهي منزله راسها : خالد ممكن اتوديني بيتت ابوي صار لي 3 ااشهور ماجفتهم

    خالد الي توه منتبه لهل نقطه وبهدوء: تجهزي احين راح اوديج

    شيخه الي طارت من الفرحه ,, توقعت انه يصرخ عليها او يهزئها ومن الفرح وبدون سابق انذار باسته : مشكور

    وركضت ابسرعه متوجها لي غرفتها ,, وموحااسه انها خدرت خالد وخلته واقف في مكانه
    وبعد فتره استوعب االي صار ونرسمت على شفااته لاول مره ابتسامه وهو يجوف فرحها وحماسها

    بعد مده من انتضار خالد انزلت شيخه وهي لابسه فستان ســـــكري لي الركبه مع اكسسوار ناعم على عنقها ونزلت من الدرج بسرعه وصوت كعبها يسبقها

    خالد الي كان مشغول بتلفون رفع راسه بتجاه الصوت وجافها بفستانها وبلم في مكاانه وماقدر يشيل عينه عنها ,, وهي الي مو حاسه فيه وكانت ااتسكر ازارير عبايتها وبعد ماخلصت ارفعت راسها له

    شيخه : خالد انا جهزت

    خالد وهو مسرح فيها ومانتبه على كلامها

    شيخه وهي مستغربه: خـــــــــــــالد اانا جهزت

    خالد االي انتبه لها وبكل هدوء قاام من الكرسي وتوجه لها ومسك يدها وتوجه للسياره

    في السياره
    خالد بكل هدوء : جدام اهلج راااح انكون احلا زوجين واتوقع انج فاهمتني طيب ؟؟

    شيخه بكل هدوء: على امرك

    ,,,
    فراقك نار وتحرقني




    الساعه 10بليل

    عند جسار الي راسه يألمه من ملفات الشركه ,, الي لازم يخلصهم اليوم لأنهم مهمين ولا زم يكونون معاه بااجر


    دخلت نسرين مكتبه بكل هدوء وجافته مندمج بالملفات وباين عليه الارهاق ومو منتبه على وجودها

    جسار بدون لايرفع راسه : يمه ماقدر انام حدي مشغول انتي روحي ارتتاحي
    جسار نطر أي اجابه من امه كل عاده انهاا تتقوله ماعليك الشغل مايخلص,, او ااي شي من ذا القبيل


    ويوم رفع راسه حس انه كل اهمومه انزالت من راسه ونرسمت على شفاته بتسامه

    جسار بهدوء: ليش مانمتي

    نسرين وفي يدها عصير طبيعي ويمه قالب (كيك بلستروبري) سكرتت الباب بكل هدوء وقربت من مكتبه وبعدت الملفات وحطت االي بيدها وبعدها قربت منه وبعدت القلم من يده واجلست ابحضنه

    نسرين وهي تضمه وتغمض ااعيونها : ماعرف اانام بدونك

    جسار الي ابتسم على كلامها وباس راسها ومسح علىىى راسهاا بحنيه

    :واالعصير والكيك حق منو

    نسرين الي فتحت اعيونها : لك انت اكيد تعبان وتدري انك ما اكلت شي

    جساار وهو رافع حاجب : واكاج قلتيها تعبان يعني لازم انتتي اتأكليني

    نسرين وهي تترد تغمض اعيونهاا: جساار ابي انام

    جسار وهو ميت عليها : مافي نوم قبل ماتأكليني
    نسرين قامت واخذت قطعه الكيك بطرف الملعقه وااكلت جسار وهي مستحيه من نظراته

    ويوم بقتت اخر قطعه جسار اخذ منها الملعقه وقاالها فتحي فمج

    نسرين :لا تكفى ,, مابي

    جسار بأمر: قلت فتحي

    نسرين وهي ماده شفاتها طيب

    وفتحت فمها وجساار قرب الملعقه من فمها وسحبهاا وحطها في فمه

    نسرين الي فتحت اعيونها على االاخر

    : يادب ليش جذبت علي

    جسار وهو يطالعها بنص عين : انا دب .. اراويج يا البطه

    نسرين وهي ماده شفايفها شبر: انا مو بطه

    جسار : لا بطه جوفي جسمج متنتي وايد

    نسرين الي ازعلت منه : اروح الغرفه انام احسن لي

    جسار مسكهاا من خصرها : اموت على االزعلان انا

    نسرين : مو اننا بطه تركني
    جسار وهو يبوس خدهاا : واحلا بطه

    نسرين بغرور مصطنع: ادري

    جسار بهيام: اموت على الغرور

    نسرين الي اصدرت منها ضحكه لانه مو من طبيعتها الغرور
    وبعدها تثاوبت من التعب وسحبت يد جسار

    جسار وهو مستغرب: على وين ياحلوه

    نسرين بنعاس : جسار الله يخليك ابي انام يالله


    جسار : روحي ناامي

    نسرين الي عصبت منه : جسار ,, اف اشفيك ماتفهم ,,ابي انام معاك

    جساار وهو يبتسم لها : خلاص بطتي لاعصبين بس كنت ابي اجوف رده فعلج

    نسرين : انا مو بطه ,,ولاتقول جذي والله بازعل ,, ولاتعيد هاي الحركه وربي تعبانه ماقدر اتحرك

    جسار : اسم الله عليج من االتعب وقرب اكثر وحملها وتوجه لي جناحه وهي من التعب نامت بين يدينه

    عند جسار االي غطاها وباس جبينها وانتضرها لين حس انها نامت بالفعل ورد يكمل ملفاته


    الساعه2 في اليل

    صحت نسرين من نومها وهي مو مرتاحه من نومتها وصارت ادور عليه بجناحهم
    ويوم فقدت الامل توجهت لي مكتبه

    عند جسار الي تعب من كثر الملفات ورتبها عشاان يروح ينام ,, وفتح الدرج وطالع فايل امغبر اشوي ,, زاد فضوله ويوم ارفعه طاح من يده وطاحت منه صوه من داخل الفايل

    رفع الصوره وهو مستغرب من وجودها ويوم جاافها تغيرت كل ملامح ويهه وصار يناضرها بألم وحزن

    دخلت نسرين عليه وبصوت مليان نوم :جسار ليش تركتني

    جسار الي ارتبك وفتح الدرج الي يم فخذه ودخلها على طول :هاااا ,,طيب طيب ,, انتي ليش مانمتي

    نسرين الي لاحظت ارتباكه وماعلقت وبهدوء: ماعرف انام بدونك

    جسار قرب منها ومسك يدها وهو متوتر وندم على فضوله
    وتوجه لي الغرفه
    ................................................



    ما ابي غيرك ( تكفيني انت ابحياتي)




    ..........: ههههههه حلفي ,, وبعدين ,, لا صج ههههههه ,, أي انا بعد فيني نوم تحملي بنفسج وايد حبيبتي

    ..........: ماراح اتناامين عندي؟؟

    مريم بهبال المعتاد: باقول حق منصور ,,واذا مارضى باشرد

    نور الي دق قلبها من ذكرت اسمه: هاا ,, ياالله اخليج تصبحين على خير

    مريم بستغراب من هدوئها : وانتي بخير



    منصور وهو مضايق وتعبان دخل غرفه اخته وسمعها تنهي مكالمتها,

    بكل تعب وهو يرمي نفسه على سريرها : آآآآه

    مريم بعصبيه: ويعاه انشاء الله ,, انا جم مره قلت لك لاترمي نفسك على السرير

    منصور وهو مسفها وحط راسه على فخذها: لاتطولين السانج ,, واذا تبين راح ايب لج الف بداله ,, وغمض عينه وهو حده هلكان

    مريم الي استغله الفرصه وبكل تمصلح : اخوووووووي حبيبي وباست خده طلبتك

    منصور وهو يحس انه راح ينام من التعب : ااشتبين يا البلشه

    مريم بحماس : اخوي حبيبي ودني عند نور ابي انام عندها

    منصور وهو مو منتبه : طيب


    وبعد فتره وهو يستوعب ,, وطار النوم والتعب منه وقام على حيله :نووووووووووووووور

    مريم الي اشهقت من الخرععه: بسم الله اشفيك أي نور

    منصور:ومتى كلمتيها ؟؟

    مريم : توني امسكره منها

    منصور الي فرح من داخله انه في خيط امل يقربه لها , وحب يسكت لاينفضح عند اخته
    ............................................








    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:11 am




    في بيت عبد الرحمن

    عبد الرحمن وهو مضايق على حال رفيجه دخل البيت وهو يدور على حب حياته

    : العنوووووووووووود

    العنووووود

    ظهرت العنود من جناحهاوعلى طول راحت له وضمته وشعرها مبلول وباين انها توها مستحمه وعطرها منتشر بصاله كلها

    : حبيبي تأخرت وايد

    عبداالرحمن وهو يبوس خدها: شاسوي يااعمري اضغطو علينا بشغل

    الععنور وهي تخصر: مو انتت ضابط تقدر تطلع وكت ماتبي

    عبدالرحمن: ههههههههههه من قال حبيبتي مايصير

    العنود وهي تمد شفايفها: يالله اهم شي انك يت لي وربي قعدت احاتيك

    عبدالرحمن: لو تبيني اتصلتي لي

    العنود وهي اتضيع السالفه: يالله حبي الغدا جاهز

    عبدالرحمن بنص عين: اتعرفين اتمشين روحج.. باروح ابدل وارجع

    العنود اكتفت ببتسامه وراحت تجهز الاكل

    وبعد ساعتين ونص

    عبدالرحمن : العنود باجر بنروح بيت عمتي تجهزي

    العنود الي تضايقت لانها ماتحبهم وحاولت ماتبين: طيب


    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




    ا

    ام محمد : صار لك ثلاث اشهور ياولدي وانت مارحت حق بنتك لازم تسأل عنها وتعرفها على اختها

    ابو نسرين بهم: ماتوقع انها تسامحني

    ام محمد : باجر راح انروح لها انا وانت ورغد ولاتنسى تتصل لي على محمد

    ابو نسرين: شكله مو ناوي انه يرجع البيت خليه على راحته اكيد مضايق

    ام محمد بهم: ياريتني ماجبرته على الزواج كل الي يصير له ابسبتي

    ابو نسرين اكتفى بتنهيده طويله تصف اعماق حزنه


    .................................................. ....


    الووووووووو

    السلام عليكم

    ....................: عليكم السلام

    .........: معاك الدكتور عبدالله

    ( احم ااحم طبعاا عرفتو عبد الله ,,الي يحب مرام ,, تخرج ورجع الديره وصار دكتور)


    محمد بستغراب: تشرفنا ,, اقدر اخدمك بشي
    عبدالله: ممكن اتمرني المستشفى

    محمد الي خاف على امه او اخوه العود

    وبكل خوف: الااهل فيهم شي ؟؟

    عبد الله: لا لا مافيهم الا كل خير ,, بس مااعليك امر مرني مستشفى الـــ.............................

    محمد وهو متوتر: إنشاء الله

    وبعد نصف ساعه توجه محمد للمستشفى المطلوب ,, وسأل عن اسم الدكتور الي كلمه وتوجه لي مكتبه

    ..............:السلام عليكم

    عبدالله: عليكم السلام تفضل

    محمد: انا محمد الي كلمتني من اشوي

    عبد الله وهو يمد يده : تشرفنا

    عبدالله: ادري انك متوتر وتبي تعرف شنو الموضوع ,, الي ابي اخبرك اني ( وتوتر عبدالله وهو خايف من رده فعله) وتوكل على الله وكمل

    عندي لك خبرين
    الاول انه مرتك حامل
    وثاني انه زوجتك مصابه باليدز

    وحبيت افحص لك دمك عشان اعرف سبب المرض


    محمد:.............................................
    avatar
    Nwera17
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 643
    تاريخ التسجيل : 16/02/2013
    العمر : 21
    الموقع : K.s.a

    رد: رواية حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي

    مُساهمة من طرف Nwera17 في الإثنين فبراير 25, 2013 2:12 am

    --------------------------------------------------------------------------------



    البارت السابع عشر


    قــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرائه ممــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــتعه للجميع



    (مـــــا للنجــــوم اوطان دام الســــــ(اعيونكـــ)ـما اعيونك)



    نزل خالد من السياره ,, ونزلت معاه شيخه وقربت منه ومسكت يده ,,وخالد لف ويهه عليها وسحب يده عنها
    : انا قلت انا راح نكون زوجين جدام اهلج بس

    شيخه بكل هدوء: واعتقد انا وصلنا بيت هلي

    خالد ضرب الجرس ولف ويهه عنها,, وخلها مقتهره من تصرفاته ومعاملته القاسيه

    افتحت الخادمه الباب ودخلو البيت وشيخه على طول افسخت عبايتها

    ومسكها خالد من يدها وهو متنرفز: ليش فسختي العبايه ؟؟ يمكن في احد داخل

    شيخه وهي مو مهتمه : عادي

    خالد وهو يصر على اسنانه: انعدتي هل كلمه راح اجوفين الي مايسرج

    شيخه : تنهدت ودخلت مجلس

    واول مارفعت راسها ,,صـــــــــــــــــــدمه!!!!
    .................................................. ...................




    (كافي صدمات ابحياتي)


    صحت نسرين من النوم وبتعدت عن احضان جسار ,, واخذت لها شاور ونزلت تفطر مع ام جسار ونور

    وقطع عليهم صمتهم وهم يفطرون صوت الجرس


    نسرين بستغراب: غريبه من ياي هل حزه

    ام جسار بستغراب نفسها: والله مادري

    ياتهم الخدامه وهي تقول
    : ماما في بابا برع وماما كبير يقول يبي ماما نسرين


    ام جسار بستغراب: خل يدخلون المجلس

    الخادمه: اكتفت بهز راسها

    نزل جسار من الدرج بكل هدوء وهيبه

    : السلام عليكم

    الكل: عليكم السلام

    جسار ,, وهو مستغرب انه نسرين ماصحته مثل كل يوم ,, وباين عليها التجاهل ,,ماعطى الموضوع اهميه وبتسائل

    من ضرب الجرس

    ام جسار: والله مادري ,, بس قالو انهم يبون نسرين

    جسار بستغراب : نسرين

    ام جسار: اقول الخدامه انه ريال ومعاه مره

    جسار: انا راح اروح من الباب الخارجي والمره خل تدخل عندكم

    ام جسار : على امرك

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    توجه جسار لي الباب الخارجي المأدي للمجلس ,, والخادمه طلبت من المره تدخل البيت


    ارفعت نسرين راسها بتجاه الباب واول ماجافتها دمعت اعيونها وتقدمت لها وضمتها

    ام محمد وهي تمسح على راس نسرين: شخبارج يابنتي

    نسرين : بخير ,, يا الغاليه

    ام محمد : اكتفت ببتسامه ووجهت نضرها لام جسار ونور وتوجهت وسلمت عليهم

    ,,,,,,,,,,,,,,

    عند جسار الي دخل المجلس

    واول ماجاف ابو نسرين انصدم ؟؟ اشبي ياي بعد كل هل مده


    ابو نسرين وقف وسلم على جسار

    وبعد مده من الصمت

    ابو نسرين: ماعليك امر ناد لي نسرين

    جسار بكل هدوء وجمود : اكتفى بأنه ياخذ التلفون ويتصل على نسرين

    عند نسرين الي الجو عندهم ضحك من مزح ام محمد مع ام جسار
    قطع على نسرين حديثها مع ام محمد جوالها الي يرن

    نسرين بهدوء غريب ماتعود عليه جسار: الو

    جسار وهو مو عارف سبب ضيقها واجل سؤاله عنها لوكت ثاني ,,وبهدوء: نسرين تعالي لي في المجلس

    نسرين وهي تبتعد عن اعين الحضور بخفه وعيون ام محمد عليها: طيب


    >>>>>>>>>>>>>>>






    ليت الوجع بعروق قلبي ولافيك....وليت المرض غلطان ساهي ولاجاك....لو الدوا بضلوع صدري لاداويك..واطحن جميع ضلوع صدري فداياك..


    محمد من الصدمه حس روحه موقادر يتكلم وصار يناظر الدكتور بستغراب ,, وجنه ينتظر منه تكذيب هل كلام

    عبدلله: انا آسف ,, بس لازم نفحص دمك

    محمد بكل هدوء وقف واثار الصدمه للحين عليه وتوجه مع الدكتور للفحص
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



    عند جواهر






    احبك كثر ماتنبت على خد الثرى اشعاري....كثر ماالشمس تمطر نور وكثر الحزن في عيني
    احبك لين صار الحب ثوبي وقوتي وداري....واحبك لين مل الصبر وعيا لا يواسيني
    وهبتك للاسف روحي وعمري واجمل ازهاري...وزرعتك والسبب ضعف جروحن في بساتيني
    ورغم حبي واخلاصي وعشقي الصادق العاري...رحلتي وصارت الغربه خناجر في شراييني



    كرهت الامس والصدفه واقدامي واقداري....وكل اللي يجمع في يوم مابينك ومابيني
    وصرت اركض ابي ادفن في عين الشمس اصراري....وكل اللي بقى منك وكل اللي بقى
    فيني

    جمعت الحب في كلمه هديتك عذر لأعذاري....جمعتي لي الجفا بكلمه وفي كلمه جمعتيني
    تلحفت الوجع لاجلك وصرتي دمي الجاري....تبعتك لو امل كاذب يضحكني ويبكيني

    نويت وكانت القصه بدا والحزن مشواري....كأن جروح خلق الله غدت عقبك عناويني
    رحلت وكانت الغربه وظل هناك تذكاري....وحلم اني بعد كم عام اشوفك او تشوفيني




    مضيت وصورتك نجمه يداعب ضيها افكاري....واصد وصورتك فعيني ودمعه فوق خديني
    مظاهر هالجفا والكره كانت اخر ادواري....تناسى مانسى قلبي ولو انك نسيتيني

    وصيتي تذكريني بخير اذا ماجابوا الطاري....واذا مامات حب الكون قصيدة حب غنيني
    يااجمل من هنا الماضي فمان الحافظ الباري....ترى مابه في هالدنيا سوى موتي ينسيني

    الم هم وفرح اصفر وهذي اخر اخباري....وامانه ان كان باقي جرم اخذيه ولاتزيديني
    وهذا اخر احساس القصيد ونبض انهاري....واذا قد هو بدى تقصير ..فليتك لو تعذريني




    جواهر الي انهارت كليا بعد ماقال لها الدكتور انها حامل ومريضه بالادز

    وصارت تبكي بنهيار وصراخ: انا احبه ليش يسوي فيني جذي ليش
    حرام عليه حرام

    الدكتور حس فيها وعلى طول طلب من الممرضه تعطيها ابر مهدئه

    وجواهر من انهيارها الداخلي كانت تدفعهم وماتبيهم يعطونها الابر

    وبلاخير ومن التعب استسلمت لهم ومفعول الابر بادي يسري بجسدها ويهديها

    .............................

    بعد مده من التحاليل والكشف

    الدكتور بصدمه

    : الحمد الله التحاليل كلها اتأكد انك مافيك أي شي ,, لكن اشلون البنت ,,وحس على نفسه وسكت


    محمد الي مو مصدق انه حبيبه قلبه مريضه بهل مرض الي دمر الناس
    ولو وده انه المرض فيه ,, ويقطعه ولا انه يلمسها ويأذيها ,, ولو يقدر يداويها طحن اضلوع قلبه وهداها

    سكت محمد وهو حاس بصدمه الدكتور,, وصدمه الدكتور مو كثر صدمه محمد بحبه الي خلته انسان محطم كليا

    طلع محمد من غرفه الدكتور بكل هدوء وتوجه لي الريسبشن وسأل عن اسم البنت الي دمرته

    وتوجه لي الغرفه ودخل بكل هدوء وجاف ام جواهر تمسح على راس جواهر

    بكل هدوء: السلام عليكم

    ام محمد وهي تلتفت لمصدر الصوت وتفاجئت بوجوده ماتوقعت انه ايي المستشفى: عليكم السلام

    تقدم محمد وباس راسها: شخبارج ياعمه

    ام جواهر بنكسار: الحمد الله ,, بسألك ياولدي جواهر اشفيها محد راضي يجاوبني

    محمد وهو يوجه نظره لجواهر الي خذت قلبه وعقله وجرحته وبهدوء والم مخفي: عمتي جواهر حامل (و كان بيكمل كلامه لكنه حس انه مو من المفروض احد يدري مهما كان جواهر جزئ من روحه ومايرضى عليها)

    ام جواهر بشهقه: حامــــــــــــل

    محمد وهو فاهم تفكيرها وبعد مده من الهدوء: راح نتزوج قريب

    ام جواهر بفرحه : عسى الله لايحرمك من غالي

    محمد بهدوء : ممكن اتخليني معاها ,, عشان نتفاهم

    ام جواهر الي عارفه اخلاق محمد وكبر ابعينها: بس اهي نايمه

    محمد سرحان ومانتبه لكلام ام جواهر

    ام جواهر حست عليه وفضلت انها تطلع

    اول ماحس بالباب يتسكر قرب منها وهو مشتاق لها ومسك يدها وصار يتأمل ملامح الطفله الي ماحافظ عليها وضغط على يدها وهو يفكر انها تحمل في احشائها طفل من غيره والاكبر من جذيه انها مريضه بالايدز
    نزلت من عينه دمعه احرقت ويهه وازلت على يدها

    وبقهر: ليش ,, ليش,, رحتي له ,, مو هذا الي تحبينه ,, جفتي دمر شرفج ,, ليش علقتيني فيج ليش

    وترك يدها يبي يروح لكن اضغطت على يده

    : لا تخليني ,, لاتخليني

    محمد وهو مالف ويهه لها حاول يسحب يده

    لكنها ضغطت عليها وبتمتمه: محمد لاتخليني ,,
    ونزلت منها دمعه: تدري انك راح اموت وراح تتخلص من همي

    محمد بقسوه متعمده: راح اتخلص من الفضيحه والعار الي سببتيه لي

    جواهر بنهيار: محمد تكفى لاتخليني ,, والله انتي ندمانه سامحني ,, وموتي قرب ,, خلني اعيش اخر ايامي معاك
    محمد بدون أي كلام سحب يده منها وطلع من الغرفه والمستشفى بكبره
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,









    تصور مارضت عين الرضا بعد الجفا تبكيك..!!
    تخاف الدمع يغسل صورتك وتغيب عن عيني...

    حبيبي لو رحل صوتك يعيش الحاضر بماضيك...
    صدى الذكرى ولاواقع يفرق بينك وبيني ...

    أحسب إنك بعد ماغبت عن عيني قدرت أجيك...
    تسرب كيف.؟؟ حلم العمر بين أصابع يديني...

    ولو ضاااع الرجاء بك يارجايه مالي إلا أرجيك..!!!
    تصور ماتصورهاا حياتي لـو تخليني..!!

    ولو سيل سحاب الوقت نجمه وانطفت بيديك...
    حبيبي لايسيل النور من عينك وتبكيـــني...

    مثل فرحة زهور الليل بالظلماء ابفرح فيك...
    ســواد الليل بغيابك على حزني يواسيني...

    عرفت امووت لجل أعيش لعيونك وامووت أبيك..
    تشوف المـوت في حبك حبيبي كيف يحييني.!!

    اماانه لاتظن اللي عطيته عاجزِ يعطيك...
    وانا اللي في رجى ليلة رجوعك ضاعت سنيني..

    حبيبي لو تجاعيد الزمن خطت وجه مغليك...
    أنا عندي يقيـن إنك مثل ماأغليك تغليني...!!


    شيخه : تنهدت ودخلت مجلس

    واول مارفعت راسها ,,صـــــــــــــــــــدمه!!!!
    ماقدرت تتحرك ,, اشيبي ياي بعد ماحاولت تنساه وتبتدي صفحه يديده

    خالد حس انه في شخص في الداخل وعلى طول سحبها وصارت وراه

    وثامر اول ماجافها حس انه روحه ارجعت له ولو انه مقهور من رفض ابو شيخه له ,, ومايدري انها تزوجت


    خالد وهو يرص على السانه وبصرخه:
    لبسي العبايه

    شيخه ودموع تجمعت بعينها من صرخته ومن خوفها لو عرف انه ثامر موجود بالمجلس

    البست عبايتها ودخلت البيت عند امها

    وهو صار يناضرها لين ماختفت عن عينه ودخل المجلس

    خالد: السلام عليكم
    واول ماجاف ثامر كل البراكين تجمعت ابويهه وحاول مايبين وضغط على يده بقوه عشان مايذبحه ,, معقوله اهو الي جاف زوجته قهر قهر

    ابو شيخه وهو يرحب فيه:
    حي الله ولدي خالد ,, حياك

    خالد توجه له وباس راسه


    ولتقت عينه بعين ثامر وكل منهم يطالع بعض بنظره استهزاء وحتقار

    وثامر متفاجئ انهم يعرفون بعض

    ثامر وهو يجوفه بنظره احتقار مد يده لخالد

    وخالد ماوده يمد يده وده يكسر يد ثامر لكن بوشيخه يجوفه

    مد يده بقهر ولثنين اضغطو على يد بعض

    وبو شيخه يطالعهم بستغراب وماعطا الموضوع اهميه

    بو شيخه وهو يرحب بخالد

    : حي الله زوج بنتي نور المكان

    ثامر التفت على خالد يبي يتأكد الكلام حق من

    ولقى خالد يعطيه ابتسامه نصر: منور بوجودك

    ثامر بداخله معقوله تزوجته ,, معقوله صارت له ,, لا اهي لي لي انا وبس
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,





    عند شيخه الي امسحت ادموعها وتوجهت للبيت

    وهي تدور عن امها الي اوحشتها حيل

    : يــــــــمه


    يـــــــــــــــــــمه


    يمــــــــــــــــــــــــــه


    ظهرت ام شيخه على الصوت بنتها وهي مو امصدقه وجودها وعلى طول قرب منها وهي اتضمها وترحب فيها
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,


    (ابي حبك معي يكبر,,وابي اهواك انا اثر,,وابي اهديك انا دنياي كل الي عليه اقدر)




    عبد الرحمن وهو ينادي العنود : يالله حبيبتي ,, تأخرتي وايد

    العنود وهي تنزل من الدرج بسرعه : طيب اكاني

    العنود وهي تاخذ نفس من الركض : عبد الرحمن الله يهداك ذبحتني من كثر ماتناديني

    عبد الرحمن وهو يطالعها وضحك عليها: ههههههه

    عشان ما تـــــأخريني مره ثانيه

    العنود : انا ما اخرتك ,, امممم ماعلينا المهم انا ابي اروح امممممم

    عبد الرحمن وهو يقاطعها : راح انروح بيت عمتي ,, وبعدها بنتفاهم

    العنود كشرت :طيب

    وبعد مده اوصلو لبيت عمه عبد الرحمن
    والعنود خايفه وكارهه الروحه لهل بيت وهي تذكر انه وهي صغيره انها كانت اتصارخ عليها وتضربها لانها تكره امها


    دخلو البيت و ام يوسف ( عمه عبد الرحمن) ترحب فيهم وتطالع العنود بنظرات خافت العنود منها


    اجلسو على الكراسي ونظرات بنت ام راشد وبنتها تلاحق العنود وعبد الرحمن بحسد


    وبعد مده من السوالف وكلام القصير الي بينهم

    ام يوسف بستخفاف وهي تكلم العنود:

    صار لج مده من تزوجتي ماحملتي ,, ليكون ماتيبين اعيال( عقيم)

    العنود الي ويها صبغ الوان وجرحها بنفس الوكت

    وعبد الرحمن حس انها مالها أي دخل ابحياتهم عشان تتكلم بهل اسلوب

    ويود العنود من خصرها عشان يقهرهم :
    اسم الله عليها من العقم ,, وانشاء الله عقب جم شهر اتيب لي احلا بنوته وشرط اتشابه امها

    ام راشد الي زاد قهرها مع بنتها عايشه الي ماكلفت على نفسها حتى انها تلبس احجابها ولبسها مو محتشم وامها ماعلقت



    عبد الرحمن يوم حس انه مافي أي داعي الى وجودهم ,, وقف والعنود وقفت معاه

    ام راشد يوم جافته مسك يدها : وين رايحين ولا مو تارسين عينكم

    العنود ياتها الضحكه من قهر عمتها وكتمتها

    عبدالرحمن الي حس انه مافي أي داعي الى كلامها
    لك الكرامه يا الغاليه وانا والعنود طولنا بزيارتنا وانشاء الله بنزوركم مره ثانيه

    وباس راسها وبعد نظره عن بنتها الي مو مكلفه على نفسها تبعد اعيونها عنه

    العنود سلمت على عايشه وام راشد وطلعت مع عبد الرحمن
    وكلام ام راشد ببالها( ليكون ماتيبين اعيال)


    بعد مده في السياره والصمت سيد المكان

    عبد الرحمن مسك يد العنود وباسها
    وهو حاس انها مضايقه من كلام عمتهم

    وبدى يغني لها:
    ولا تزعل ولا تتعب شعورك ولاتاخذ على خاطرك مني ابتأسف الين
    ارضي غرورك وبقول اني امقصر غصب عني

    العنود على طول ابتسمت له وقربت منه وباست خده
    : ربي لايحرمني منك
    عبد الرحمن ببتسامه حلوه : ولا منج يا حياتي

    ونزل من السياره وفتح لها الباب
    والعنود مو مستوعبه المكان عبالها انه توجه لي البيت

    العنود وهي تكلمه: وين احنا

    عبد الرحمن وهو يمسك يدها ويسكر السياره بالجهاز: مو انتي مساعه تبين تطلعين حجزت لي ولج شاليه ننام فيه يومين

    العنود طالعته ببتسامه شكر,, لأنه قدر يغير حزنها الى ابتسامه وبداخلها الله لايفرقنا ولايحرمني منك


    بالشاليه والعنود اتطالع المكان

    : واااااو روعه وبستغراب ,,اســتأذنت من الشغل

    عبد الرحمن وهو يسحبها ويجلسها بحضنه ويبوسها
    : أي انا كنت مخطط من زمان ,, ومقدم للاجازه

    العنود وهي تطالعه بحب وسرحت فيه وعبد الرحمن لاحظها
    وحب يقطع صمتها: ادري اني حلو مايحتاي اتقولين لي

    العنود الي انتبهت له : امووووت على الغرور

    عبد الرحمن وهو يقرب ويهه من ويها لين تلازقت اخشومهم: يحق لي مدام زوجتي العنود

    العنود وهي منحرجه منه بعدت عنه لايتهور اكثر: عبد الرحمن انا يعانه

    عبد الرحمن: يخسي الجوع يقرب منك لكن موقبل ماخذ الي ابيه

    العنود بستغراب : شنو الي تبيه

    عبد الرحمن بمكر: احين اعلمج



    لــــــــــــــــــــــــــــووووووووووووووووووووو وووول ( ليله حلوه لابطالي^_^

    في بيت ام راشد

    عايشه بحقد: على شنو جايفه نفسها انا اجمل منها مادري ليش عبد الرحمن ماخذها ماتستاهله حتى ماقدرت انه تيب له ولد


    ام راشد بحقد اكبر: الله لايوفقها بتلعب براسه ,, تراها ماتبي منه غير افلوسه

    عائشه بخبث: يمه خل يتزوجني انا الي بصونه ,, واستاهل افلوسه اكثر من ذي السوسه

    ام راشد بعد تفكير: أي والله انتي انسب له منها جمال ودلال اشيبي اكثر
    ....................................





    عند نسرين دخلت المجلس وصارت تدور على جسار ,, ويوم جافت شخص غريب بعدت على طول بتطلع ,, ووقفها جسار

    جسار وهو ماسكها : نسرين التفتي هذي ابوج

    نسرين وهي تبي تتأكد من صحه كلامه ارجعت لفت راسها
    وطلع كلام جسار صح ,, على طول حاولت تترك يد جسار وتطلع من المجلس,, معقوله ابوها توه يفكر فيها بعد ماتزوجت وجافت حياتها وينه عنها يوم كانت محتاجه لحنانه وجبرها على زواج ,, وينه يوم كانت محتاجه له وجسار كان يعذبها ويعتبرها خادمه عنده توها طاريه عليه

    قرب ابو نسرين منها وهو حاس فيها ومسك يدها وهي ماعطته ظهرها: لفي علي يابنتي ماتبين اتجوفيني

    نسرين بطيبتها ماقدرت تسمع رجاوي ابوها وهي لافه ويها على طول رمت نفسها بحظانه وهو ضمها ونزلت ادموعه على طيبه بنته الي من كانت طفله مايهتم لها وضلمها عشان انه امها ماتت وهي تولدها

    او نسرين وهو نادم : سامحيني يابنتي ,, سامحيني يا الغاليه عذبتج معاي وجبرتج على الزواج سامحيني يا بنت الغاليه

    نسرين وهي تمسح ادموع ابوها بحنيه ودموعها تسيل : مسموح يا الغالي مسموح
    كل هل كلام وسط ذهووووول جسار ؟؟مقصووووووووبه عليه

    ؟

    مقصوبه عليه وهو كان يعذبها ويذلها ,,مقصوبه وماكانت تتذمر و تتكلم وهي تسمع ايهاناته
    معقوله هل قلب تحمل كل اهانات وذل وجازاها بل احسان خجل من نفسه

    وعند بطلتي لصغنونه رغد كانت اتطالعهم بخوف من بكاء ابوها وختها انزلت من الكرسي ورات بتجاه ابوها وهزته من ثوبه

    :بابا من دي ( بابا من ذي)

    نسرين وابو نسرين وجهو نظرهم لها

    ابو نسرين بحب: حبيبتي هذي اختج نسرين الي قلت لج عنها

    جسار ونسرين بستغراب: اختها

    رغد بحب لأختها لكبيره: انتي احتي انا احبج وايد (اختي انا احبج وايد)

    نسرين وجهت نظرها لبوها وهي تطالعه بستغراب : ؟

    ابو نسرين صار يقول لنسرين كل الي صار معاه ونسرين مصدومه
    .................................................. .




    وبعد مده من الهدوء استأذن ثامر لانه حس ماله أي سالفه

    وخالد تنهد براحه لانه حس انه راح يذبحه ,, وهو مقهمور انه شيخه جافته واكيد انها تفكر فيه وتمنى ترجع لايامه

    ابو شيخه: البيت مافيه غريب حياك ياولدي ,, بنروح نقعد مع ام شيخه وبنتي

    خالد قام بكل هدوء وكل تفكيره بثامر وشيخه

    خالد وابو شيخه : السلام عليكم

    شيخه وام شيخه : عليكم السلام

    قرب خالد من ام شيخه وباس راسها وجلس بقرب شيخه
    وهي مو متعوده على قربه واستحت انه لازق فيها قامت ابكل خفه وتوجهت لي المطبخ وسوت عصير طبيعي و توجهت لي الصاله

    قربت من ابوها وقدمت له العصير ومن بعده خالد لي صار يتفحصها من فوقها لي تحتها وهي كانت مرتبكه وبعدها قدمت العصير حق امها

    وبعد مده من السؤال على الحال والسوالف العاديه وتطمن ام شيخه على بنتها وحست انها مرتاحه مع خالد وتمنت لهم السعاده

    خالد وهو يوقف : يالله نستأذن

    ام شيخه الي ماتمللت منهم: تو الناس ياولدي قعدو

    خالد : انشاء الله في اقرب وكت بنزوركم وبكره ورانا دوامات

    ام شيخه : الله يعطيك الصحه والعافيه ,, ويعطيني طولت العمر وجوف اعيالكم

    عند شيخه الي استحت من كلام امها ,, وعارفه انه مستحيل يصير أي شي بينها وبين خالد لانه رافظها نهائيا ابتسمت ابتسامه باهته وراحت اخذت عبايتها وسلمت على امها وابوها وطلعت مع خالد
    للبيت
    وهم مايدورن عن الاعين الي تلاحقهم وحاسدتهم
    في اليوم الثاني

    قعد خالد من وكت اخذ له شاور وراح يصلي بالمسجد والساعه 7 توجه لي شركته

    وعند شيخه الي قعدت من النوم الساعه 10خذت لها شاور ولبست لها فستان احمر ( دم غزال) لين الركبه مع اكسسوار ناعم وحبت اتغير من شكلها وفتحت شعرها الاسود على الاخر الي صار طوله لي اركبها

    وراحت المطبخ وسوت لها توست مع عصير افكادو وراحت الصاله وصارت اطالع التلفزيون وماحست بل وكت ونسدحت على الكنبه ونامت


    الساعه 2 طلع خالد من الشركه وهو هلكان من التعب وضغوط بالشركه

    ودخل البيت وجاف التلفزيون مفتوووووح وصوته عالي ومو مبين انه احد يطالعه على طول سكره هو مافي باله غير انه يبي السرير جدامه عشان ينام

    سكر التلفزيون ولتفت بيروح وجافها جنها ملاك بل احمر الي لابسته الي بارز بياض بشرتها وشعرها الي نازل على ويها ماقدر يرفع عينه عنها وقرب منها وحملها بخفه وتوجه فيها لي غرفتها واول ماقرب من الغرفه غير رايه وتوجه لي غرفته

    شغل التكيف ومددها على السرير وغطاها وبدل اهدومه ودخل داخل لفراش وستسلم للنوم
    .................................................. ..............




    نسرين وهي تجوف رغد الي باينه عليها البرائه قربت منها بتردد ورفعتها و رغد اسبقت نسرين وباستها


    نسرين ابتسمت للطفله الي بين ادينها ولي تصير اختها ,, اخر شي كان يطري ببالها انه يكون لها اخت بهل عمر,, معنها تمنت هل شي وكانت اتقول صعب تحقيقه لكن الله عوضها بعد كل هلسنين بأخت اصغر منها ,, وحست انها مالها أي ذنب عشان تحقد عليها وتكرها

    جسار وهو جايف تعلق نسرين بختها : عمي رغد راح اتنام عندنا اليوم

    نسرين طالعته بشكر لكلامه : أي يبه ابيها تنام عندي صح رغوده

    رغد وهي تلعب بلعبتها : اكتفت بهز راسها

    ابو نسرين الي ماتوقع رده فعل بنته وخجل من نفسه على اسلوبه بتعامل وعلى طول صار يجوف نسرين بوي امها وصار سرحان بوي بنته ,, وهو يتذكر الشبه بينها وبين امها

    جسار وهو يقرب من نسرين ومسك يدها ,, ونسرين حاولت انه ابوها مايحس بشي وعلى طول بعدت يدها عن جسار وتوجهت لي الخارج
    جســــــار استغرب من تصرفها وماحب يعلق جدام ابوها

    نسرين ادخلت عليهم وفي يدها رغد وام محمد اول ماجافتها ابتسمت لانها كانت عارفه من البدايه انه نسرين راح تتقبل رغد
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,






    بعيد عن هل مكان

    ...........: منصور انا راح ارجع اقريب خبر ابوي

    منصور بعصبيه: اشتبي اقوله انه متزوج وزوجته توفت وهو عنده منها طفل انت تدري انه ابوي مريض تبي تذبحه

    ...............: لاتضايقني وسو الي قلت لك عليه


    منصور بهم: بحياتي ماتوقعت تؤامي يخون ثقت هلي فيه

    ...............: مع سلامه منصو





      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 5:25 pm